التنين القادم ..!


يشكل عام 2008 عاماً حافلاً بالأحداث المهمة في العالم .. ويكاد أن يسمى بعام التنين الأحمر !

والتنين .. شعار دولة الصين الشعبية المعروفة .. والصين دخلت في تحدي كبير مع العالم حينما أكدت على قدرتها على تنظيم اولمبياد 2008 وذلك وقت أن تقدمت بطلبها عام 2001 وكانت اللجنة المنظمة للأولمبياد تشكك في قدرة الصين مع النظام الشيوعي السائد هناك بقدرتها على التنظيم ..

قفزات الصين الاقتصادية عام 2007 أثارت ضجة كبيرة في العالم الاقتصادي والمعرفي ..




ففي هذا العام .. استطاعت الصين أن ترسل أول مسبار لها إلى القمر لاكتشافه !

وفي هذا العام .. قفزت الصين لتصبح ثالث أكبر قوة اقتصادية عالمية بعد أمريكا واليابان .. وبهذا تتقدم على ألمانيا التي كانت تحتل هذه المرتبة لسنين طويلة ..

والصين .. لا تزال في شد وإرخاء مع الولايات المتحدة الأمريكية في الكثير من المنافسات .. فأمريكا تعلم أن الصينيين قادمون بقوة نحو الاقتصاد العالمي بل والأمريكي .. وما قصة إتلاف 600 ألف دمية أطفال صينية في أمريكا وترويجها بشكل إعلامي كبير إلا لنشر ثقافة الخطر الصيني القادم لاكتساح الدولة العظمى ..

في الصين .. نشأت مدن كاملة على الصناعة ولا يوجد فيها سوى مصانع لكافة المستهلكات الفردية والمؤسسية كمثل جوانزهو أو مدينة الأنوار شنجهاي أو غيرهما ..

الصين بدأت تغير النظرة السوداوية لدى العالم أجمع عن منتجات الصين .. واتجهت كبريات شركات التصنيع العالمية إلى إنشاء مصانع خاصة لها بالصين لوجود عمالة رخيصة وذات كفاءة عالية والتسهيلات التي تعطيها دولة الصين للشركات لإنشاء مصانعها ..

أكثر ما يؤرق الصين ارتفاع البترول بشكل كبير .. وربما تكون حركة أمريكية ملاصقة لعقدة المؤامرة لدى العالم والتي تقوم أمريكا بتغذيتها ليلة بعد أخرى من خلال أفعالها المشينة ..

الصين .. ابتعدت بشكل كبير عن الدخول في مهاترات العالم السياسية وحاولت بشكل رئيس التركيز على الاقتصاد وغزو دول العالم من خلال المنتج الصيني ..

ورغم أن الصين من الدول السبع العظمى .. إلا أنها تكاد تكون محايدة أمام جميع الأطراف وتبقى في طرف لوحدها تنظر بحكمة وعقل وخبرة 3000 سنة قامت بها الإمبراطورية الصينية وبقيت حتى يومنا هذا .. بشموخ وأنفة التنين !

تنظيم الأولمبياد رصدت له الصين مليارات اللوان الصيني حتى تحسن صورتها أمام الدنيا .. ورغم أن الشعب الصيني شعب له ثقافة محصورة وراء سور الصين العظيم .. لكن هذه الثقافة لم تمنع الصينيين من الدخول بقوة في عام تقني حديث ومحاكاة التقنيات العالمية الأخرى .. بل وتصنيع تقنيات خاصة بالصين لوحدها !

هذا التنين الأحمر .. يراهن عليه الكثير من الذين يقرؤون التاريخ بعيون مختلفة ..

ولغة الأرقام تشير أن !!

الصينيون سيشكلون ما نسبته 46% من مستخدمي النت عام 2025 م !

واللغة الصينية أصبحت حاضرة في الكثير من المنتجات العالمية والمواقع الشهيرة كأحد أكبر المستخدمين في العالم مع وصول الصين لعدد 1200 مليون نسمة خمس العالم ! ..

اتجاه الصين الشعبية الشيوعية إلى أن تكون ديموقراطية بشكل أكبر ونشر ثقافة الليبرالية بينها .. اتجاه لا تزال الرؤوس الكبرى هناك تتخوف منه .. كون النظام الشيوعي الموجود في الصين لا يزال في أوج عزته رغم سقوطه في منبعه الاتحاد السوفيتي وهذا أكبر دليل على تمسك الصين بمبادئها وأساساتها ..

أفكر في الإسلام كيف به لو غزا الصين واكتسحها كاكتساح الشيوعية لها !

كيف بنا لو شهدنا انضمام 1200 صيني باستثناء 50 مليون مسلم ( بالأساس ) يتحولون إلى الإسلام جملة واحدة !!

لا أزال أتوجس خوفاً من الشرق … ففي آخر الزمان تأتي فتنة عظيمة من قبل المشرق !!
تقديري واحترامي للجميع
م/محمد الصالح
20/12/1428هـ


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التنين القادم ..!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول