بروفيسور يختبر نمط الحياة البسيطة في حاوية قمامة


قرر بروفيسور جامعي العيش داخل حاوية قمامة لعام كامل بغرض اختبار إن كان الناس سيشعرون بسعادة لنمط الحياة البسيطة. يعيش البروفيسور “جيف ويلسون” داخل حاوية القمامة منذ سبعة أشهر. ويقول بأنه قد يبقى لعام آخر إن شعر بأنه يريد الاستمرار في نمط الحياة الأكثر بساطة.

بروفيسور يختبر نمط الحياة البسيطة في حاوية قمامة 


اعلان





البروفيسور “ويلسون” عميد الكلية الجامعية في “هيوستن”، في ولاية تكساس، ويقول بأن أصعب ما في الأمر هو تحدي درجة الحرارة داخل الحاوية، والتي تصل 45 درجة سيلزيوسية في فصل الصيف، فيما تصل الحرارة في الشتاء إلى التجمد -5 درجة سيلزيوسية. ولم تلقَ فكرته تأييدًا كبيرًا ممن حوله، لكنه يستمر في تنفيذها؛ حتى يصل إلى النتائج التي يريدها.

 

وقد قام مؤخرًا بالتحكم في درجات الحرارة، للتغلب على مشكلة الحرارة. ويعمل الآن على إيجاد طرق للتخلص من روائح المرحاض. ويقول:” نأمل أن تكون الحاويات مصدرًا للحديث حول مواضيع مساحات الإسكان الضيقة، والطاقة المستدامة، وتعليم العلوم، والارتقاء بنوعية الحياة”. ويبقى أمام البروفيسور ويلسون خمسة أشهر ليصل لنتائج حاسمة في إن كان الشخص قد يحصل على حياة سعيدة وجيدة بتقليص كل شيء.

العيش في حاوية قمامة

الحياة في حاوية قمامة

 حاوية قمامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بروفيسور يختبر نمط الحياة البسيطة في حاوية قمامة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول