تباريح 27


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
وعلى آله وصحبه وسلم
أما بعد:
فأسأل الله عز وجل أن يبلغنا شهر الخير والرحمة،
وأن يعيننا على صيامه وقيامه على الوجه الذي يرضيه عنا،،،
أعضاء مجموعتنا الغالية… هذه هي تباريح 27
آمل أن تحوز على رضاكم واستحسانكم:

تباريح 27

(نفحـات)
– قال صلى الله عيه وسلم: أنا أكثر الأنبياء تبعًا يوم القيامة، وأنا أول من يقرع باب الجنة صحيح مسلم.
– وقال صلى الله عليه وسلم: أنا أول شفيع في الجنة، لم يُصدق نبي من الأنبياء ما صدقت، وإن نبيًا من الأنبياء ما صدقه من أمته إلا رجل واحد صحيح مسلم.
– وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن مثلي ومثل الأنبياء قبلي، كمثل رجل بنى بنيانًا فأحسنه وأجمله، إلا موضع لبنة من زاوية من زواياه، فجعل الناس يطوفون به ويعجبون لـه، ويقولون: هلا وضعت هذه اللبنة؟ قال: فأنا اللبنة، وأنا خاتم النبيين رواه البخاري ومسلم.


اعلان






(فوائد بالنكهات)
– قال ابن مسعود -رضي الله عنه-: من كان كلامه لا يوافق فعله فإنما يوبخ نفسه.
********
– ما تراه اليرقة نهاية الحياة… تراه الفراشة البداية.
********
– كل فعل سببه الغضب عاقبته الإخفاق.
********
– قيل: من كثر كلامه كثر سقطه، ومن كثر سقطه قل حياؤه، ومن قل حياؤه قل ورعه، ومن قل ورعه مات قلبه.


(مسألة مبدأ..!!)
قال لزوجته: اسكتي
وقال لابنه: انكتم!!
صوتكما يجعلني مشوش التفكير
لا تنبسا بكلمة
أريد أن أكتب عن حرية التعبير!!


(رصـــدويــه)
– وتتوالى حلقات الضياع!! هام من هام.. وضاع من ضاع!!
خبثٌ وإفساد، تخنث وميوعة، وأفكار هدامة، الموضوع لا يختص فقط بهذا الضياع!! بل يتعداه إلى غيره من المسلسلات التي تنضح بالعفن، منها ما هو صريح في تسميته (كالضياع، وغيره) ومنها ما سمي ووسم بغير ذلك تمويهاً وتعتيماً على الأعين والعقول.
– هل تعرفون ما هي (مدينة السلام؟!!)… نعم (بغداد)، والتي كانت تسمى بذلك، وغدونا نسميها الآن (مدينة الدمار)!! بعد الغزو الأمريكي والرافضي والصفوي لها،،،
رصدت لكم عنها هذه الأبيات للشاعر (يحي السماوي):
أَسَفي على بغدادَ…كيف غَدَتْ
سُوقًا وأَنْجمُ مجدِها سِلَعا ؟
قد كان يربِطُني بَهَوْدَجِها
خَيْطٌ من الآمالِ… وانْقَطَعا
الجسرُ؟ تَجْفوهُ المَها… وإذا
قَرُبَتْ تَشَظّى وَجْهُها فَزَعا
أما ((الرّصافةُ)) فالجلوسُ إلى
شطآنِها يَسْتَنْفرُ الهَلَعا
خرساء تَسْتَجدي الخُطى صِلَةً
والسامرينَ الشِّعرَ والسَجَعا.


(صورة مع التحية)
(الألباني – رحمه الله تعالى –)
قالوا ألا كِلْمة في الشيخ تنصفه… فقد طغى الجورُ حتى في الموازينِ
شُنَّت عليه حروبٌ لا يسوِّغُها…… عقلٌ يرى الحق في ظل البراهين
فقلت: فوق ثنائي ما يبلِّغه……….. محدِّث الشامِ عن خير النبيين
ورده الجيل للوحي الجليل يد………. ما إن يكابر فيها غير مفتون
وحسبه أنه هز العقول وقد……. باتت من الحجر والتقليد في هُون
فأصبحت ذات وعي ليس يعجزه….. التمييز مابين مكروه ومسنونِ
والدين سر من الرحمن بيَّنه………….. رسوله، وسواه محضُ تخمينِ
والجامدون حيارى ليس في يدهم……….. إلا رواية مجروح لموهونِ
فما عسى أن يقول الشعر في رجل… يدعوه حتى عداه ناصرَ الدين.
– شعر الشيخ/ محمد المجذوب – رحمه الله –
(صورة مع التحية لمحبي الألباني – رحمه الله –
وصورة بلا تحية لمحبي الوقيعة في العلماء)


(موقع بحثي شرعي متميز)


(إشراقة)
ومِمّا زادَني شَرَفاً وفخْراً … وكِدْتُ بأخْمُصي أطأ ُالثُّرَيّا
دُخولي تَحْت قوْلِكَ يا عِبادِي … وأنْ أرْسلْتَ أحْمَدَ لي نَبِيا


(معقولة؟!!)
الكثير من الكلمات التي يتداولها بعض الناس ذات أصول غير عربية، مثلاً (والعهدة على الكاتب):
باغة= تركية ومعناها بلاستيك.
بفته= هندية ومعناها القماش الأبيض.
بَسْ= فارسية وتستعمل للإسكات.
بشت= فارسية ومعناها مشلح.
تتن= تركية ومعناها دخان.
اتريك= لاتينية ومعناها مصباح.
تولة= هندية ومعناها عيار للوزن.
طاوة= تركية ومعناها مقلاة.
خيشة= فارسية ومعناها كيس من القماش.
دربيل= تركية وهي تقريب البعيد.
دريشة= فارسية ومعناها نافذة.
دستة= فارسية ومعناها حزمة.
سلطة= إيطالية وتعني جمع الخضروات في إناء.
زولية= فارسية وتعني بساط.
شيرة= فارسية وتعني رحيق السكر.
شرشف=كردية وتعني غطاء النوم.
طشت= فارسية وتعني إناء الغسيل.
طِربال= فارسية وتعني شراع.
طرمبة= إيطالية وتعني مضخة.
قوطي= تركية وتعني علبة من الصفيح.
كليجة= فارسية وتعني القرص الصغير.
كُندره= تركية وتعني الحذاء.
موتُر= انجليزية وتعني السيارة.
واير= انجليزية وتعني سلك.


(فتوى مهمة جداً بخط يد الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله تعالى-)


(نُشيرة أخبار)
– تكلم المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء كلاماً حاداً على مسلسل تركي يعرض حالياً على إحدى القنوات، موصياً بعدم مشاهدته لأنه مؤذ ومفسد و خبيث.
ورد سماحته على سؤال ورده حول تعلق الكثيرين بهذا المسلسل قائلاً هذا المسلسل قرأنا عنه في اللجنة قراءة تفصيلية، وعلى حسب ما قرأنا وسمعنا انه فيلم إجرامي خبيث ضال ضار مؤذ مفسد، فيلم لا يمكن لأحد أن يُجيز النظر إليه ولا مشاهدته فهو فيه من الشر والبلاء وهدم الأخلاق ومحاربة الفضائل ما الله به عليم، يدعو إلى الرذيلة ويحبذها وينصرها ويؤيدها وينشر أسبابها ويصور الجريمة كمادة ترى حية والعياذ بالله بدليل انتزاع الحياء.
وتابع المفتي يقوم على إعداد هذا الفيلم متخصصون في الإجرام متخصصون في الضلال دعاة الشيطان وجنود إبليس، فهذا المسلسل أي محطة تنشره فإنما هي محاربة لله ورسوله.. أي محطة تنشر هذا الفيلم المجرم تكون قد أعلنت حربًا على الله ورسوله فهو فيلم عما قرانا عنه في غاية من الإجرام بل حتى العرب في وثنيتهم يترفعون عن هذا، فيلم خبيث انحلالي انحطاطي فيه دعوة وحركات سيئة ويقوم عليه فئة مجرمة من نساء ورجال فهو في الحقيقة من أسوء الأفلام .
***********
– مأفون هلك وغادرنا غير مأسوف عليه!! (محمود درويش) رفعه البعض – تمويها أو جهلاً- إلى أعلى مقامات الأدب ولقبوه بشاعر الأرض المحتلة!! والأدب قد تبرأ منه، إذ ما قيمة الأدب إذا لوثته أفكار الماركسية وتطاولنا به على ديننا وربنا – عز وجل –؟!!
خدعتمونا بألقاب منمقة …. قد تخدع الناس ألقاب وأسماء
يجدر بالذكر أن هذا الهالك كان عضوا في الحزب الشيوعي الإسرائيلي(ركاح)!!
والجدير بالذكر أيضاً أن كتابات هذا المأفون طافحة بالزندقة والإلحاد والفساد، ومن كلماته – وسامحوني على تعكير صفوكم بهذه الكلمات الخبيثة-:
– في إحدى قصائده خاطب عشيقته فقال: نامي فعين الله نائمة عنا,
وقال أخزاه الله: إنا خلقنا غلطة في غفلة من الزمان,
وفي قصيدة أخرى قال أخزاه الله: فخذوا وقتكم لكي تقتلوا الله!!
نعوذ بالله من الخذلان،،،
وماذا عساني أن أقول؟!!
تعالى الله عما يقول علواً كبيراً،،
والحمد لله الذي أراح منه العباد والبلاد.


(تعاريف لاذعة)
إلخ: علامة توحي للآخرين بأنك تعرف أكثر مما قلت.
لباقة: هي القدرة على وصف الآخرين كما يرون هم أنفسهم.
رجلٌ مشهور: شخص يبذل أقصى جهده ليعرفه الناس جميعا، ثم يلبس نظارات سوداء ليتحاشى معرفة الناس له بعد ذلك.
الكسل: أن تعتاد الراحة قبل أن يحل بك التعب.
علم النفس: العلم الذي يذكر لك أشياء تعرفها فعلاً بكلمات لا تستطيع فهمها.
الغرور: هو المخدر الذي يخفف الآم المغفلين.
طبيب الأسنان: رجل يحصل على لقمته من أفواه الآخرين.
الأحقاد: براكين ملتهبة في صدور أصحابها.
المغرور: كطائر كلما ارتفع بنفسه، صغر في أعين الناس.
الاعتذار: جواز للمرور إلى قلوب الناس.
العطف: من أكبر رؤوس الأموال المدفونة، والتي لا يستخدمها العالم.
الحب: فعل وليس اسما.


(مـنـتـقـاة)
من خضم الشبكة:
(انتباااااااه)
الكثير والكثير ثم الكثير من الكلمات والعبارات التي تُكتب على الملابس وتنتشر هنا وهناك، وهي تحمل في طياتها معان مخالفة لتعاليم ديننا الحنيف ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل:
(Zion صهيوني)/ (Woollen صوفي)/ (Take me خذني) (Christianity النصرانية)/(Vixen امرأة سيئة الخلق)
(Follow me اتبعني)/ (Christmas عيد المسيح)
(Buy me اشترني)/ ( I’m Christian أنا مسيحي)
(Whore عاهر/بغي)/ (Sow خنزيرة)/ (I’m Jewish أنا يهودي)
(Theocrasy الشرك بالله)/ (Pig خنزير)/ (Bible كتاب المسيحيين)
(Socialism الاشتراكية)/ (Pork لحم الخنزير)/ (Birthday عيد الميلاد)
(Hussy امرأة وقحة/فاجرة)/ (Vice رذيلة)/ (Church كنيسة)
(Chorus girl راقصة الملاهي)/ (Charming ساحر) (Vicar كاهن)/ (Cupid اله الحب)/ (Gospel إنجيل)/ (Lusts شهوات) (Dram كاس خمر)/ (Adulterer فاسق-الزان)/ (Eccentricity شذوذ)
(Brew مشروب مخمر)/ (Adultery زنى)
(Brahman كاهن هندوسي)/ (Base-born ابن زنا)
(Spirit من الكحول)/ (Brandy مشروب مسكر) (Bawdy فاجر/فاسق)/ (Flirt يغازل)/ (Mason ماسوني) (Saint قديس)/ (We buy a people نحن نشتري الناس) (Kirk كنيسة)/ (Prostitute عاهر/ بغي)
(Miss V كناية عن الزنا)/ (Tippler مدمن خمر) (clergyman كاهن)/ (Atheist ملحد)
(Synagogue كنيسة معبد اليهود)/ (Nike صنم)
(GAP وتعني: أنا شاذ وأفتخر)


(جُحَا.. انتبهوا واحفظوا عرضه)
نقلته لكم بتصرف يسير:
(جحا) ليس أسطورة، بل هو حقيقة، واسمه (دُجين بن ثابت الفزاري – رحمه الله –)، أدرك ورأى أنس بن مالك رضي الله عنه ، وروى عن أسلم مولى عمر بن الخطاب، وهشام بن عروة، وعبد الله بن المبارك، وآخرون.
قال الشيرازي: جُحا لقب له ، وكان ظريفاً، والذي يقال فيه مكذوب عليه.
قال الحافظ ابن عساكر: عاش أكثر من مائة سنه. وهذا كله تجده مسطوراً في كتاب عيون التواريخ لابن شاكر الكتبي ( ص 373 وما بعدها).
وفي ميزان الاعتدال للذهبي (المجلد الأول، ص 326) ما نصه: جُحا هو تابعي، وكانت أمه خادمة لأنس بن مالك، وكان الغالب عليه السماحة، وصفاء السريرة، فلا ينبغي لأحد أن يسخر به إذا سمع ما يضاف إليه من الحكايات المضحكة.
وقال الجلال السيوطي: وغالب ما يذكر عنه من الحكايات لا أصل له.
ونقل الذهبي أيضاً في ترجمته له: قال عباد بن صهيب: حدثنا أبو الغصن جُحا – وما رأيت ً أعقل منه -.
وقال عنه أيضاً: لعله كان يمزح أيام الشبيبة، فلما شاخ، أقبل على شأنه، وأخذ عنه المُحدثون .
وقال الحافظ ابن الجوزي – رحمه الله – : … و منهم (جُحا) و يُكنى أبا الغصن, وقد روي عنه ما يدل على فطنةٍ وذكاء، إلا أن الغالب عليه التَّغفيل، و قد قيل:
إنَّ بعض من كان يعاديه وضع له حكايات .. و الله أعلم .


(التحذير من بعض النشرات الباطلة)
النشرة الأولى: وصية أحمد خادم الحجرة النبوية، الذي زعم أنه رأى النبي وأوصاه ببعض الوصايا، وأن من كتب هذه الوصية وكان فقيراً أغناه الله أو كان مديوناً قضى الله دينه أو عليه ذنب غفر الله له ولوالديه، ومن لم يكتبها من عباد الله اسود وجهه في الدنيا والآخرة ومن يكذب بها كفر …الخ .
هذه الوصية مكذوبة باطلة قال عنها سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ : هي من أوضح الكذب وأبين الباطل وقال أيضا : ونحن نشهد الله على أنها كذب، وأن مفتريها كذاب، يريد أن يشرع للناس ما لم يأذن به الله .. الخ.
النشرة الثانية: قصة الفتاة التي مرضت وعمرها ثلاث عشرة سنة ورأت زينب رضي الله عنها في المنام ووضعت في فمها قطرات وشفيت من مرضها تماما… وطلبت نشر هذه الوصية ثلاث عشرة نسخة… الخ .
هذه النشرة قال عنها سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ : فقد اطلعت على نشرة مكذوبة يروجها بعض الجهلة وقليلو العلم والبصيرة في دين الله. وقال أيضا: يجب على المسلم ألا يغتر بهذه النشرة المزعومة وأمثالها من النشرات التي تروج بين حين وآخر وسبق التنبيه على عدد منها، ولا يجوز للمسلم كتابة هذه النشرة وأمثالها والقيام بتوزيعها بأي حال من الأحوال بل إن القيام بذلك منكر يأثم من فعله ويخشى عليه من العقوبة العاجلة والآجلة، لأن هذه من البدع والبدع شرها عظيم وعواقبها وخيمة وهذه النشرة على هذا الوجه من البدع المنكرة ومن وسائل الشرك والغلو في أهل البيت وغيرهم من الأموات ودعوتهم من دون الله.
وقال أيضا: فالواجب على جميع المسلمين الذين تقع في أيديهم هذه النشرة وأمثالها تمزيقها وإتلافها وتحذير الناس منها…. الخ .
النشرة الثالثة: نشرة الثعبان، والتي تتضمن رسماً لجنازة التف عليها ثعبان وزعم كاتبها أنها جنازة رجل لا يصلى… الخ .
هذه النشرة حذر منها فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ حفظه الله ـ في جريدة المدينة بعددها رقم 13285، وكذلك فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ـ حفظه الله ـ كما في مجلة الدعوة العدد: 1708، وصدر بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ببطلان هذه القصة، نشر في جريدة المدينة بعددها رقم 13421، وكذلك في مجلة الدعوة بعددها رقم 1726
النشرة الرابعة: عقوبة تارك الصلاة، والتي تتضمن حديث من ترك الصلاة عاقبه الله بخمس عشرة عقوبة: ستة منها في الدنيا، وثلاثة عند الموت، وثلاثة في القبر، وثلاثة يوم القيامة… الخ .
هذا الحديث موضوع مكذوب على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال عنه سماحة الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ في مجلة البحوث العلمية 22/329: أما الحديث الذي نسبه صاحب النشرة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في عقوبة تارك الصلاة وأنه يعاقب بخمس عشرة عقوبة الخ فإنه من الأحاديث الباطلة المكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم كما بين ذلك الحفاظ من العلماء رحمهم الله كالحافظ الذهبي في الميزان والحافظ ابن حجر وغيرهما.
وكذلك أصدرت اللجنة الدائمة فتوى برقم 8689 ببطلان هذا الحديث، وقال الشيخ ابن عثيمين ـ حفظه الله ـ: هذا الحديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لأحد نشره إلا مقروناً ببيان أنه موضوع حتى يكون الناس على بصيرة منه.
النشرة الخامسة: الحديث القدسي الطويل: يا ابن آدم لا تخافن من ذي سلطان مادام سلطاني باقياً وسلطاني لا ينفد أبدا إلى قوله: يا ابن آدم أنا لك محب فبحقي عليك كن لي محبا.
هذا الحديث قال عنه الشيخ ابن عثيمين: غير صحيح. فتاوى الشيخ الصادرة من مركز الدعوة بعنيزة 3/63
النشرة السادسة: حديث يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي قراءة القرآن كله، والتصدق بأربعة آلاف درهم، وزيارة الكعبة، وحفظ مكانك في الجنة، وإرضاء الخصوم… الخ.
هذا الحديث باطل، فقد صدرت فتوى من اللجنة الدائمة برقم 9604 تبين أن هذا الحديث لا أصل له، بل هو من الموضوعات، من كذب بعض الشيعة..الخ.
وقال الشيخ ابن عثيمين: هذا الحديث غير صحيح ولا يحل نشره وتوزيعه بين المسلمين إلا مبينا أنه غير صحيح. فتاوى الشيخ الصادرة من مركز الدعوة بعنيزة 3/62 .


(ابتسم… يا أخي ابتسم)
قال السماء كئيبةٌ وتجهما…… قلت ابتسم يكفي التجهم في السما
قال: الصبا ولى فقلت له: ابتسم.. لن يرجع الأسفُ الصبا المتصرما
قال: الليالي جرّعتني علقماً….. قلت: ابتسم ولئن جرعت العلقما
فلعل غيرك إن رآك مرنماً……………. طرح الكآبة جانباً وترنما
أتُراك تغنم بالتبرم درهماً…………. أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما
يا صاح لا خطرٌ على شفتيك أن……… تتثلما والوجه أن يتحطما
فاضحك فإن الشهب تضحك والدجى… متلاطمٌ ولذا نحب الأنجما.


(حوار مع قافية)
أبصرتها… قالت:
تعفّف يا فتى…
واغضض، فما مثلي يباحُ لقالِ
حادثتها… قالت:
رويدك يا فتى…
وتدبّر المعنى المراد الغالي
لاطفتها… قالت:
تعقّل يا فتى…
واحذر، فما العنقاء صِنو غزالِ
فلمستها… قالت:
أتجرؤ يا فتى؟!…
أنا درةٌ، صعب بلوغ منالي
فرجوتها… قالت:
تمهل يا فتى…
أُنبيك أسراري وسر عِقالي
لازمتها… قالت:
أكرر يا فتى…
(فتدبر المعنى المراد الغالي)
فنكرتها… قالت:
أتعجب يا فتى؟!…
ما كل من نظم القريض صفا لي
ونكرتها… قالت:
سألتك يا فتى…
هل كل من حمل الحسام نضالي؟!
فرمقتها… قالت:
أُحذّر يا فتى…
بالشعر تهوي أو تنال معالي
ففهمتها… قالت:
عَلِمتُك يا فتى…
من أهل أحوالي وخوض مجالي.


(مواقف باسمة)
– كنت حساساً جدا من أن يضع أو يربت أحدهم على كتفي!! وذات يوم سألت أحد المشايخ عن مسألة شرعية، فبدأ بالإجابة وهو يضع يده على كتفي، ولا أظن أنني فقهت من حديثه شيئاً…!!.
– في حلقة من حلقات العلم، وأثناء قراءة الطالب على شيخه، انتهى الفصل في الكتاب… فقرأ الطالب: آآآه..!!، وطبعاً كان المكتوب: ا.هـ، أي انتهى.


حامد كابلي
[email protected]
المدينة النبوية
(على صاحبها أفضل الصلاة والسلام)


تعليقات 13

  1. أنت رائع .. أدخلتنا إلى بستان رااائع من المواضيع .. أتحفنا بجديدك دوماً ..

  2. وفيت وكفيت في محمود درويش ,, وبالنسبة لموقف اه حصل معاي لما كنت أقرأ مخطوطة:D جزاك الله خير

  3. الله يوفقك … و لكن اتمنى منك أن تعطيني مصدر ماقلته عن محمود درويش … لأني في مناقشة مع أحد محبيه … و أريد دعمك

  4. اول تعليق لي بالقروب بصراحه انت مبدع واحاول اني ماضيع مواضيعك وبصراحه اخذ منها فائده عضمى واراجع القديم منها لكي لا انسى فائدتها

  5. رائقة ، رائعة هي تلك الوقفات والسكنات واللحظات التي نقضيها مع كتاباتك أستاذي حامد ، رحم الله العالم الرباني شيخنا الفقيه الألباني ، توقفت عند قول الشاعر : فما عسى أن يقول الشعر في رجل… يدعوه حتى عداه ناصرَ الدين // بوركت وبورك مسعاك وجعل الرحمن الفردوس سكناك وبلغك الله الصيام والقيام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول