تعرف على مقبرة الاطارات الصناعية قبالة سواحل فلوريدا


على بعد حوالي 7,000 قدم قبالة سواحل لودرديل في ولاية فلوريدا الأمريكية، تقع أكبر مقبرة للإطارات المتعفنة، ويتواجد بها أكثر من 2 مليون إطار، والتي تم رميها في سبعينات القرن الماضي. وقد شكلت هذه الإطارات خطراً كبيراً على حياة الشعاب المرجانية في هذه المنطقة.

مقبرة الاطارات الصناعية


اعلان





وبعد أربعين عاماً وهذه الإطارات لا تزال متواجدة مكانها، ومن المتوقع أن تسبب خطراً كبيراً على حياة عدد كبير من الحيوانات المائية والأسماك المتواجدة على شواطئ فلوريدا الساحلية.

مقبرة الاطارات الصناعية 1

وكان هذا العمل من تدبير مؤسسة “أوسبورن ريف” عام 1972، وهي غير ربحية ومكونة من مجموعة من الصيادين، وكانت تهدف إلى إعادة الحياة إلى الشعاب المرجانية من جديد عن طريق الإطارات الصناعية، إذ إن الفكرة كانت في إنشاء الشعاب المرجانية باستخدام هذه الإطارات القديمة، وكان هذا العمل قبل معرفة إعادة التدوير.

إطارات في البحر

حيث أن هذه الخطة كانت مدروسة بحسن نية، ولكنها فشلت بعد ذلك وشكلت خطراً كبيراً على حياة الشعاب المرجانية في المنطقة، ومع وجود المياه المالحة فقد أدت بسرعة إلى تأكل هذه الإطارات، وتناثرت في المحيط لتؤثر سلباً على حياة الكائنات البحرية، إذ إنها لم تعمل على تدمير الحياة البحرية فقط، بل قامت بمنع أي نمو للكائنات الجديدة.

رمي الإطارات في البحر

ومع بداية عام 2001، انطلقت العديد من المنظمات والمؤسسات في إزالة هذه الإطارات، ولكن تكلفة هذا المشروع كبيراً جداً، فقد لجأ الجميع إلى جيش الولايات المتحدة من أجل تنظيف قام المحيط من هذه الإطارات الضارة، وإلى حد عام 2009 تم استرجاع 73,000 إطار فقط من أصل 2 مليون.

مقبرة الإطارات الصناعية

مقبرة الإطارات الصناعية 2

مقبرة الإطارات الصناعية 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعرف على مقبرة الاطارات الصناعية قبالة سواحل فلوريدا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول