تأثير التكنولوجيا القابلة للارتداء على جسمك


تكنولوجيا

تبعث التكنولوجيا القابلة للارتداء كالنظارات المتصلة بالإنترنت، الساعات الذكية، والأجهزة المراقبة للصحة، إشعاعات بالقرب من المخ عند استعمالها بشكل متواصل. فهذه القطع التكنولوجية الصغيرة هي دائمة الوجود معنا، لكننا لا نعرف سوى القليل عن الآثار الصحية التي تخلّفها على المدى الطويل.


اعلان





فقد أصبح استعمال التكنولوجيا القابلة للارتداء من الأمور الشائعة حاليًا، ويقدر بأن تزيد شُحنات الأجهزة الذكية التي يمكن ارتداؤها أكثر من أربعة أضعاف بحلول عام 2017 أي 116 مليون جهاز، مقارنة مع ما يقدر بنحو 27 مليون جهاز لهذا العام. وفقًا لتقرير سبتمبر من أبحاث جونيبر، وهي شركة بريطانية متخصصة في التكنولوجيا اللاسلكية.

وفي حين لم يصدر إلى الأن أي بحوث حاسمة لتقديم أفضل الممارسات الآمنة لاستخدام التكنولوجيا القابلة للارتداء، إلا أن عدد من الباحثين حذروا المستخدمين من التعامل المستمر مع التكنولوجيا للحد من التعرض للإشعاع.

قابلة للارتداء

جميع منتجات التكنولوجيا القابلة للارتداء يجب أن تبقى على اتصال دائم مع الإنترنت اللاسلكي أو الإشارات الرقمية، ولأننا نتصل بشكل دائم مع أجهزتنا التكنولوجية نتعرض لهجوم هائل من الإشعاع. لكن الخبر السار أن معظم الأجهزة تستخدم تقنية البلوتوث، التي تنتج منها مستويات أقل بكثير من الترددات والإشعاعات المنبعثة من تلك الأجهزة التي تستخدم الإنترنت اللاسلكي. وقد وجدت دراسة دنماركية أن 360,000 شخص من مستخدمي الهواتف النقالة لا يتعرضون لخطر الإصابة بأورام المخ، فالهواتف والبلوتوث أجهزة منخفضة الطاقة.

مستقبل التكنولوجيا القابلة للارتداء

تؤثر هذه التكنولوجيا بشكل كبير على النساء الحوامل، فتعرّض الأجنة لإشعاع الهواتف المحمولة يمكن أن يطور سلوكيات، مثل اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه في مرحلة الطفولة.

كما أضاف “ايريل ميلر” أستاذ علم الأعصاب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أن المستهلكين يخدعون أنفسهم عند الاعتقاد بأن نظارات جوجل آمنة على النظر، لكنها في الواقع قد تؤدي إلى نتائج كارثية. فقد ذُكر في تقرير طبي أن نظارات جوجل تسبب الارتباك البصري وقد تؤدي للعمى. كما أنها تعمل بالإنترنت اللاسلكي الذي يبعث إشعاعات بنسبة 1.42 “الحد الآمن لمعدل الامتصاص النوعي هو 1.6”.

لكن العديد من الخبراء قالوا محذرين، أن استخدام التكنولوجيا القابلة للارتداء يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان بسبب الإشعاعات المتواصلة. حيث أوضح الدكتور “هيو سكوت تايلور” أن الإشعاعات التي يتعرض لها الجسم تقوم بالتجمع على مدى السنوات مسببة الأمراض. وأضاف الدكتور “جويل ام موسكوفيتش” أن الإنترنت اللاسلكي مشابه جدًا لإشعاع الهاتف المحمول، وبالتأكيد لن ترغب بوضع هذه الأجهزة بالقرب من رأسك لفترات طويلة من الزمن.

قابلة للارتداء

ورغم أن جهازك قد يتوافق مع المعايير الحكومية التي تحد من مستوى التعرض للإشعاعات، كما تم اختبارها من قبل معدل الامتصاص النوعي الذي يقيس معدل الحرارة التي يمتصها الجسم البشري، إلا أن الفحص بحد ذاته هو معيار أوجد في الأساس للحماية من التأثير الناجم عن التسخين في الميكروويف، وليس لمقدار الحرارة في الطبيعة، لذلك لم يعد هذا المعدل صالح الأن.

خلاصة القول؛ لا توجد أي دراسات حاسمة حول تأثير خطر الأجهزة القابلة للارتداء على صحتك، لكن من الأفضل تقليل التعرض لهذه الأجهزة بقدر الإمكان.

قابلة للارتداءالمصادر

1 , 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تأثير التكنولوجيا القابلة للارتداء على جسمك

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول