الخطوط السعودية واقع مؤلم ومنافسة معدومة


 · ما يرائه الواحد مننا وما يسمعه عن الخطوط السعودية يجعله يشعر وكأنه يسمع عن شركة تقدم خدمة الطيران في دولة افريقية فقير جدا مثل الصومال أو غيرها من الدول الإفريقية التي تعاني من الفقر و الحروب.

· تتولى الفضائح عبر الصحف و وسائل الإعلام المختلفة وبشتى أنوعها , واظهر لنا اليوتيوب مساوئ الخطوط ومدى الفساد الإداري الذي تعيشه الشركة


اعلان





· نعم ((فساد إداري)) لان إدارة الخطوط لو كانت بالفعل تريد حل مشاكلها لكانت أوجدت الحلول من زمن طويل ولكن سكوتها عما يجري في رحلتها والمهازل التي تتكرر بشكل يومي في المطارات يجعل الواحد مننا يسال مالذي يفعله نوائب المدير التسعة والعشرون !!

· لم تقف الرواية هنا فمن سوء المعاملة التي يجدها الراكب في المطارات إلى إلغاء الحجوزات إلى ازدحام كونترات اصدار بطاقات صعود الطائرة إلى والى والى ولن تقف الـ إلى عند حد لكثرت المشاكل والثغرات

· ويبدو أن الشركة لن تقف عن هذا الحد فبعد تلك المهازل ظهرت لنا أم الفضائح وهي تقديم لحوم الحمير للركاب في بعض الرحلات !! لحوم حمير مالذي يدور في عقل هؤلاء الناس الايخافون من عقاب رب العالمين

· لن يتغير الوضع ولن تتحسن الشركة حتى يسحب البساط من تحتها

· ولن يسحب البساط من تحتها حتى يأتي منافس بقوة الخطوط السعودية من ناحية الإمكانيات المادية والإدارية, والعملية ليست صعبه كما يصورها الكثير من الناس فالمملكة تعيش في مستوى اقتصادي جيد جدا خصوصا مع ارتفاع أسعار البترول و وجود فائض في الميزانية يمكن الدولة من ايجاد ناقل جوي ثاني وحتى أن لم تستطع الحكومة تغطيه احتياجات الشركة المالية فمن الممكن أن تطرح رأس المال الباقي للاكتتاب العام وأنا كل يقين أن الاكتتاب سيتغطى مره واثنين وثلاثة

· عندما يولد ناقل جوي وطني سعودي يوازي الخطوط السعودية وقتها ستعيد الخطوط حساباتها لأنها أن لم تعالج نفسها ستجد نفسها خارج المنافسة وربما تعلن إفلاسها لو استمرت بهذه السياسة لان الناس لديها البديل

· أتمنى أن لا يقول لي احد أن الأمر مستحيل لأننا شاهد جميعا بأم عيينا كيف تحولت الاتصالات السعودية من الوضع المزري الذي كانت عليها قبل المنافسة مع بقية مزودين الخدمة إلى ما أصبحت عليه الآن من تقدم ملحوظ في جميع خدمتها وهذا بداء ظاهر عيانا بيانا لكل من يسكن المملكة . عندما أتت موبايلي ومن بعدها زين شعرت الاتصالات بخطورة الوضع وقررت ترتيب أورقها من جديد لتبقى في السوق والمنافسة

· وجود ناقل جوي ثاني سيفتح الآلف الفرص للشباب السعودي وستحل الكثير من مشاكل خريجي الطيران من مهندسين وكباتن طيران (الذين أكل الزمن وشرب عليهم وهم ينتظرون دورهم في الخطوط السعودية)

· ومن الأساس فإن البلد في حاجة ماسه لناقل ثاني موازي للخطوط, فالبلد مترامية الأطراف من الشمال للجنوب ومن الشرق للغرب ومن المستحيل أن تكون دولة بحجم المملكة لديها ناقل وطني وحيد

· أما بالنسبة لناس فالشركة بحاجه إلى دعم كبير جدا حتى تدخل خط المنافسة وعلى هيئة الطيران أن تكون عادله مع الشركة حتى تبقى لان الشركة يبدو أنها بدأت تحتضر

· تبقى القضية محل جدل ونقاش ولكن الكل اجمع على تردي وضع الخطوط بشكل غير طبيعي وأصبح كل مواطن يسافر على متن الخطوط يشتكي من سوء الوضع في الشركة

م.أحمد الصافي
المدونة الخاصه
ahmedalsafi.wordpress.com


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 3

  1. :$:$ كلامكــ سليم جداا ومنطقي .. ولكن بالنسبة للحل اللي طرحته ما أعتقد رااح يصير والدليل المرحومة ( سما ) واللي تحتضر ( ناس ) حسبنا الله ونعم الوكيل وبس !!!!

  2. نحمداللـــة نعمة الامن والامان في هذا البلد الغالي علي قلوبنا واللة حكومتنا الغالية لم تقصر بي شي يخدم المواطن من كل النواحي بـس فية مسئولين غير مبالين في المهمة الذي توكل اليهم لاكن اللـــة كــريم والف تـــحية لكم

  3. للأسف سماء ألغيت وناس اردى من الخطوط السعودية ولكن من امن العقوبة أساء الأدب:(

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخطوط السعودية واقع مؤلم ومنافسة معدومة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول