الأمراض النفسية (2) : الاكتئاب .. أزمة عالمية


تشير آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى أن مرض الاكتئاب يحتل المرتبة الثالثة من إجمالي الأمراض التي تؤدي إلى الوفاة بعد أمراض القلب وحوادث الطرق ، بالإضافة إلى أن الأمراض النفسية تتسبب في حدوث عدد كبير من الوفيات وحالات العجز وهي تمثل 8،8% و16،6% من عبء المرض الإجمالي الناجم عن الإعتلالات الصحية في البلدان منخفضة الدخل والمتوسطة الدخل على التوالي .

تعريفه :
الاكتئاب هو حالة من انخفاض المزاج والحزن وفقدان المتعة في معظم الممارسات الحياتية اليومية وهذه الحالة قد تعتري الإنسان لأسباب معينة أو قد يكون بلا سبب بحيث تؤثر على تفكير الإنسان وسلوكه وانفعالاته وقد يتعدى تأثيرها إلى المحيطين به .


اعلان





أسباب الاكتئاب :
• أسباب وراثية :

أشارت الدراسات إلى أن هناك عوامل جينية مرتبطة بالاكتئاب وتساعد على ظهوره في الأبناء إذا كانت البيئة المحيطة بهم تساعد على ذلك .

• أسباب عضوية :
– كاضطراب كيميائي يحدث بسبب انخفاض نسبة بعض النواقل العصبية في بعض مراكز الدماغ
– زيادة نشاط الغدة الكظرية “فوق الكلوية
– انخفاض نشاط الغدة الدرقية
– خلل في بعض الهرمونات ، كما يحصل في اكتئاب ما بعد الولادة حسب بعض النظريات .
– تعاطي المخدرات

• أسباب اجتماعية :
– أحداث مأساوية كالاعتداء الجسدي أو الاغتصاب أو وفاة قريب
– مشاكل الأبوين أمام الأبناء
– الطلاق الفاشل
– وغيرها من الضغوط الاجتماعية أو الأسرية أو الاقتصادية

• أسباب نفسية :
-عدم الرضا وتضخيم الأمور أكثر مما تستحق
– النظرة التشاؤمية للأحداث
– التفكير السلبي في الماضي والحاضر والمستقبل

أعراضه :
– عادة ما يشكو المصاب بالاكتئاب من الحزن ، وانخفاض المزاج ، وفقدان الاستمتاع بالحياة ، والشعور بالخمول والكسل ، وسرعة الإجهاد ، وضعف الدافعية ، والنظرة السوداوية للذات والآخرين ولجميع الأحداث ويصاحب ذلك :
• عدم القدرة على التركيز بسبب اضطراب التفكير والنسيان
• اضطرابات النوم والشهية
• الإهمال وفقدان الاهتمام والسلبية والتردد
• وقد يصل المكتئب إلى تمني الموت بل قد يفكر أو يقدم على الانتحار

معدل انتشاره :
الاكتئاب يصيب الجنسين في جميع الفئات العمرية ونسبته لدى الذكور البالغين10% ، بينما يصل إلى 25% لدى النساء البالغات .

أنواعه :
– اكتئاب تفاعلي:
وهو ما يحدث بسبب مشكلة معينة واجهت المريض أو حدث فيتعامل معه بمزاج مكتئب .

– اكتئاب ما بعد الولادة :
حيث تظهر أعراض الاكتئاب لدى المرأة بعد ولادتها بأيام أوأسابيع وتستمر بعد ذلك .

– اكتئاب ذهاني:
وهو المصحوب بالضلالات أوالهلاوس.
– الاكتئاب المصاحب لمرض عضوي أو نفسي:
كأمراض السكري والقلب والشلل الرعاشي .

– الاكتئاب المصاحب لدواء:
كتناول بعض أدوية الضغط وأدوية الصرع وعلاجات السرطان وغيرها .

علاجه :
توصل الطب الحديث إلى علاج 80% من حالات الاكتئاب بسهولة

ويكون العلاج عن طريق :
– العلاج النفسي

ويكون بالتشخيص والملاحظة ثم مساعدة المريض على تجاوز الأزمات العارضة كأفكار التشاؤم والسلبية أو المشاكل الزوجية وهو في حالات الاكتئاب البسيط .

– العلاج الدوائي
وذلك عن طريق الأدوية المضادة للاكتئاب التي قد أظهرت فاعليتها وأنها أدوية آمنة أيضا في العموم ، وتحتاج مضادات الاكتئاب من أسبوعين إلى أربعة أسابيع لتعطي مفعولها .

– الجلسات الكهربائية
تتم من خلال تخدير المريض لمدة 10 دقائق ومن ثم تمرير تيار كهربائي إلى مخ المريض فيحدث تشنج لمدة30 إلى 60 ثانية ويخضع المريض من 6إلى12 جلسة بواقع جلستين أو ثلاث في الأسبوع ، وتعطى هذه الجلسات غالبا عند فشل الأنواع السابقة من العلاجات أو في حالات رفض المريض للدواء ، أو إصابته بحالة تخشبية أو ذهانية شديدة .
وختاما .. فالاكتئاب مرض منتشر ومؤثر جدا على جميع تفاصيل حياة المريض وأسرته ، ولكنه قابل للعلاج ، ونتائج علاجه عالية ومشجعة .


تعليقات 1

  1. و يزداد المرض في مجتمعاتنا العربية الصعبه .. مقال جداً مفيد .. و الامراض النفسية هي الابرز في هذا العصر شكرا لك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأمراض النفسية (2) : الاكتئاب .. أزمة عالمية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول