انجازات بحجم الانتظار


/

أثناء تواجدي على كرسي الحلاق في كل زيارة اسمع عشرات من الاتصالات على هاتف الصالون , وجميعها تسأل عن حال الزحام لدى الحلاق الخاص للمتصل , وبعد ذلك بأيام تساءلت في داخلي عندما تذكرت الموقف : لماذا نكره الانتظار ؟ , ولماذا الانتظار ممل ؟ , وإن صح لي السؤال التالي : ما هي منجزاتنا التي جعلتنا لا ننتظر دقائق في صالة الانتظار ؟!!

ومن السمات البارزة فينا أننا شعب نكره الانتظار والطوابير الطويلة , الشواهد على ذلك كثيرة :
منبهات السيارات ترتفع وبشكل مزعج عند قرب فتح الإشارة , وكذلك الوقوف في المسار الأيمن وإغلاقه , في صالات الانتظار في المستشفيات , في انتظار المحاضرات , في طوابير الدخول لأي مركز أو حديقة , انتظار وجبة العشاء في مطعم أو حتى عند المحاسبة في محل التموينات والقائمة تطول ….




لماذا لا نجعل من موضوع الانتظار أمر إيجابي نستثمره لمصلحتنا الشخصية إذا علمنا أن التذمر أو رفع الصوت أو تبادل الشكوى مع الآخرين لن يعجل في الدور , وأن نترك مراقبة الناس وتتبع حركاتهم وسكناتهم .

وكانت لي قصة مع الانتظار في مطار القصيم لساعات بسبب تأجيل الرحلة , وللأسف لم أجد ما اقضي فيه وقت انتظاري ذلك اليوم , وإن كان التلهي بالجوال يقضي وقتاً لكنه لا أراه ينعكس بفائدة تذكر , وعندما تكرر ذلك الانتظار في عيادة طبيب الأسنان قبل أسبوع, عصفت في رأسي مجموعة من الأفكار لاستغلال وقت الانتظار , أتمنى أن تفيدكم القائمة:

/

1– قراءة القرآن الكريم من الجوال وخصوص أن الأنواع الحديثة من الأجهزة يسمح بقراءة القرآن بسهولة وبالرسم العثماني , كذلك ذكر الله والإستغفار .

2– تحميل الفلاش ميموري بالعشرات من الكتب الإلكترونية والملفات لقراءتها في حال استخدام الحاسب المحمول في أي مكان وعدم وجود انترنت .

3– أن تحمل معك كتاب أو رواية أو مجلة, وأراها شخصياً فرصة لقراءة الكتب التي تنتظر دورها في مكتبتي /.
4– حمل دفتر أو أوراق لتدوين المذكرات أو التخطيط لأي أمر في حياتك .

5– اصطحاب مشغل mp3 , وتحميل كل ما تريده من ملفات صوتية , والاستماع لها .

6– حل الألعاب الذهنية في المجلات أو الكلمات المتقاطعة .

7– جهاز ألعاب الكترونية مثل ipod أو gameboy وغيره لمن يحب الألعاب ..

8– كتيب تعلم أحد اللغات الأجنبية .

9– حمل الكتب الدراسية أو المذكرات ومراجعتها .

10– الحديث مع من يجلس بجوارك خصوصاً إذا كان الشخص يملك ثقافة وأن يكون الحديث يدور في فلك موضوع مفيد .

11– إغلاق العينين باسترخاء والاستغراق في التأمل وأخذ قسط من الراحة بدون نوم /

من كانت لديه فكرة فليطرحها مشكوراً


تعليقات 14

  1. ولكن الأحسن من هذا كله أن لا يكون هناك انتظار أغير شركة الطيران أغير الحلاق أغير الطريق أغير سيارتي فإذا لم استفد أغير البلد كله و أسكن بلد محترم توجد فيه تقنيات تيسر لك توجدك لما يحين دورك في أي شيء و تصبح حياتي كالساعة بحيث وقتي للحلاقة مثلاً يكون فقط وأنا تحت يد الحلاق بدل إضاعة نصف يومي بحجة أني أحلق!!!!!!!!!! ثم من ضمن تنسيق أوقاتي ممكن أن أخصص و قت لكل من النشاطات الإحدى عشر المذكورة بحيث أن أركز اهتمامي بشكل كامل لكي أستفيد تماماً من هذا النشاط و وقته وشكراً

  2. الموضوع جيد وحيوي والمهم ان نأخذ ه مأخذ الجد ولانجعل الانتظار يتغلب علينا ويسبغ علينا حالة من الملل والضجر بل نستغفر او نهلل لله وهذا افضل حتى من الحديث مع الاخرين وشكرا

  3. الموضوع شيق وجميل وأكيد للإنتظار إيجابيات كما له سلبيات فهو مثلا يعلمنا معني الصبر وعدم التذمر من طول الإنتظار في حدود المعقول . كنت في فترة الخدمة الوطنية أستعين علي زمن الإدارة الداخلية وهي تكون لفترات طويله جداً وهي شاقة علي المجند بمحاولة ترتيب إحتياجاتي واموري الشخصية من خلال الإستقراق في إيجاد حلول لمشاكل وإعادة تنظيم حياتي بشكل أفضل لما هو آت شكرا أخي بدر الشايع علي طرح هذا الموضوع الحيوي ومعلوم أن الانتظار فيه تعويد للانسان علي الصبر فوجب ان يكون ذلك مدعاة للاستغفار والتسبيح والتحميد للمولي عز وجل

  4. الموضوع جدا ممتاز وكثرة الاستغفار مفيده للانسان واتمنى من الكل يطبق هذه الافكار الممتازة

  5. اشكرك على طرح الفكره افضل شي في قضاء وقت الانتظار ان يكون في ذكر الله لان الاغلبيه منغمس في دنياه الله يعطيك العافيه

  6. انا مو النوع اللي يستعجل دايما … والأفكار المطروحة ممتازة بس الإنتظار ممل ويعطل الواحد الصراحة

  7. والله كلآمك عين الصوآب يآخوي ،، ويآليت الكل يطبق ،، الحين الكتب الآلكترونية متوفرهـ بشكل كبير بالنت ،، وبرنآمج القرآءئهـ للكتب الآلكترونية موجود بالجوآلآت ،، لكن الله المستعآن ،، ولآهنت آخوي على الطرح القيــم ،، 5 نجـوم ،،

  8. 😀 انتظروا الآي باد ينزل من آبل و الحياة تصير اسهل و الانتظار يصير امتع :D8):$

  9. بسم الله الرحمن الرحيم أعجبني طرح هذا الموضوع لأنه يضيء جانباً هاماً في حياتنا وهو استثمار الوقت .. إن إنساناً يفتش عن سبيل لاستثمار الوقت حتى في دقائق الانتظار التي لم تكن في حسابه هو وبدون شك إنسان متحضر يستحق نعمة الوقت التي وهبه إياها من خلقه وخلق له عمراً سيسأله فيما أفناه وإذ أبارك لك توفيقك في هذا الموضوع ، أرسل لك همسة عتب مع المحبة ، حيث كان من بين ما طرحته من حلول الكلمات المتقاطعة والألعاب .. سامحك الله .. هل نستجير من الرمضاء بالنار وهل نهرب من الخوف من إضاعة الوقت إلى إضاعته أرى أن أفضل ما طرحت من حلول هو قراءة القرآن الكريم من الجوال وتحميل الفلاش ميموري بالعشرات من الكتب الإلكترونية والملفات لقراءتها في حال استخدام الحاسب المحمول في أي مكان وعدم وجود انترنت … وهذا الأخير هو ما فعلته شخصياً حيث حمّلت على جوالي عدداً من القواميس والموسوعات وبرامج السيرة والبرامج الفقهية ولقد وجدت في ذلك أفضل وسيلة لاستثمار أوقات الانتظار جزاكم الله خيراً

  10. موضوع مثير وجميل جدا أوقات الإنتظار مملة ولكن لو أراد الإنسان أن يحولها إلى أوقات سعيدة لأستطاع ..!! بهذه الطرق الرائعة التي ذكرتها .. موضوعك رائع و لا أعتقد أن هناك نقطة تنقصه .!! لا يسعني سوى أن أشكرك أخي الفاضل على مجهودك الثمين أرق التحايا ..

  11. موضوع مهم جدا والحلول رائعة ياشيخ بدر،وكلما كان الحل أقرب للفائدة والتحصيل كان أجمل سواء التسبيح او الاستغفار او القراءة او الاستفادة من الغير ان كان هذا الغير ممن يمكن الاستفادة منه كما ذكرت، جزاك الله خير على هذا الطرح المفيد فأنا استفدت منه وأشكر الاخوان على ردودهم الجميلة

  12. احب ان اضيف بان اجمل لوحاتي تلك التي رسمتها في صالات انتظار المطارات الدوليه والمحليه منها ,كنت استمتع برسم وجوه الاطفال وبراءتها وامعن النظر في وجوه الرجال والنساء على حد سواء فارسم معاناتهم وكدحهم والبعض من رسوماتي حاز على جوائز مهمه ولكنها غير متوقعه ,واوقات انتظار اخرى نظمت بها اجمل خواطري واجمل مقالاتي وارق اشعاري ونال الكثير منها استحسان بعض الكتاب والشعراء العرب , اما اطفالي الصغار فقد انجزوا معظم فروضهم المدرسيه وواجباتهم الكتابيه بكل اتقان بل انهم عملوا بعض الاشكال الهندسيه والتراكيب الجميله من مواد كانت حولنا او اردنا القائها في سله المهملات فاعاد صغاري تدويرها!! ان الفراغ والانتظار غير موجود الا في عقل الناس التي نضب بئر عطائها ودمتم اختكم ريانه الهاجري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انجازات بحجم الانتظار

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول