تغطية حول تطورات انتشار فيروس كورونا في السعودية


أعلنت وزارة الصحة السعودية عن تسجيل حالة وفاة وإصابة 3 آخرين بفيروس كورونا في منطقة الرياض رصدتهم بعد أعمال التقصي الوبائي الذي تقوم به الوزارة لفيروس كورونا.

ويبلغ المصاب الأول 45 عاماً والثاني 51 عاماً والثالث 90 عاماً ويتلقون العلاج حالياً في العناية المركزة، أما المتوفى فيبلغ من العمر 57 عاماً وكان يعاني من أمراض مزمة، وجميع المصابين والمتوفى هم من المواطنين.




ومن جانبها أعلنت مديرية الشؤون الصحية في محافظة جدة عن عدد الحالات المؤكدة للمصابين بالفيروس حيث بلغ 11 حالة حتى يوم الثلاثاء 8\4\2014، توفي منهم حالتان، وتماثلت 6 حالات للشفاء، فيما تتلقى الحالات الثلاث الأخرى الرعاية اللازمة. ونفت المديرية ما يثار من إشاعات حول إصابات أو وفيات أخرى ووصفت الوضع الصحي بالمستقر.

من ناحية أخرى قال مدير مكافحة العدوى بوزارة الصحة د. عبد الله عسيري أنه تم التوصل إلى عدم وجود علاقة بين حالات الإصابة بكورونا المكتشفة في جدة وحظائر الإبل الموجودة في أطراف المدينة كما أثير مؤخراً. وأنه جاري البحث حالياً في أسباب انتقال العدوى للممارسين الصحيين والأطباء خلال مباشرتهم لحالات في مستشفى الملك فهد العام.

وقامت مديرية الشؤون الصحية بإغلاق الطوارئ في مستشفى الملك فهد لإجراء عملية تطهير لإيقاف انتشار العدوى، حيث خفف الضغط على المستشفى بإحالة حالات الهلال الأحمر للمستشفيات الأخرى لتنفيذ عملية التطهير التي ستستغرق 24 ساعة فقط.

يذكر أنه أصيب ممرض يعمل في المستشفى بالإضافة إلى أحد العاملين بفيروس كورونا، وتمّ عمل مسح كامل للعاملين بالمستشفى واتضح وجود بعض الحالات من العاملين المخالطين حيث ظهرت الأعراض المرضية على 3 حالات فقط.

وفي خطوة وقائية أصدر الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة تعليماته بتكثيف الإجراءات الاحترازية لمكافحة العدوى في كافة مستشفيات المنطقة ومرافقها الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا لضمان سلامة المواطنين والمقيمين.

وتشير الإحصائيات أنه تم تأكيد 175 إصابة مؤكدة منذ ظهور الفيروس في المملكة بينما تم تسجيل 66 حالة وفاة. ويلاحظ أن أكثر الحالات المسجلة كانت لحالات مخالطة لحالة مؤكدة وفي داخل الأسرة الواحدة وذلك ما يؤكد أن المخالطة للمريض المصاب تساعد على انتقال العدوى للمحيطين به.

وبين وكيل وزارة الصحة للطب الوقائي د. عبد الله بن مفرح العسيري أن الصحة والقطاعات الصحية اكتسبت خبرة كبيرة في التعامل مع الفيروس خلال السنتين الماضيتين، وأضاف أن الإجراءات التي تتخذها وزارة الصحة للحد من انتشار الفيروس تنطبق عليها المعايير العلمية والعالمية بدءاً بالفحوصات وانتهاءً بتقديم العلاج للحالات المصابة.

وبالإمكان الاطلاع على المزيد من المعلومات حول الفيروس وطرق الوقاية منه من خلال موقع كورونا الذي خصصته وزارة الصحة حول الفيروس.

المصدر 1 2 3 4


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تغطية حول تطورات انتشار فيروس كورونا في السعودية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول