بريطانيا أول دولة تسمح بإنجاب طفل من ثلاثة آباء


في تصويت تاريخي، صوَّت أعضاء مجلس البرلمان البريطاني لصالح التبرع بالمادة الوراثية في الميتوكوندريا. واليوم، تصبح بريطانيا أول دولة في العالم تشرّع وجود ثلاثة آباء بيولوجيين لطفل واحد. ويسمح هذا القانون المثير للجدل للأطباء باستخدام تقنية التلقيح الصناعي التي تتضمن استبدال المادة الوراثية في الميتوكوندريا في بويضة تعاني من خلل جيني بأخرى سليمة. وتسمى هذه التقنية بـ “التبرع بالميتوكوندريا” أو التلقيح الصناعي الثلاثي” لأن النسل سيتضمن جينات من الأم، والأب، ومن أنثى متبرعة.


اعلان





الميتوكوندريا أجزاء صغيرة من خلية تمنح الطاقة للخلايا في الأجسام السليمة. وقد تمت الموافقة على القانون؛ ضمانًا لسلامة النسل، وعدم ولادة أطفال يعانون من أمراض وراثية. ويجد البعض بأن هذه التقنية فعالة؛ كونها ستحد من انتقال أمراض الميتوكوندريا لدى الأسر التي تعاني منها. فتنقل الأم المصابة المرض للأبناء، ويصاب بها طفل واحد من بين كل 6500 طفل في العالم.

ثلاثة آباء

وتنوعت ردود الأفعال حول هذا القانون، فانقسمت بين مؤيد ومعارض، إذ يرى البعض بأنها عملية غير أخلاقية، كونها تؤدي إلى وجود ثلاثة آباء “أب، وأم، وأنثى متبرعة”، وطفل مصمم “حسب الطلب”. وحذر الدكتور “كالوم ماكيللر” عضو مجلس أخلاقيات علم الأحياء من عواقب مثل هذه الخطوات، وقال إن سن مثل هذه القوانين تفتح الباب أمام مستقبل خطير للبشرية، حيث تصبح التعديلات الجينية أمرًا لا مفر منه.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بريطانيا أول دولة تسمح بإنجاب طفل من ثلاثة آباء

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول