تباريح 2


(تـبـاريـح 2)


(كـفـى)

– (التدخين يكلف مالاً)
– (استهلاك مزيج من الكحول والمخدرات يضر بالدماغ)
– (الأشياء البعيدة تصعب رؤيتها)
– (ابتلاع أكثر من مغناطيس واحد يضر بالصحة)
– (الذاكرة والتركيز يضعفان بالتقدم في السن)

عزيزي القارئ… ما قرأته أعلاه ليس استخفافاً مني بعقليتك، حاشاك، وليس الغرض منه إبداء روح الدعابة لدي، أبداً، أبداً…. هذه أسماء لبعض البحوث والنشرات العلمية في أمريكا!!، نعم هي كذلك، ولدي أسماء مصادرها!! وبناءً عليه فأقول: على الغرب أن يعلم بأننا لدينا القدرة على تنفيذ بحوث أكثر (علمية وخبرة) من بحوثهم، فمثلاً:




– (قتل الأطفال والنساء في فلسطين يقلل من عدد المسلمين)
– (القصف الجوي الأمريكي للعراق وأفغانستان يسوي المنازل بالأرض)
– (قصف البنية التحتية للدول الإسلامية المنكوبة، يزعج أطفال إندونيسيا).

وغير ذلك من البحوث، وأقول لهم: كفى استخفافاً بعقولنا، وقبلها كفى استخفافا بدمائنا، وعلى الذين يطبلون ويزمرون لهذا الصنم (أمريكا) عليهم أن يعلموا أن النصر قادم مهما تأخر، وحينها سيعضون الأيادي ندماً بدلاً من الأصابع.


(من هناك..)
آلمتني قصة قصيرة جداً، يقول صاحبها:
– صرخ في وجهه أمام التلاميذ وقال : يا غبي ألا تعرف ماذا يعمل أبوك..؟! رفع الطفل رأسه وقال : بلى إنه نائم في قبره .


(من هنا..)
بين الشغاف والسويداء… نبتت زهرة… سقاها من الوريد.. كبرت وكبرت.. ثم اخترقت صدره…فمات.


( أشجان )

أيا عبرات عيني لا تداني
فراق العين فالهجران جاني
تهاوت وامتطت سرج الجنانِ
وأودعت الكلام فم المعاني
فما خاطبتها والهجر مني
كما بين الأباعد والدواني
أبوح بشجوتي أهجو فؤادا
أبان العز واتبع الأماني
وأشكو نادبا خفقان قلبي
كفاك ثملت من كأس الهوانِ
جراح المسلمين بكل أرض
وأنت تغط ملء العين هاني
فبالإقدام دمدم في البرايا
أيا قومي ألا يكفي الأماني
ألا يكفي فراق العز إنا
كسرنا السيف ألهتنا الأغاني
حنانيكم ، حنانيكم فإنا
غرقنا في بحور من هوانِ
فشوقي نحو عزتنا عظيم
كما البحّار يشتاق المواني


(جغرافية قلب)

تَحُدُ قلبي
رُبا الآلام
من غربٍ
والشرقُ مفتقرٌ
إلى الإشراقِ
أما الشمال
فبحرُ الدمعِ يحجزهُ
وغداَ الجنوب
يحدهُ إشفاقي.


حامد كابلي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول