بهــرجات أخرى .. كالعادة ..


كنت قد طرحت قبل سنة أو أكثــر .. عن بهرجات تحصل كل يوم .. بل كل لحظــة ..
وقد حسبت أنها ستنقطع .. ولكن يبدو أنها تتكاثر .. ولا تتناقص ..
فـ سطرت هنا بعضاً من الأحداث والمشاهد تنكشف مع شيء من التنقيب ..
أضعها بين أيديكم .. لالشيء سوى لتفادي ما نستطيع منها ..

المشهد الأول :
كان قدوة يحتذى به .. يشار له بالبنان .. وأصبحت أفعاله وأقواله كافية لأن تذهب تلك الثقة أدراج الرياح .. فيا للأسف ..

المشهد الثاني :
تريد السير مع اليمين في الإشارة .. ثم تجد نفسك مجبراً على الوقوف بسبب سقامة آخر .. فثقافته هشة ..


اعلان





المشهد الثالث :
تبحث في غير مدينتك عن مراكزها الصحية .. ولا تجد لها أثر وتتفاجأ بلوحات إرشادية لمركز صحي أهلي .. فأصحاب الفلوس هم من لهم شأن .. ومن يدفع هو من يعتبر ..

المشهد الرابع :
ترى وتشاهد من حولك من يزاود على شيء تافه كـ لوحة سيارة أو رقم جوال ..
ويصل سعره إلى أرقام قياسية .. بينما غيره لايجد لقمة يسد بها رمقه .. فأهل العقول قليل ..

المشهد الخامس :
تسلط الأضواء على طلب الترشيد بالكهرباء والماء .. ثم ترى أول من يسرف بهما هم من أمروك بالترشيـد ..
فإذا كان رب البيت للدف ضارباً ..

المشهد السادس :
حينما تخالف فأنت تستحق المخالفة .. ولكن الغبينة هي أن من يخالفك .. هو بالأساس مخالف .. فهم القضاة وهم الجناة ..

المشهد السابع :
تزود مخالفتك .. والعذر أنه ليس زيادة وإنما هو سقف أعلى .. لعدم سدادك لها .. فكيف العمل إذا كان الشخص معدم ..

المشهد الثامن :
الواسطة داء العصر .. تبحث عنها مكرهاً .. ثم تُرد بحجج واهية .. ويتوسطون لغيرك .. فأسلوبهم ( الأبعدون أولى بالمعروف ) ..

المشهد التاسع :
كنا نطالب الشباب بعدم التشجيع والتعصب .. ثم نحترق حينما نرى إنتقال العدوى للفتيات ..

المشهد العاشر :
في مجالسنا تجد المحاور يبرر .. ويجادل .. ليس لإحقاق الحق .. بل للإنتصار .. وأحياناً أخرى للفزعة .. فصرنا نجادل بلا فائدة ..

المشهد 11:
تتقابل مع شخص قريب لك .. ثم يمر من جوارك بلا تحية .. ولا اعتبار .. ثم تحسب أنك غريب ..

المشهد 12:
تزيد الأسعار بالدقيقة .. وتبدأ حماية المستهلك بالشجب والاستنكار .. وكأنها من بقية المستهلكين .. شر البلية مايضحك ..

المشهد 13:
حينما تكون المخالفة للانتقام .. ولزيادة الدخل .. وليست للردع .. فهذه هي المصيبة العظمى ..

المشهد 14
الراعي أخلف بما عوهد به .. فكان للذئب رأي فيما يرعى .. فأين أنت أيها الراعي .. وأين ماعوهدت عليه .. !!

المشهد 15
تجد من يحرم حلالاً .. وإذا حاججته بذلك .. قال : أن الرسول ــ صلى الله عليه وسلم ــ لم يعمله .. سبحان الله ..

المشهد 16
تناقضات وتعارضات .. بين الأقوال والأفعال .. وهي ديدن البعض .. ففي النظريات مبدعون .. وفي التطبيق مفلسون ..

المشهد 17
زمن أصبح من يمتلك ريال .. فأنه ه يسوى ريال .. ومن يمتلك ألف فهو يسوى الف .. !! تعس عبد الدرهم .. تعس وانتكس ..
 


تحيــة تسبق شكراً لكل من طل ..

يهديه: حمد بن عبدالله ( الصحفي بيك ) ..


تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بهــرجات أخرى .. كالعادة ..

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول