تقنية هتكت بالمجتمعات ..!!


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعـــــــــد :
هنا وهناك .. تقنيات تتطور بسرعة عقارب الساعة ..
الاغلبية منا يجلبها حينما تصدر ..
فالبعض منا .. يذهب إلى بلاد أخرى ليقتنيها ..
والبعض الآخر .. يقتنيها عبر الانترنت ..
يالهذه التقنية التي جعلتنا .. لانفكر سوى .. كيف لنا أن نقتنيها ..
دون الرجوع إلى محاسنها أو مساوئها .
.
هنا .. سأقتصر بالحديث عن شيء بسيط منها ..
يكاد أن يغزوا من كان بالمهد صبياً ..
إنه داء المجالس ..
مفرق الاجتماعات ..
إنه .. البلوتوث .
إن المتأمل في حال مجالسنا وفي اجتماعاتنا .. ليرى العجب العجاب ..
فبعد أن كنا نخرج منها بفوائد عظيمة .. أصبحنا لا نخرج منها بشيء ..
وبعد أن كنا نناقش أحوالنا .. ونتكلم عما يدور في العالم ..
أصبحنا وللأسف .. شعب ‘ بلوتوث ‘..
فعندما تجلس في مجلس يكون أول ما يلقى عليكـ بعد التحية ..
سؤال : هــل تملكـ بلوتوث !!؟
هل وصلنا إلى هذه المرحلة من عدم اللامبالاة !؟ ..
إنني حينما أصب جام غضبي على هذه الظاهرة .. لست أعترض عليها كمبدأ ..
فهي تقنية جديدة مفيدة .. ويتناقل فيها المفيد .. وبعض الأخبار .. وغيرها ..
ولكن اعتراضي هنا .. وسبب كتابتي للموضوع هو :
من له الحق في امتلاكـ هذه التقنية ؟
وقد شاهدت ما يدمي القلب ويجرح النظر ..
أطفال لم يتجاوزوا سن العاشرة .. ويمتلكون هذه التقنية ..
وشاهدت مراهقين ومراهقات ..
فهل هذه التقنية أصبحت خطراً ..
يهدد براءة أطفالنا ..
أم أنه شر لابد منه .. !!
.. إننا والله لتائهون ..
هنا أحاول أن أسلي نفسي .. وأجبر بخاطري المكسور ..
لعل .. ولعل .. ولعل ..
أختلق الأعذار .. أبحث عن الاسباب .. أنبش عن الحسنات .. !!
ولكني أنصدم .. بتلك البراءة .. التي كشرت لي عن أنيابها ..
لتقول لي .. ماذا لديك من جديد .. (( البلوتوث )) ..
سأترك بصمة ..
سأهمس همسة ..
سأذهب إليك إن لزم الأمر ..
يا أيها (( الولي )) ..
اتق الله .. في رعيتك ..
وإن كان تحت يدك طفل أو مراهق .. ذكراً أو أنثى ..
فراقبه مراقبة تحصل فيها الفائدة المرجوة ..
.. فـلا إفراط ولا تفريط .
.
فالجوال خطر على الطفل بدون هذه التقنية ‘ البلوتوث ‘ ..
فكيف إذا كان مسلحاً بهذه التقنية ؟
التي تأتي إليه بكل فساد وبأسهل الطرق ..
وعندما تكون متوفرةً عند جميع طبقات المجتمع ..
أترك لكم مناقشة الموضوع ..
لعلي أسلى عن تلك المشاهد التي جعلت عيني تذرف دمعة .. غالية ..

ودمتم برعاية الله وحفظه ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
(( الصحفي )) .. حمد بن عبدالله .. يهديكم تحياته ..





تعليقات 7

  1. السالام عليكم حقيقة موضوع ممتاز تدري وش سبب هالظاهرة أولا: الفلوس الزايدة : تلاقي الواحد اذا قاله ولده يبا يبا ابي جوال بلوتوث يقوم الاب الفاضل على طول يشتري له واحد على باله انه كذا ما قصر مع ولده ويخليه يفتك من شره وازعاجه ثانيا: المجتمع الذي متخلف : الا وهو مجتمعنا العزيز اللي يقولك وش بلاك ما عندك بلوتوث حنا في عام2008 وانت ما عندك وش هالتخلف ثالثا: انتشار المقاطع الاباحية وما ادراك ما المقاطع الاباحية : والله وبام عيني اشوف بزران في الابتدائي يشوفوا مثل هالاشياء يعني استغفر الله احس ان يوم القيامة قريب…. وانا بكل صراحة وما راح اكذب او اخبي اول مرة شفت فلم قلة أدب <<< هههههههه حلوة ذي قلة ادب تقريبا سنة ثالث متوسط يعني يوم حسيت اني كبرت وصرت رجال ههههههه << بس لا يكثر اما الحين واحد في الروضة ويقول ( ... أمك ) يالهول ما هازا ... شكرا الك كتير خيو يا صحفي دمتم بود كويس ابن ممتاز أل اكسلنت

  2. اعتقد انه السؤال ال>ي يدور بالمجالس الان هو ..هل عندك فيس بوك؟؟؟ اعتقد انه البلوتوث شي قديم فى الوقت الحالي..بس اعجبتني جمله{شر لا بد منه} احسنت اختيار وصف لهالتقنيه..مشكور

  3. لاتستغرب أخي الفاضـل من تلـك التقنيـه .. سوف تأتي تقنيات متعددهـ ومجددهـ ومسهله لأصحاب الهوس المريض .. البلوتـوث .. تلك تقنيـه بادت من الأيدي .. وأحتسبها انا الأن بيد صاحبهـا القرار .. مثل الحاسب الألي الأن .. فهدفا الأن فقط التوعيـه الى الإستخدام الصحيح .. لنتفادا مايقعشر البدن ويذرف الدمع .. من خلع للحياء وإنتهاك للحرمات .. لأنه أصبح تيار قوي معاكـس مثل باقي التيارات .. فلازم نجاريه ليكون من صالحنا .. ستركـ يارب من الفتن التي لانعلم من أين تأتي والى أين سوف تنتهي .. لك خالص التحيـه عزيزي .. موضوع أصاب هدف من أهداف مشاكل عصرنا الأن .. إخوكـ ..

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فعلاً نحن نمر بمنعطف خطير في جيلنا وفي الأجيال التي ستأتي بعدنا ، فالبراءة المعهودة التي كانت تميز الطفولة قتلت والحياء بين الناس رفع مع الأسف الشديد ، في ذلك اليوم جاءة لنا الأستاذة في الجامعة وعليها علامات الأحباط وبعد إنتهاء المحاضرة أفصحت عن سبب حزنها لقد وجدت صور وأفلام مخله في جوال أبنتها صاحبة لعشرة أعوام !!!! ما رأيكم لا أعرف ولكن أظن الخلل فينا وفي تربيتنا لو أننا أحسنا التربية ما تناقل الفلم بين الأطفال ولرفض نشره الناس ولكنا نحتاج إلى أعادة نظر في حياتنا …..

  5. لقد أصبح هذا الشئ بلاء ابتلينا به وأصبح ضرره أعظم من فائدته ، ندرة ندرة ندرة من يستعمله من أجل المفيد والغالبية العظمى تستخدمه للدمار والإساءة للغير والله المستعان على مايصفون .

  6. امسي او اصبح عليكم بالخير انا اقول نعيب بلوتوثنا والعيب فينا كل شي بالدنيا سلاح ذو حدين…الجوال النت الماسنجر التلفزيون حتا السياراه سلاح ذو حدين….الفيس بوك بعد انتو تلومون البلوتوث وهو المفروض منه انه يسهل حياتكم… اللي يخاف الله و عنده مثل ما يقولون رقابه ذاتيه… بيستخدمه صح والي يبيه بالغلط والشر والحرام بيعرف طريقه والحلال بين والحرام بين … في الاخير حاله مثل حال كل شي مر علينا اول ما نزلت الجوالات قالو هذا يخرب شبابنا يغازلون ويكلمون بنات ويدققون على خلق الله نزل الانتر نت ونسو الجوالات نزل الماسنجر ونسينا الانتر نت نزلت جوالات بكمره ونسو الجوالات العاديه في الاخير حطينا اللوم على الفيس بوك وبكرا بيتنزل تقنيه بلو ري وبعد بنلومها…. في الاخير اقول نلوم التكنلوجيا والعيب فينا فما لتكنلوجيتنا عيب سوانا وسلامتكم

  7. السلام عليكم لمتى وحنا نسوولف بهذا البلتوووث قسم بالله انيانقرفت منه من كثرر ماتتكلمون عنه ندري انه فتاك ومادري اييش والناس الحين تركوا شيء اسمه بلتووث كل الناس في النت وماادراك مالنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تقنية هتكت بالمجتمعات ..!!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول