تصاميم : تساؤلات طفل


السلام عليكم ورحمة الله
يالله حيّ حبيبيني اعضاء القروب
عساكم بأتم صحة وعافيه
عوده بعد إنقطاع عن المشاركة في هالقروب الغالي بموضوع بسيط


موضوعي هذا عبارة عن خاطره بقلم اخوي الغالي المهند وخلفية عن غزّة الحبيبة الله يعجلّ بالفرج لأهلها ويعجّل بالنصر والتمكين للمسلمين ، وتصميم آخر عن الفقر وفضل الصدقة

تساؤلات طفل




وطفلٌ يحمل في حقيبته
دفتراً وحفنة حجارةٍ ودماء
وورقة كُتب فيها .. لا تركع
عطرتها امه بالبكاء
أنهى درس صرخاتنا لا تُسمع
وقرأ كل قصائد الهجاء
ويسأل ببراءة استاذه
صلاحُ الدين من كانت حبيبته ؟
هل كان شاعرا وبكّاء ؟
أفاوض على شرفِ أمته بشرف امته ؟
هل كانت غزة سجناً
أ كانت مجلس عزاء ؟

هل ماتت امُّه وهي غانيةٌ ؟
أم امته ماتت بالغناء ؟
وأسودُ الوغى .. هل كانوا أساطيرا ً ؟
فأسودنا اليوم لا تقوى على المُواء
وسيوفهم كيف كانت تلمع ُ
ونحن شموسنا تعودت الخباء
وصرختها .. أحركت ملاييناً
كيف .. وملايين ألسنتنا بكماء ؟
ولون الدمِ أكان أحمراً
فما بالنا اليوم نضحكُ في العزاء

أبعدَ هذا الذلِّ من قاعٍ
أم قاعُ أمتي بلا وعاء
وفلسطينُ اليوم كيف تقسم
ورشيد الأمسِ حكم الغيم في السماء
يقول لها امطري فمزنك لامتي
وامتي اليوم منعت عنا حتى الكساء

ونار العزة ماذا كان وقودها
والله أكبر من كان جنودها
هل هم كرجال اليوم
أم كانوا يميزون عن النساء

هل كانوا يذكرون فقيدهم
أم كما دفنا صباحا ..
نسينا بالمساء ؟

ورصاصة أخرست الطفل في تساؤله
وقال له جندي البغاء
صلاح الدين كانت امته
إن ضحكت لحظة نامت على البكاء !

بـ قلم /المهـنـد

اضغطـ/ـي على الصورة لرؤية التصميم بالحجم الكامل

مخطوطة ( ياغزة ) بـ خط المصمم نجم


فقير الـحـال

على صبح العويل بصدر هاك العود يا درويش***صحى والنار تاكل من حطب جوعه صبا بنته
نهض وبنيته تفرك محاجرها يبه به عيش***يبه والصمت حار وثرثرت للطفله أجفنته
وقام يمتر الشارع على عكازته بشويش***يدور من صباح النور نور الباهت أزمنته
تشنق حلمه خيوط الشعاع وبزغت التغبيش***تكفكف عينه وينعق بألمه غراب ونونته
وأمر أحيان من حوله ولا يطالع تدري ليش***يخاف تقول عيني يا فقير الحال هذا أنته
وأحاول أزرع الرأفة بأرضٍ تنبت التطنيش***أبي لا من يبس من شهبها قمت وتسوسنته
ياليت أكون طير وحالته جنحان ولاّ ريش***عشان إن كل ما ضميت جنحاني تحضنته
أبيه يعيش زي ما هالأوادم بالحياة تعيش***مع إن مدّة إيديني قبر وقروشي هي أكفنته
كثر ماتصرخ إيده بالفقر يامحسنين قريش***كثر ماصافح من الفقر حاله وأكثر أحزنته
وأنا كل ما عطيته قرش حس القرش له بخشيش***عشان يقوم يدعي لي بعسى ما أعيش بأمحنته
وشفه يسابق صغار القطط على فتات الويش***ياعمي خلني ساكت تهد الحال أنئنته
تخيل بإيده العيش عجز لا يأكل من العيش***لأن ماعاد به حيل كثر ما أوجاعه أوهنته
وأخذ كف الرصيف يلقمه من نظرة التهميش***وأخذت أمضغ وجعه وكل ما غصيت عاينته
يدسدس باقي أوجاعه على جنب الرصيف بخيش***يخاف أن حزنه يضيق صدر بيته على بنته
كأنه لا تأهأه شفت وجهه في مرايا الطيش***ملامح شايبٍ متهدلٍ وجهه من أزمنته
ولا أصعب من تهجاي الوجع في نظرة الدرويش***سوى لامن قرا في وجهك الرحمة إذا عنته

( الشاعر / محمد بن ساقان القحطاني )

اضغطـ/ـي على الصورة لرؤية التصميم بالحجم الكامل


اتمنى تكون الاعمال ارتقت لأذواقكم

أعذب تحية للجميع


 

سبحان الله وبحمده ،، سبحان الله العظيم


تعليقات 6

  1. ماشاء الله كلها رووعه خصوصا تساؤلات طفل مرررره تاثرت فيها المهند << انت اكثر من مبدع

  2. وطفلٌ يحمل في حقيبته دفتراً وحفنة حجارةٍ ودماء وورقة كُتب فيها .. لا تركع عطرتها امه بالبكاء

  3. صراااحه التصاميم روووعه ولاننسى صاحب الكلمااات المبدع المهند فعلا عمل راقي وراااااائع من مبدعين يعطيك العافيه موسعن صدره على التصاميم

  4. هلا موسعن صدرهـ فقدناك وفقدنا مواضيعك الحلوه .. عسى المانع خير يارب .. تصاميم روعه وكلمات تهبل.. الله يكون بعون المسلمين بكل مكان .. آمين ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصاميم : تساؤلات طفل

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول