النجوم ,, ولادة ,, هرم ,, موت


بِسمِ الِله اللَّطيفِ الخبِير

النُّجومٌ …….
كالبشرِ …..
تحيا وتفنى ……..
تولد فتهرم …….
ليست سواء ……
فهي تمر على مفترقات طرقٍ عدةٍ تختلف فيما بينها بتقدير العزيز الحكيم …….


اعلان





ماهية النجوم:
أجرامٌ سماويةٌ مضيئةٌ غير صلبةٍ مكونةٌ من بلازما ، تختلف في أحجامها وأبعادها بحسب أعمارها وألوانها وبحسب الغازات المكونة لها والسديم الذي تكونت منه والظروف التي خلقت فيها والزمن الذي
استغرقته لتتكون ، وحجم الكتلة المكونة له ، تمر النجوم بمراحل عدة ككل الكائنات من الولادة فالصبا والشباب حتى تصل إلى مرحلة النضوج التام وتكون في أوج حالاتها استقراراً وثباتاً ؛ حتى تستنفذ
طاقتها فيصيبها الهرم فتبدأ حالة اللااستقرار فإما أن تنكمش أو تنفجر أو تنطمس فتضمحل فتتحول إلى ركام ، ومن ركامها تولد من جديد.

/

دورة حياة النجوم ( التطور النجمي ):
لا تحدث هذه التحولات بين عشية وضحاها بل عبر المئين من السنين الضوئية ويتم قياس التطور النجمي بأحد الوسائل الفيزيائية وتدعى H-R Maps وتعتمد على قياس سطوع ضوئية النجم وتوهجه وحرارته.

منشأ النجوم :
تتخلق النجوم من السدم الكونية العملاقة والناتجه عن انفجار نجم هرم ، هذا السدم تدعى بالسحب النجمية وتتكون من غبار كوني بلازما خليط من الغازات معظمها من الهيدروجين والهيليوم.

المرحلة الأولى ولادة النجم :
تسمى هذه المرحلة من النجوم بـ( Protostar ) أي (نجمٌ أوليٌّ وليد) ؛ كما ذكرنا سابقا أنها تنشأ في السدم الكونية تحدث بسبب انفجار نجم يدعى ( Supernova ) أي ( مستعر عظيم ) – وهي أحد المراحل العمرية النهائية التي يمر بها النجم –
عند انفجار المستعر العظيم ينتج عنه قوة صدم فائقةٍ تكون تقلصاً حاداً في المنطقة من السديم الكوني يخلق هذا التقلص – بتدبيرٍ من اللطيف الخبير – قوة جذب هائله للغازات والغبار الكوني في السديم تؤدي إلى تسارع في الدوران حول مركز
النجم الوليد مما يزيد من قوة الجذب الداخله وارتفاع في درجة الحرارة حتى تبلغ ١٠ ملايين درجة كلفن ، مع ازدياد الضغط والحراره في مركز النجم يبدأ النجم بالتضخم حتى تتوازى القوى الداخليه للنجم والخارجيه حتى يصل لمرحلة الاستقرار لتكوين اللب الأساسي للنجم.

/

النجم الأولي الوليد في حالة التكون
…..
/

صورة حقيقية لنجم أولي وليد من العنقود النجمي
….

المرحلة الثانية تكون النجم :
كما ذكرنا سالفاً أن قوة وحجم النجم تتغيران بحسب الكتلة والغازات والزمان الذي يتكون فيه ومنه ، فبحسب الطاقة والكتلة والغازات يتكون نوع النجم اما نجم متوسط الحجم أو نجم عظيم الحجم والطاقه.

/

من الأعلى إلى الأسفل بداية النجم وحتى نهايته
…..

المرحلة الثالثة مرحلة الاعتدال والاستقرار :
يصل النجم في هذه المرحلة إلى ريعان الشباب حيث يبدأ باطلاق الطاقه عن طريق استهلاك الهيدروجين المكون للنجم ( كما هو الحال مع شمسنا ) حيث يمضي النجم أحد أطول مراحله العمرية.

/

شمسنا
…..

المرحلة الرابعة مرحلة الهرم :
يستهلك النجم معظم طاقته فيبدأ بالانكماش على نفسه والإنحسار إلى لبه ، حينها ترتفع درجة حرارة اللب الداخلي للنجم مما يؤدي إلى تضاعف حجمه أضعاف مضاعفة فتنخفض حرارة السطح
ويضعف توهج النجم حتى يصبح ما يسمى ( Red Giant ) عملاق أحمر .

/

عملاق أحمر
…..

المرحلة الخامسة مرحلة الاحتضار :
في هذه المرحلة تختلف النجوم عن بعضها البعض بحسب كتلتها فبعضها تتحول إلى ثقوب سوداء أو مستعرات أو مستعرات عظيمه (١) أو مستعرات عظيمه(٢).
بعد أن يصبح النجم عملاق أحمر ويتنفذ ما تبقى لذيه من الطاقه النووية الناتجه عن الهيدروجين ، وحين ينتهي الهيدروجين عن آخره وينتهي الهيليوم الذي في نواة النجم
حتى تنطلق الطبقات الخارجية من ال نجم لتكون سديم ؛ أما عن لب النجم فيتحول إلى ما يدعى بالقزم الأبيض ( White Dwarf ) وهو النجم في شيخوخته.

/

نجم يحتضر يسمى بسديم عين القط في المركز قزم أبيض
…..
/

نجم يحتضر يسمى بسديم السرطان في المركز قزم أبيض
…..

/

قزم أبيض
…..

المرحلة السادسة والنهائية الموت :
بعد أن يستنفذ النجم جميع ما لديه من طاقه يتحول إلى قزم أسود ( Black Dwarf ) حيث يضمحل النجم وينكفئ على نفسه بسبب القوة الجاذبية المركزية للنجم
مما ينتج عنها وجود أو تكون الثقوب السوداء.
* لا يوجد صور للثقوب السوداء والسبب في ذلك يعود إلى قوة الجذب الهائله التي يتمتع بها النجم الميت حتى أن الضوء يتم امتصاص فلا يرتد بالصورة نحونا ؛ علما بأن
هناك نظرية تفترض أن كل مجرة تحوي في مركزها ثقوبا سوداء كانت في يوم من الأيام نجوماً تلتمع ؛ ويمكن رصد آثار الثقوب السوداء في الكون وعلى الأجرام الأخرى حيث أنه
من شأن الثقب الأسود ابتلاع أكبر النجوم إلى داخله.
……………………………………………………..

هنا بعض الصور توضح بعض الأجرام السماوية التي قد يمر عليها النجم بدل أن يسلك المسار السابق ذكره.

/

سديم أعمدة الخلق

في هذه الصورة يتبين السديم العظيم الناتج عن انفجار نجم قديٍم تحول إلى مستعرٍ عظيمٍ من نوع ٢ ( Supernova II ) ؛ ومن هذا السديم يبدئ الله الخلق مرة أخرى للنجوم من ركام ذلك النجم.
…..
/

توضيح مختصر للأطوار التي يمر النجم بها من تكونه الأول بحسب ظروفه الأولية والنتائج الني يمكن أن يصل لها
…..

بعض النجوم هنا يتحول إلى مستعرات بأنواعها والبعض يتحول إلى نجوم نيترونية وآخر قد يؤول به المآل إلى أن يصبح ثقبا أسوداً.

/

صورة أخرى توضيحية لمراحل النجم
…..
هذا ما تيسر جمعه وايراده أرجو من الله أن تكون فيه فائدة.

علي بن صالح
مدونة جناح

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
ملحوظة *
ساهم في نشر هـذه المعلومات سواء بذكر المصدر أو بغيره
لك كامل الحرية في التصرف بالمعلومه.

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
المراجع :
1. علم الفلك ، دينال موشيه
2. علم الفلك والتقاويم ، د/ محمد الطائي
3. السماء في القرآن الكريم ، د/ زغلول النجار
4. www.wikipedia.com
www.hubblesite.org .5


تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


تعليقات 7

  1. يعني نقدر نقول إنو الشمس دحين ف يانع شبابها ؟ وبعد كذا حيصير لها اللي صار للنجوم الثآنية سبحان الخآلق أذهلني الموضوع

  2. الله يجزاك خير على تبسيط الموضوع كنت متوقع المواضيع اللي مثل هذي صعبه ومعقده ,لكن طريقة طرحك للموضوع صراحه تشكر عليها خاصة التشبيه بين النجوم والكائن الحي ((ننتظر جديدك)) 9

  3. { وما أوتيتم من العلم إلا قليلا } سبحااان الله .. خلق فأبدع خلقه مشكوووووووور على الموضوع الرائع تحيااتي …

  4. ( وقل ربــي زدنــــــي عـــلـــمــــــا ) لــك جزيل الشكر من {أبــــو حـــديـــجـــان} جزاك الله ألف خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

النجوم ,, ولادة ,, هرم ,, موت

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول