تعرّف على قصة الشامبانزي “واندا” ومربيتها التي صارعت الموت معها (12 صورة)


الشامبانزي "واندا" ومربيتها التي صارعت الموت معها

الشامبانزي “واندا” التي يحكي قصتها من إسمها .. حيث يعني بلغة الكونغو “على مقربة من الموت” وهذا بالضبط ما وجدت عليه قبل أن يتم أخذها الى مركز التأهيل لرعايتها في جمهورية الكونغو.


اعلان





الشامبانزي "واندا" ومربيتها التي صارعت الموت معها

“واندا” كانت وحيدة دون رعاية أو غذاء حيث إستغرقت عملية رعايتها سنوات حتى تبقى قوية بما فيه الكفاية ليتم إطلاقها في الغابة مرة أخرى.

شامبنزي صارع الموت

عانت “واندا” من عدة أمراض بالإضافة إلى فقدانها لوزنها بسرعة لذلك كانت تتلقى كل صباح لتراً من الحليب حتى تتعافى وتحرز تقدماً جيداً وفي نهاية المطاف حان الوقت لتعيش حياتها بعيداً عن التدخل البشري.

شامبنزي صارع الموت

وضعت “واندا” في قفص أثناء طريقها إلى منزلها الجديد في جزيرة قريبة من نهر كويلو ثاني أكبر نهر في كونغو، حيث كان يرافقها الدكتورة ريبيكا أتينثيا مديرة مركز الرعاية التي كانت تهتم بها.

شامبنزي صارع الموت

مركز “Tchimpounga Chimpanzee Rehabilitation” افتتح منذ 20 عاماً بتأسيس من الدكتورة جين غودال لتوفير الرعاية لضحايا الشمبانزي حيث وضعت الدكتورة جين قدراً كبيراً من الجهد لعمل بيئة مناسبة للشمبانزي داخل المركز.

شامبنزي صارع الموت

لكن عندما فتح صندوق “واندا” قامت بالنظر من حولها ثم جاءت لعناق الدكتورة غودال، حيث إستمر العناق لعدة دقائق ممتنة لها على رعايتها وتقديم لها فرصة أخرى للعيش، لتقوم واندا بعدها بالذهاب بين الشجيرات متجهة إلى حياتها الجديدة.

شامبنزي صارع الموت

شامبنزي صارع الموت

شامبنزي صارع الموت

شامبنزي صارع الموت

شامبنزي صارع الموت

شامبنزي صارع الموت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعرّف على قصة الشامبانزي “واندا” ومربيتها التي صارعت الموت معها (12 صورة)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول