بين التقليدية و الحداثة: تصميم متميز لـ مكتبة ستوكهولم العامة (7 صور)


مكتبة ستوكهولم

في عام 1928 ، افتُتحت أول مكتبة سويدية مبنية على مبدأ الرف المفتوح في مدينة ستوكهولم. هذه المكتبة التي قام بتصميمها المهندس المعماري “غونار اسبلاند” بعد أن قام بدراسة مكتبات الولايات المتحدة الأمريكية.


اعلان





تصميم لمكتبة يجمع بين التقليد والحداثة

الجزء الخارجي من المبنى قد يبدو بسيط أو تقليدي قليلاً، ولكن بالداخل يكمن الكنز!. فالتصميم الداخلي للمكتبة بشكله الدائري وإعتماده على مبدأ الرف المفتوح جعل منها مكتبة تتميز بالتقليدية الرائعة في عرض الكتب، والحداثة المميزة في نظام عملها.

مكتبة ستوكهولم
المكتبة تحتوي على أكثر من أربعة ملايين كتاب بلغات العالم المختلفة، ومنها نسخ تاريخية، بها إمدادات وفيرة من الكتب الإسبانية والفارسية والعربية المميزة والنادرة، وبها من النصوص اليابانية والصينية والروسية النادرة.

تصميم لمكتبة يجمع بين التقليد والحداثة

مكتبة ستوكهولم

تصميم لمكتبة يجمع بين التقليد والحداثة

تصميم لمكتبة يجمع بين التقليد والحداثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بين التقليدية و الحداثة: تصميم متميز لـ مكتبة ستوكهولم العامة (7 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول