“الفطر السحري” وسيلة جديدة للإقلاع عن التدخين


قد يكون الإقلاع عن التدخين هدفًا صعب التحقيق، لكن دراسة وجدت أن المدخنين لفترة طويلة كانت لديهم القدرة على ترك هذه العادة عند تناول فطر “سيلوسيبين”، أو ما يعرف بـ “فطر الهلوسة السحري”. وقد وجدت أن 80% ممن شملتهم الدراسة نجحوا في الإقلاع عن التدخين بعد ستة أشهر بفضل الفطر، حيث يوجد به عنصر نشط يساهم في سحب النيكوتين من الجسم.

الفطر السحري 


اعلان





وأجرى الدراسة “جون هوبكينز” في جامعة “بالتيمور”، وتمت دراسة حالة 15 مدخنًا من ناحية عقلية، وجسدية. وكان كل منهم يدخن بالمتوسط 19 سيجارة يوميًا، لمدة 31 عامًا، وقد حاولوا جميعًا مرارًا وتكرارًا الإقلاع عن التدخين، لكن دون جدوى. وقد أُعطي كل مشارك حبوب السيلوسيبين من اليوم الأول الذي عزموا فيه الإقلاع عن التدخين. وتم رفع الجرعات بعد ثمانية أسابيع من بدء العلاج، وتبقى فعالية كل حبة من ست إلى سبع ساعات، حيث كان المشاركون يبقون في أماكن آمنة.

الفطر والتدخين 

 وفي نهاية الدراسة، نجح 12 مشاركًا من أصل 15 في الإقلاع عن التدخين بشكل كلي. وقال الباحثون بأن هذه التجربة ليست إقرارًا بتناول الفطر السحري، لكنه يسلط الضوء على فائدة السيلوسيبين في ظروف معينة. وقال الدكتور”ماثيو جونسون” -مؤلف مشارك في الدراسة- أنه يمكن العثور على هذا الفطر في البرية، لكنه قد يؤثر على الجهاز العصبي، لكن لا يوجد أي دليل يثبت أنه مضر بالصحة.

المصدر

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

“الفطر السحري” وسيلة جديدة للإقلاع عن التدخين

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول