تجاوزات الشعراء


عندما نتصفح كتب الأدب نُعجب ونُبهر ببعض من أبيات الشعر المنظومة , فنقوم بترديدها وحفظها , ولكن هناك شريحة لا تعرف حقيقة هذه الأبيات وما المقصود منها , لذلك صار لزاماً علينا التبليغ عنها والتحذير منها ؛ لماذا ؟ لأنها تجاوزت وتطاولت على ذات الله – سبحانه وتعالى –  بل وصلت بقائلها إلي حد الشرك والكفر – والعياذ بالله – ومنها ما سوف أقوم بالكشف عنه هنا بين أيديكم حتى تأخذوا حذركم منه , وهي غيض ٌمن فيض …
 
يقول أبو العلاء المعري :

أنهيتَ عن قتل النفوس تعمداً ,,, وبعثت أنت لقبضها ملكين
وزعمت أن لهــا معـاداً ثانياً ,,, مــا كان أغناها عن الحالين

يشرح البيتين الشيخ عائض القرني فيقول : لماذا تُحرم يا ربي قتل الناس وترسل ملكين لقبض الروح !
ويقول : لماذا تخلق ثم تميت ؟
بل يقول المعري عن الشريعة الإسلامية : تناقضٌ ما لنا إلا السكوتُ له !

وهنا آخر يمدح الخليفة فيقول :
أنت الذي ينزل الأيام منزلها ,,,  وينقص الدهر من حال إلي حال
ومـــا مــددت بالأقلام مرتلة ,,, إلا قضـــيت بـــأرزاق وآجـــال

وانظر إلي الآخر حينما يمدح سلطاناً فيقول :
ما شئت لا ما شاءت الأقدار ,,, فاحكم فأنت الواحد القهار

وآخر يعترض على القضاء والقدر فيقول :
أيا رب تخلق أغصان رندٍ ,,, وألحــاظ حــورٍ وكثبان رمل ِ
وتنهى عبادك أن يعشقوا ,,, أيا خالق العدل ذا حكم عدل ِ

يقول : يا رب تجمل الأغصان وتجمل الفتيات ثم تقول لا تعشقوا ؟




ويقول مجنون ليلى :
أتوب إليك يا رحمن مما ,,, جنت نفسي فقد كثرت ذنوب
وأما من هوى ليلى وتركي ,,, زيــارتهـا فــإني لا أتـــوب

يتوب من كل شيء إلا من زيارته إلي ليلى

استغفر الله !
وأنتشر في الأيــام السابقة أيــام ثورة الشعوب العربية على رؤسائهــا بيت لشـاعر  اسمـه ( أبو القاسم الشابي وهو شاعر معروف ) , وقد قام المغنون بالتغني بهذا البيت الذي قال فيه :
إذ الشعبُ يوماً أراد الحياة ,,, فلا بد أن يستجيب القدر

استغفر الله ! القدر يستجيب لنا ؟  بل نحن بين يدي الله يصرفنا كما يريد سبحانه وتعالى .

لذلك إخواني الكرام القراء يجب عليكم أخذ الحيطة والحذر ممن يدسون السم بالعسل , وتجنبوا وحُول ومستنقعات هؤلاء ..
 وتقدس الله سبحانه وتعالى ( ما لهم به من علم ولا لآبائهم كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا ) الكهف 5 .

سبحانك الله وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

..

الكاتب / فواز ناصر الحويفي
ايميلي


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 3

  1. أحسنت وبارك الله فيك، التطاول في الشعر مستمر للأسف حتى هذه الأيام والشعراء يتبعهم الغاوون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تجاوزات الشعراء

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول