تباريح 41


(تباريح 41)
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين،
الأحبة في مجموعتنا الزاهرة، أطلب منكم العذر عن فترة الغياب الماضية، وأتقدم بالشكر الجزيل لكل من سئل عني خلال هذه الفترة والتي قضيت بعض أيامها على السرير الأبيض في إحدى المستشفيات، وكم هو مؤلم ومؤثر في النفس أن لا يواسيك البعيد عند مرضك فكيف بالقريب؟!! وهل تصدق إن قلت لك أن عذر بعضهم عند الملام هو أن جواله مقطوع لعدم السداد!!، عموماً لا عليكم من هرطقات الكابلي، وإليكم المفيد بإذن الله فهذه هي تباريح (41) بين أيديكم، راجياً من الله العلي القدير أن تنال على رضاكم واستحسانكم، شاكراً لكل من راسلني بخصوصها:
(تباريح 41)

(فوائد بالنكهات)
– حركة التاريخ إنما تصنعها الجهود الصغيرة التي لا نلقي لها بالا.
– مِن أجمل اللحظات لحظة تحقيقك ما قال لك الناس أنك لن تستطيع تحقيقه.
– لن تسمى خاسراً مادمت تحاول.
– جدال الجاهل مضيعة للوقت، لأنه غالباً لا يعترف بخطئه.
– حين تكبو فانهض، لا تنتظر من أحد مساعدة، أزل الغبار واجمع حوائجك وأكمل المسير. 
– العظيم هو مَن يبتسم ودموعه على وشك السقوط.
– إذا قذفك الناس من الخلف فاعلم أنك في المقدمة.
– ما أجمل أن تبني جسراً من التفاؤل على بحرٍ من اليأس.
– إذ أردت أن تتعلم فلابد أن تتألم.
– لن يدرك السيادة مَن لزم الوسادة.
– الناجح يرى حلاً لكل مشكلة، والفاشل يرى مشكلة في كل حل.
– خير لك أن تكون كالسلحفاة في الطريق الصحيح على أن تكون غزالاً في الطريق الخطأ.
– الهدف هو حلم يصاحبه موعد تنفيذ.
– هل سمعت في حياتك من يُنتقد لأنه يستمع كثيرا؟!. ً
– تنمية الروح تكون بالصلاة، والعقل بالقراءة، والجسم بالغذاء والرياضة.
– إذا بدأت تكون قد أنجزت نصف العمل.
– عندما يكون الشخص هادئاً، تكون الأمور المعقدة بسيطة.
– من ليس لديه أعداء، ليس لديه أتباع.
– كل أمر ذي شأن، كان في يوم من الأيام خاطراً صغيراً في رأس أحدهم.
– عندما يتحدث إنجازك بالنيابة عنك، فلا تقاطعه.
– خلف كل إنجاز عظيم قلب يحترق.


اعلان






(رصدويه)
*لا أدري هل أصبح تقليد السفلة والسقطة من الناس فضيلة وكرامة لدى البعض؟!!
فهاهم يعيدون تكرار لفظ (الستار) ولكن هذه المرة بالمقاس الصغير!!
ولأن البرنامج الساقط يخرج لنا بحد زعمهم نجوما لم تتجاوز مقام (المياه الجوفية)، مع فارق التشبيه طبعا فالمياه الجوفية نستفيد منها في منافع كثيرة، إذا ببعضهم يحاول إقحام فلذات الأكباد وعصافير الدنيا في تقليد سمج لمثل هذه البرامج، ليخرجوا لنا بزعمهم الطفل الـ(ستار)!!، ومسكين ذاك الستار الصغير الذي يسمع من كلمات البرافووو وما شابهها ليظن نفسه مقتدياً بالستارات الكبار المزعومة، وأنه سيكون ويكون!!
ويربونه على أن لا تتجاوز همته حد حنجرته أو قدمه!!

* استغربت ولا أقول ذهلت حتى لا أكون كاذباً، بل ضحكت ثم انتابتني نوبة من الغضب!!
أحدهم لا كثر الله من أمثاله، يقترح أن تحول البحيرة الموجودة في جدة، والمنسوبة إلى المسك زورا وبهتانا، يقترح الاستفادة منها وتحويلها إلى (منتجع ترفيهي)!!
ولا أدري هل هناك مجال للتعليق؟!!

* هل هو عرض أزياء رسمية؟!!، نساء بكامل زينتهن من ناحية (المكياج) واللبس الرسمي المزركش والمميز،  ورائحة العطر فوااااحة، يعملن في ذلك القطاع، وبعضهن يعملن في مناطق تخص الرجال مباشرة!! هل عرفتم ما أقصد؟!! نعم.. أقصد النساء العاملات في المستشفيات والمستوصفات وخصوصا الخاصة منها، ولا أدري هل انتهت بطالة الذكور عندنا؟!!
وجدت إحداهن تعمل في استقبال قسم العلاج الطبيعي الخاص بالرجال!! وأيضاً لا تعليق.

(قرأتم عن؟؟؟)
هل سمعتم أو قرأتم عن المدارس العالمية الأجنبية؟؟
دونكم هذا الكتاب:
 (هنـا)


(دقيقة شعر)
بِـنتم وبنـَّا فما ابتلت جوانحنا
شوقاً إليكم ولا جفت مآقينا
تكاد حين تناجيكم ضمائرنا
يقضي علينا الأسى لولا تأسينا


(من خضم الشبكة – بتصرف -)
(أولئك آبائي)*
(الشيخ العلامة – ابن باز – رحمه الله)
(!!ينام في اليوم فقط 4 ساعات والباقي لله)
– موعد نومه من الساعة الـ 12 ليلاً وحتى الساعة الـ 3 فجراً، والباقي في قيام
وساعة واحدة بعد العصر-
نظامه: يستيقظ الساعة الثالثة فجرا فيتوضأ ويصلي ما شاء الله له أن يصلي ولم يعرف عنه أنه أذن المؤذن
لصلاة الفجر وهو نائم .. ومن ثم يذهب ليصلي ويذكر الله إلى الشروق ثم يذهب لعمله في الدعوة والإرشاد إلى العصر ..
ويعود إلى بيته فيصلي العصر ويدخل إلى الصوان المعزول عن البيت وطبعا هذا الصوان مفتوح على مدار الساعة
والوجبات الثلاث يوميا وبتكاليف الشيخ بن باز شخصيا تكرما منه .. ووقت الغداء لا يأكل سوى برتقالة واحدة فقط
حياة غريبة لشخص أحبه الناس في كافة بقاع الأرض .. وأذكر لكم بعض القصص التي تبين عظمة هذا الرجل الجليل
– في إحدى المؤتمرات الإسلامية في الهند كان نظام المؤتمر أن أول دولة تأتي إلى الهند لها أولوية التحدث أولا … وهكذا
وكان ترتيب المملكة العربية السعودية هو الـ 6 وبعد أيام بدأ المؤتمر بحضور 52 دولة إسلامية
وتحدثت الدولة الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة حتى وصلوا إلى الدولة السادسة وهي السعودية
فتكلم المتحدث الرسمي للمملكة وقال: في بيان المسألة المذكورة فقد أفتى الشيخ عبدالعزيز بن باز في المسألة وهي جائزة وأتى بأدلة من القرآن والسنة
وبعد انتهاء دور المملكة أتى العجب والعجاب .. فقد بقيت 46 دولة لم تتحدث بعد
فقد قال المقدم: والآن وبعد أن تحدثت المملكة العربية السعودية بإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن باز فقد حان الوقت للتصويت على فتواه !!
وصوتت 51 دولة بموافقته لفتواه في المسألة
سبحان الله .. ما أعظم هذا الرجل !!
– أما الموقف الثاني فهو حين تم تكريم الشيخ بجائزة الملك فيصل ـ رحمه الله ـ وكان هو أول شخص يستلمه
فقال الأمير خالد الفيصل: إن الجائزة لتتشرف بأن يستلمها شخص مثل الشيخ عبدالعزيز بن باز , ثم نزل عن
المنصة وقبل رأس الشيخ وسلمه المظروف وكان بداخله شيك بمليون ريال !!
فأخذ ابن باز الجائزة ونادى أن يؤتى بالمايكرفون وقال بعد أن حمد الله وأثنى عليه : إن الرسول صلى الله عليه
وسلم كان يقبل الهدية , وأنا أقبلها منكم , ولي الحق بالتصرف بها كما أشاء , ثم نادى مساعده الخاص وقال:
اكتب خلف المظروف شيك مصدق لمراكز تحفيظ القرآن الكريم !!
وأنا هنا أقول من منا يستطيع فعل مثل هذا العمل وأن يتصدق بمليون ريال تهدى إليه على طبق من ذهب ..!!!
– أما الموقف ا لثالث والأخير فهو أن الشيخ كانت له محاضرة في القصيم وكانت الساعة الثالثة عصرا فقال
لمساعديه نذهب الآن برا والطريق مدته ثلاث ساعات مما يعني أن ساعة ا لنوم بعد العصر ألغيت ..
وصلوا إلى القصيم ومن محاضرة إلى مقابلة إلى مقابلة إلى مقابلة وانتهوا حين أصبحت الساعة 1 ليل
فقال مساعدوه: لعلك تعبت يا شيخ وتريد أن تنام في أي فندق فقال: لا نتوكل على الله ونرجع إلى الرياض
مما يعني أنه لا يوجد نوم !!
وهم في الطريق وأتت الساعة الـ 2 ليلا قال الشيخ: لعلكم قد تعبتم .. هيا لنخلد إلى الراحة
فأوقفوا السيارة في البر وطلب منهم أن يوجهوا وجهه للقبلة لأنه أعمى
ومع جمال الليل في البر .. وتعب الجميع من الرحلة .. كان لا بد من رجل لهذه الليلة
فإذا ابن باز قائم يصلي لله والجميع نيام كالموتى ..
ويقول احد الحضور قمت فرأيت الشيخ بن باز قائم يصلي ويقرأ ويردد قول الله تعالى: (( إن تعذبهم فإنهم
عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم )) وهو يبكي والدمع على وجهه
وقال الشاهد: فاحتقرت نفسي .. الشيخ رجل كبير وأنا شاب ولا أقوم مثله .. فقام يصلي خلف الشيخ
فما لبث أن انتهى من الركعة حتى أغمي علي من التعب
وقال: فقمت الثانية فإذا هو على نفس حاله لم يتغير ويقرأ نفس الآية .. ونمت الثالثة وعندما قمت رأيته
على نفس حاله لم يتغير .. فأحس بوجودي فأسرع في إنهاء صلاته وغطى نفسه بسجاده
فقمت وأذنت لصلاة الفجر
فقام الشيخ من فراشه وقال: الله المستعان .. يؤذن الفجر وأنا على فراشي !!
سبحان الله مع انه لم ينم .. أيضا لم يرد أن يقع في الرياء
بالفعل رجال أخلصوا عملهم لله وأحبوا الله فأحبهم وحبب الناس فيهم
حتى كان يقال عنه أن ابن باز جسمه فقط في الأرض أما روحه فمع السلف الصالح والصحابة.

(فائدة)
(قرة العين في شرح أحاديث من الصحيحين، للشيخ: سليمان بن محمد اللهيميد)
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(لا ينظر الله يوم القيامة إلى من جر إزاره بطراً)
الفوائــد:
1- تحريم إسبال الثوب إلى ما دون الكعبين للرجال.
2- إسبال الثياب بالنسبة للرجال ينقسم إلى قسمين:
– القسم الأول: أن يجره كبراً وبطراً وخيلاء.
– فهذا عقوبته: لا ينظر الله إليه – ولا يكلمــه – ولا يزكيــه – وله عذاب أليم. لما جاء في الحديث.
– ولقوله صلى الله عليه وسلم: ( ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: … وذكر منهم: المسبل ) رواه مسلم.
– القسم الثاني: أن يجر ثوبه ليس كبراً وبطراً.
– فهذا عقوبته أهون من الذي قبله وهي: ما أسفل من الكعبين في النار. لقوله صلى الله عليه وسلم: ( ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار ) رواه البخاري.
( عقوبته لا تعم جميع البدن ، وإنما يختص بما فيه المخالفة وهي ما نزل من الكعبين ).
3- أن هذا الحكم وهو تحريم الإسبـــــال خاص بالرجــــــال.


(عبد الله .. أو  (وليم!!) … حرام يا بلدي)
لا أحد ينكر أهمية الابتعاث في نهضة بلادنا ولا أحد يقول إننا لم ولن نستفيد من الغرب .. بل الإنصاف أن نقول إن الغرب قدم للحياة حضارة كبرى لم نكن لنصل إليها في واقعنا المعاصر ولا بعد مئات السنين,, ومع هذا فإن الأمم التي تبتعث أبناءها إنما تبعثهم ليعودوا بناة لوطنهم مسهمين في نهضته فهي تسعى لهذا الابتعاث من أجل تحقيق مصالحها وليس من أجل تحسين صورتها أو ردة فعل لحادث معين فتقوم بالزج بأبنائها كيفما اتفق دون ترتيب أو حساب حتى إذا رأت النتائج المحزنة بدأت في إعادة حساباتها ولات ساعة مندم.
لقد تشرفت بزيارة عدد من ملتقيات المبتعثين السعوديين (النادي السعودي) في أغلب ولايات كندا فسررت كثيرا لشباب عامل باذل يحرص على اللقاء بأبناء وطنه كل جمعة من أجل تحقيق التواصل والتأكيد على إبراز الصورة الحقيقية للشاب المسلم وهو ما رأيته بحمد الله من المبتعثين لدراسة الطب والهندسة والنفط والفيزياء وغيرها ممن أكملوا دراسة البكالوريوس في بلادهم وحضروا لإكمال الدراسات العليا في الغرب .
ولكن من أين ابدأ لأسرد قصة عبدا لله الشاب ابن التسع عشرة سنة الذي تخرج من بلدته في السعودية بين أهله وذويه وهو لا يعرف من أمور الحياة أي شيء (………)  عبدالله شاب تخرج من الثانوية وأكرمته بلده بالالتحاق بالبعثة إلى ….. ليس الرياض التي ماراَها إلا مرة أو مرتين ولا جدة التي يسمع عنها؟؟؟ بل إلى كندا!!! إلى حيث (؟؟؟؟؟؟؟)…عبد الله خرج من أرضه بلا أي رصيد من التحصين وزجت به وزارة التعليم إلى هناك ليعود إلى بلاده إن عاد عاملا باذلا, لكن عبد الله أصيب بذهول فهو يسكن مع عائلة لا تعترف بشيء من قيمه التي جاء بها مهلهلة مكسرة ولا بشيء مما تعلمه في دراسته ( تلقينا لا يقينا ) عن الأخلاق الإسلامية والقيم العظيمة لهذا الدين والرسالة التي يجب إن يحملها !! عبدا لله انتقل إلى المعهد المختلط الذي تدرس فيه فتاة فاتنة من المكسيك وأخرى من ألمانيا وغنوج مدلعة من السامبا البرازيلية ورابعة من تشيلي  ولك أن تكمل المشهد.
عبدا لله يستلم مبلغا مجزيا من دولته لإكمال ابتعاثه وتشترط عليه فقط أن يكون حضوره في المعهد وتقارير المسئولين في المعهد مطمئنة لضمان تحصيله .. عبد الله يعيش الآن ذهول الطفولة وفزع المراهقة وشرود الشباب فهو يحرص على كرمه الحاتمي ليتكفل بدعوة تلك الفتاة المكسيكية الجميلة لسهرة في أرقى الملاهي الليلية ويصرف من مكافأته لإرضاء طموح جميلات المعهد.. عبد الله عاش هنا ولكنه كره هناك؟؟؟ وفي ليلة محزنة قرر عبد الله تغيير اسمه إلى وليم وتغيير دينه وتعليق الصليب على رقبته وهي القلادة الجميلة التي تلبسها صديقته كما قرر أن يلغي الكلام باللغة العربية ويرفض أن يصرح باسم بلده ؟؟؟  عبد الله شاب وسيم حلق شعر رأسه بشكل غريب ولبس من الملابس المخيفة وعلق على صدره قلادة فضية , حاولت الجلوس معه ولكنه اشترط علي أن لا أتكلم بالعربية فهو لا يحبها, واشترط أن لا اذكر له اسم بلده ولا أعيد له أي ماض أسود عاشه ( حسب تعبيره ) لم استطع أن أكمل الحوار لأنه يرفض أي طريق مفتوح له وربما قام وتركك!!
ليس عبد الله … اَسف  وليم ..صورة واحدة نشاز تدعونا إلى القول ( لا تضخموا الأمور) لا وألف لا .. نحن نخاف على عبد الله وعلى جميع أبناء وطننا الذين امتلأت بهم شوارع فانكوفر كما يقول الكاتب والطبيب الفلسطيني (هاني التباع) حيث قال لي في لقاء مع بعض العرب الكنديين ( أنا هنا منذ أكثر من عشرين عاما وأتمتع بكل ما يتمتع به المواطن الكندي وزوجتي كندية مسلمة محجبة ولنا مسجدنا ولقاءاتنا المتكررة .. لكن ما شاهدناه في السنوات الأخيرة كان مزعجا من أبنائكم الذين بزوا  أقرانهم الكنديين في اللباس والموضات وتخريم الأنف والأذن وغشيان الأندية الليلية والبعد التام عن كل ماله علاقة بالدين الإسلامي وبعضهم يلبس القلادة وربما عليها الصليب تلبية لدعوة صديقته وهذا أصبح مشاهدا في السنوات الأخيرة بشكل مخيف ) قلت له : يا دكتور هل هم كبار السن أم صغار السن ؟ قال ( كبار السن من زملائنا الأطباء نعرفهم قبل عشرات السنوات ممن يأتون بأهلهم وتستقر أحوالهم هم كبار متزنون بعيدون عن هذه الأمور,,, ولكن ما حصل الآن صادر عن الشباب الأغرار أبناء التاسعة عشرة والعشرين  )
وأما الفتاة الصغيرة التي رميت مع زميلاتها لتكمل دراستها هنا فهي مأساة أخرى أخشى أن يقال إني مبالغ لو ذكرت لكم شيئا مما شاهدته وسمعته من مسئولي النادي السعودي في أغلب مدن كندا ؟
يا بلدي الغالية.. إنهم أبناؤك.. إنهم فلذات الأكباد.. إنهم رجال المستقبل.. لا تقذفيهم في اليم لأنك لابد أن تخافي وتحزني إذا عادوا إن عادوا وهم يحملون فكر وليم وتفلت سارة !!
يارب احفظ أبناء بلادي وأبناء المسلمين ليكونوا مشعل حضارة حقيقية لأمتهم.
وكتبه فهد بن عبد العزيز السنيدي
كندا
الاثنين 28 رجب 1430


(رسائل جوال تستحق الإرسال)
* لا راحة في الدنيا:
صغيرٌ يشتهي الكِبَرا… وشيخٌ وَدَّ لو صغُرا
وصاحب مال في كدرٍ…وفي تعبٍ من افتقرا
وعاطل يبتغي عملاً…وذو عملٍ به ضَجِرَا
سُئل الإمام أحمد: متى الراحة؟، قال: عند أول قدم نضعها في الجنة.

* ولنا في نفوس الطيبين ودائع:
(ود… وذكرى… وحسن طبائع)
غفر الله لكم، ولوالديكم، وجمعنا وإياكم في الفردوس الأعلى.

*إن التُقى خير زاد أنت حامله… والبر أفضل شيء ناله بشرُ
وليس ذو العلم بالتقوى كجاهلها… ولا البصير كأعمى ماله بصرُ.

*يمضي الزمان بنا كطيف مسرع… وتظل تطوي عمرنا الأيام
بالحب أرفع للكرام مجددا… عهد المحبة ليس عنه فصام
والعذر في زمن تولى وانقضى… فلكم بقلبي منزل ومقام
سأظل أذكر بالوداد أحبتي… حتى أوارى في التراب عظام.

*همسة:
إذا أتعبتك آلام الدنيا فلا تحزن.. فالله – عز وجل- يحب سماع صوتك وأنت تدعوه وتستغفره…
لا تنتظر السعادة حتى تبتسم.. ولكن ابتسم حتى تكون سعيدا…

*الوجوه التي نحبها في الله لا تغيب مهما شغلتنا الدنيا…
ما أجمل الحياة وفيها:
عزيز يتذكر… وقلب يتأثر…
نور الله قلوبكم الطيبة.. ورزقكم الخير.. وأسعد أيامكم.

*قد تفقد العيون من رأت، ولكن القلوب لن تنسى أبداً من أحبت…
بلغك الله أملاً لم تبلغه…
ورضي عنك رضا لم تعلمه…
ورزقك رزقاً لم تحتسبه…
وجمعك في الجنة بمن تُحب.

(تباريح 40)
(هنا)
 



 (قافية حزينة)
(رسالة إلى بني قومي)
ترانيـمٌ وألحـانٌ عِجَـابُ…
يُغنيهـا مـع الحبرِ الكتـابُ
تجلى الأمرُ من بعد التواري ….
وزيح الستر وانقشع الضبابُ
وأفصحت الفعـالُ عن النوايا …
وللأفواهِ قد فغرت ذئابُ
أحقاً يا بني قومي رضيتم …
وأغراكم سلامُهمُ الكِذَابُ
إليكم يا بني قومي خطاب …
وفي أحضانه نُشِرَ العِتَابُ
أطالبكم أُباةَ الضَيمِ رد…
فكلُ رسالةٍ ولها جوابُ
إليكم والأسى والحزنُ بادٍ …
على الأطلالِ واكتست الشِعَابُ
نسيتم قدسنا فالدمعُ جارٍ…
ودعواهم بدولتهم سرابُ
وفي البلقانِ قُتّلت الصبايا…
ومزق ثوب عفتها الكلاب
كذا آسام تحتضن البلايا …
من الهندوسِ وانتشر العذابُ
وفي الشيشان صيحاتُ الثكالى …
أيا إسلامُ قد طال اغترابُ
صقورُ العزِ قد نامت وغنّى…
حمامُ السِلمِ وانتفش الغرابُ
حنانيكم بني قومي فإنّ…
رَضِينا الذلَ وانكسرت حِرَابُ
حنانيكم فقد لاحت نواي…
فخلوا الذل قد كُشِفَ النقابُ
تسلى الكفرُ في هَتكِ العذارى…
وإخواني همُومهُمُ سِبَابُ
رأيتُ القومَ قد لاحت بطونٌ …
من الإتخام ليت القوم غابوا
سنغلق دون حُبِ النفسِ باب…
سنغلبهم وإن خانَ الصِحَابُ
ولكن لن نحوز العِز حتى…
نذوق المُر تسقيه الصِعَابُ
فعذراً عاذلي إنّ القوافي ….
ترانيمٌ وألحانٌ عِجَابُ.
……..
حامد بن عبد المجيد كابلي
ولمن أحب سماع هذه القصيدة منشدة فهي هنا بعنوان (ترانيم):

اضغط هنا



أتمنى من الجميع إبداء الرأي, ولنا لقاء في تباريحنا القادمة بإذن الله.
حامد كابلي
 
لمراسلتي


تعليقات 29

  1. السلام عليكم اولأ:حمدالله على سلامتك ياأستاذ/حامد ثانيا:الله يعطيك العافية ولايحوجك لاحدسواة ثالثأ:اشكرك على كلماتك وعباراتك المؤثرة وفقك الله دائماوتتحفنابالمزيد

  2. السلام عليكم …الف سلامه عليك اجر وعافيه انشا الله ….رائعا ماخطت لنا اناملك وتشكر على جهودك المبذوله والاكثر من رائعه…التمييز يرافقك وليس لدي ما اقوله انما ابدي اعجابي بكل ماكتبته… استمتعت كثيرا بما قرأته ….وباانتظار كل ماهو جديد منك…

  3. منافق الكوفة يريد تغيير فـكـــــــر !! تغيير منــهـــــج !! تغيير معتقدات وعادات أهل الكوفة !! ليس مراده تحقيق الهدف الظاهري المرجو من ذلك الأمر !! والشاطر يفهم جزاك الله خير وكثر من أمثالك

  4. اخوي حامد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البداية احب احمدلله على سلامتك وماتشوف شر وطالع من الشر ان شاء الله في الحقيقه تعجز الكلمات عن التعبير عن الشعور تحدثت فأصبت فقد علم الله لم تدمع عين لي من قرائه سواء اهوال يوم القيامه وهذه الرساله انا طالب مبتعث فوالله اننا نرى العجب العجاب ولو اننا مقصرين في حق الله ولكن كما قلت اصحاب التاسعة عشر والعشرين فأننا نرى منهم مالا يتخيله عقل القارئ لا اريد ان اطيل ولك مني جزيل الشكر اخي حامد

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمة ألأسلام الله يجعلهم أمررشدوالليل لابد يعقبه نهار والنصرقادم من الله وأحفادعمروخالدستأتي وستنقشع السحابة السوداء بإذن الله وسترفع راية ألأسلام وأقواس النصر مشكور علي كل حرف خطته يدك حياك الله هذه الروح القتالية والفدئية. تحياتي لك

  6. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. أولآ : ألف سلآمة عليك و ما تشوف شر ان شاء الله و الله يطرح فيك الصحة و العافية .. [ تبآريح ] رآئعة و جميلة جدآ .. أتحفتنا خلآلها بالجميل و الشيق و المفيد أنآ إنسآن لآ أعمل .. غير أني أشتغل بـ سيارتي هنا و هناك ، و غيري الآلآف من الناس مثلي .. لكنك قلتهآ فأين من يسمع .؟ [ نعم.. أقصد النساء العاملات في المستشفيات والمستوصفات وخصوصا الخاصة منها، ولا أدري هل انتهت بطالة الذكور عندنا؟!! ] الحمدلله على كل حال .. أشكركـ أخي / حآمد على مقتطفآتكـ الفريدة و الرائعة و الله يعطيك العافية .

  7. شكرا للجميع على حسن التعقيب والمرور رجلٌ من أهل الكوفة: المعذرة لم أفهم مرادك، أتمنى مراسلتي على البريد إن أحببت.

  8. السلام عليكم اخي حامد الحمدلله على سلامتك وبدون مجامله افتقدك ولكن كنت اعتقد انك توقفت عن الكتابه لانك ذكرت هذا الشي في بعض تباريحك واعيد الحمدلله على سلامتك وعودا حميد ان شاء الله

  9. السلام عليكم ورحمة الله ,ولابأس طهور إن شاء الله قرأت المشاركة وعادة أؤجل قراءة المقالات الطويلة لحين التفرغ لها ولكنني ولأول مرة تشدني مقالة بتلك الطريقة ,أعجبتني تباريح ولو انني لا أعرف ما المقصود بكلمة تباريح ولكنها فعلا ذات فائدة. كذلك بقية المقالات اسلوبها جاذب ومشوق وذات أهداف وهذا لا تجده في جميع المقالات بارك الله بجهودك ومقالاتك المتميزة وجعلها الله بميزان أعمالك إن شاء الله

  10. الف حمدلله على سلامتك اخوي وماتشوف شر إن شاء الله وانا من اشد المعجبات بما تنسجه اناملك الذهبية من عبارات قيمة ومعبرة ومفيدة وخاصة قافية حزينة أين حامية الشرف والوطنية فلقد نسوا وامعتصمااااااه المرأة التي صرخت تستغيث لتطلب الحفاظ على شرفها فالأغلبية هنا من الشباب هم من يسرقوا شرف وعار بناتهم واخواتهم اسأل الله الهداية لي ولهم ولكل شباب وبنات المسلمين وبدوري اشكرك اخوي وجزاك الله كل خير وبارك الله فيك وبعلمك ونفع به جميع المسلمين

  11. حمدا لله على سلامتك أخي الأستاذ حامد، والله لقد أبكيتني وأنا أقرأ تباريحك المؤثرة هذه ، فأسأل الله أن يغسل ذنوبي وأن يؤجرك على هذه المواعظ الرائعة. أخوك العراقي ( العيساوي )

  12. .. الحمد لله على الشفاء .. و الله يجعله تكفيرا لسيئاتك و في ميزان حسناتك .. الحقيقة هذا اول جزء اقراه من تباريحكم الرائعةو متااابعة بقووة إن شاء الله .. تمنياتي لك بالتوفيق و النجاااح اختكم في الله 🙂

  13. شكراً لكل من عقب هاهنا أو أرسل لي على البريد، وجزاكم الله خيرا… وللراغبين في اقتناء كتاب (تباريح) من أي دولة، ما عليكم سوى الاتصال بـ(مركز المتميز الراقي -المدينة المنورة) والتنسيق معهم بخصوص إرسال الكتاب. (مركز المتميز الراقي -المدينة المنورة)/ هاتف8385857)/ مفتاح السعودية 00966/ ومفتاح المدينة المنورة 04

  14. الف سلامه عليك اخوي الله يعطيك الصحه والعافيه وكله ذكر من الله ويسلمو على الموضوع الرائع اتمنى للك التوفيق وان لتحرمنا من ابداعاتك

  15. شكرا لك على مرورك وحسن تعقيبك,, في النفس شيء من قولك: (وكله ذكر من الله)!!, فالله عز وجل لا ينسى سبحانه وتعالى,, دمتم بود

  16. الحمد لله على سلامتك اخونا الغالي جعله الله في ميزان حسناتك و جزاك الله كل خير علىة ما تكتبه من كلمات تثلج الصدر يقل مثلها في ها الزمن والله اني اتوقف لقراءة ايميل تباريح كلما وصلني ولا افرد لغيره مثل وقته الى الامام وسدد الله خطاك دمت بود

  17. حمداً لله على سلامتك ومشافى ومعافى بإذن الله ونحن نعرفك يادكتور ان ماتأتي به كله مفيد كالشمس حين شروقها وحين غروبها ونحن نتحري المواضيع منك ودمت بحفظ الله…

  18. الف حمد لله على سلامتك اخوي سلمت يداك على ماخطته والله انك اصبت احوال شبابنا في تغير للاسوء الله يرفق بحالنا وحالهم ويهديهم الىمايحب ويرضى,, ننتظر جديدك دمت لنا..

  19. الشاعر الكبير والمميز الذي نذر حرفه لخدمة هذا الدين.. سقط في يدي شريط عشاق الجنان, ورأيت كيف جمع أعلام الإنشاد.. وإذا الشاعر واحد , علمت منذ سمعته أن أشعاره تستحق أشرطة وليس شريط.. فبينما يشنف أُذناك أبو حازم -بـبكت الديار- , حتى ينقلك أمير الإنشاد أبو عبد الملك -بـكتبت شعري- إلى عالم آخر , ثم يأتي رمز الأصوات الشجية أبو مهند بقصيدة رائعة-ربّاه-, وهكذا تتنقل حتى تقف مدهوشاً أمام -ألمٌ ألمَ بخاطري- لسمير البشيري.. وماجعل الأصوات ترقى لذاك المستوى الرفيع من الأداء إلا كلمات كتبت بماء من ذهب.. شاعرنا حامد كابلي أجدت بتباريحك , وأبدعت بقصيدك , فلك مني الدعاء كلما أستمعت لذاك الأعجوبة في فن الإنشاد.. بإذن الله ستكون لي في القادم من الأيام زيارة للمدينة علّي أجد كتابك.. أعذرني فلقد تداخلت الحروف وإلتجت الكلمات من فرط الأُنس.. محبك في الله : بُحتري هذا العصر..

  20. مرحبا بك يا أخي الفاضل، ونسختك من كتاب تباريح محجوزة بإذن الله، فقد راسلني على بريدي وأبشر بالخير.. على فكرة: نشيد (ألم ألم بخاطري) في الشريط مبتور وليتك سمعته كاملاً فلقد أبدع فيه البشيري أيما إبداع،، بالفعل أسعدتني برسالتك،، دامت لقلبك السعادة،، أبو أنس

  21. الإخوة الأحبة…. من له خبرة في عالم المدونات فليكرمني برسالة على بريدي،، (عسى ما يزعل أبو نواف:)) أبو أنس

  22. ما برحت تتحفنا بالنافع والمفيد جزاك الله خيرا,,, والحمد لله على السلامه

  23. لا بأس عليك أخي ، طهور إن شاء الله .. والحمدلله عل سلامتك ، جزاك الله خيراً على ماتقدمه لنا فوائد وفرائد ، اصبحت تباريح علامة مسجلة عندي بأن الإبداع موسوم على الرسالة من قبل أن أقرأها ، وفقك الله وزادك من الخير خيرا ..

  24. لتباريحك نكهة متميزة لكن أن ينتهي الطعام قبل أن تفرغ شبعا وتكتفي ببقايا حلواه في فمك أفضل من أن تجلس أمام مالذ وطاب وتصاب بالتخمة ومازل امامك الكثير لم تتذوقه ! وخير الكلام ماقل ودل من المتابعين لتباريحك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تباريح 41

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول