امريكييان وعربي في طائرة

امريكييان في الطائرة. أحدهما بجانب النافذة والآخر في الوسط

ركب العربي الطائرة وجلس على الكرسي الثالث وخلع حذاءه

أراد الأمريكييان العبث مع العربي، فقال الذي بجانب النافذة، سأقوم لآتي لي بكوب عصير. فقال العربي أنا سآتيك به. فما أن ذهب العربي ليأتي بالعصير حتى قام الأمريكي بالبصق في حذاء العربي وما أن جاء العربي حتى قال الأمريكي الآخر: سأقوم لآتي لي بكوب عصير أنا كذلك. فقال العربي: أنا سآتيك به. وفعل الأمريكي الثاني فعلة صاحبه وبصق في الحذاء الآخر للعربي وعندما أراد العربي أن يلبس حذاءه عرف الأمر، فأخذ يخاطب الأمريكيين:

إلى متى ستكون علاقاتنا مبينة على الغدر والخبث؟

مواضيع ذات علاقة
1 من 4٬992

إلى متى سنعيش في خبث وغش؟

إلى متى ستدوم هذه الحرب بيننا؟

إلى متى ستبصقون في أحذيتنا ونتبول في عصائركم؟!؟!

منقول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.