انتقادات لاذعة للحكومة البلجيكية الجديدة، والسبب وزيرة بدينة!


غالبًا ما توجه الانتقادات اللاذعة للسياسيين على فسادهم، أو عدم كفاءتهم، لكن وزيرًا بلجيكيًا جديدًا تم تعيينه لحمل حقيبة الصحة العامة كان الشخصية السياسية الأولى الذي تُفتح عليه النار لتسلم هذه المهمة، ووزنه كان السبب. “ماغي دي بلوك” شخصية سياسية بارزة، وكان يتوقع أن تتقلد منصب رئاسة الوزراء، فأثارت دهشة الجميع حين أُعلنت كوزيرة للصحة في البلاد. ماغي دي بلوك والتي تبلغ 52 عامًا، يصل وزنها إلى 127 كيوجرامًا، ويعتبر كثيرون أنها لم تكن المثال الجيد، ولا الشخصية المناسبة لتقلد منصب وزير الصحة في بلجيكا، حيث تعد البدانة اليوم فيها مشكلة صحية متنامية.

ماغي دي بلوك 


اعلان





وقد قاد حملة المعارضة ضد تعيين دي بلوك وزيرة للصحة مراسل إحدى الفضائيات البلجيكية. وقد تلقت الوزيرة سيلًا من الانتقادات على الرغم من أنها مارست مهنة الطب لمدة 25 عامًا، لكنها لم تأبه بكل الانتقادات والمعارضين. وعلقت على ذلك بقولها:” أعلم أن وزني ليس مثاليًا، لكن عليكم أن تنظروا إلى الداخل، وليس إلى الخارج”.

 وزيرة بدينة 

وبحسب أرقام منظمة الصحة العالمية عام 2008، فإن 47% من البالغين في بلجيكا يعانون من البدانة. عملت دي بلوك كوزيرة للهجرة في الحكومة البلجيكية السابقة، وقد أشيد بها لقيامها بخفض عدد طلبات اللجوء إلى بلجيكا من 27,000 طلب سنويًا إلى 15,000. ولم تتأثر بحملات الإضراب عن الطعام التي قام بها البعض، بل وقامت بإرسال عناصر الشرطة لضمان تنفيذ إجراءات الطرد.

 وزيرة الصحة البدينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقادات لاذعة للحكومة البلجيكية الجديدة، والسبب وزيرة بدينة!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول