الكاميرا الأولى التي التقطت صورًا للأرض من الفضاء


كاميرا “هاسلبلاد” هي الكاميرا الأولى التي التقطت صورا للأرض من الفضاء. ففي أكتوبر عام 1962 التقط رائد الفضاء “وولي شيرا” أول صور معترف بها للأرض من الفضاء. فقد استخدم كاميرا “هاسيلبلاد” وعدسة “زايس” لالتقاط صور للمهمة “MA-8”  “أطلس-ميركوري8”. وعلى مدار 50 عامًا تذهب الكاميرا في مزادات “معرض بوسطن”. ويتوقع أن يصل ثمنها في المزاد الأخير بين 50,000$ إلى 100,000. وقد اختار وولي كاميرا هاسيلبلاد والتي كانت اختيار المصورين لاحترافيتها العالية، وجودة الصورة الملتقطة.

كاميرا هاسيلبلاد التقطت أول صور للأرض


اعلان





ولا تزال شركة “هاسيلبلاد”، ومقرها في السويد تنتج من هذه الكاميرات. كما أنها استُخدمت في مهمات “أبوللو” حين هبط الإنسان على القمر. وقد اشترى السيد وولي الكاميرا من متجر للصور في “هيوستن” وأخذها معه في مهمات ناسا. وكانت المهمة “MA-8” خامس رحلة فضائية مأهولة بالبشر. وقد دار وولي ست مرات حول الأرض في المركبة الفضائية “سيجما 7” خلال رحلة استغرقت تسع ساعات لاختبار الخصائص الهندسية للمركبة.

كاميرا هاسيلبلاد3

 وفي الدورة الثالثة حول الأرض، التقط عبر هاسيلبلاد وولي لقطات فوق كاليفورنيا، أما في الدورة السادسة فالتقط صورًا لأمريكا الجنوبية. وقد عمل المهندسون في “مختبر القوات الجوية للكاميرا” مع وولي، ولاحقًا مع زميله “غوردون كووبر” لتعديل كاميرا هاسيلبلاد. وشمل ذلك تركيب حاويات أفلام، وهو جهاز يتم تركيبه على الكاميرا، وتعديل سطحها. وقد تم إعادة طلاء المعدن الأصلي باللون الأسود لتقليل الانعكاسات. وقد استخدم رائد الفضاء كووبر الكاميرا مع المهمة اللاحقة “MA-9” والتي كانت آخر مهمة مأهولة ضمن برنامج ميركوري الذي أطلقته ناسا، والذي بدأ عام 1963.

الأرض2 كاميرا هاسيلبلاد2
الأرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الكاميرا الأولى التي التقطت صورًا للأرض من الفضاء

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول