اعيدو لي فرحتي


قيل ان الجنون يعني انتهاء الحياة عند من يصيبه , يرسل صاحبه الى المصحات لمدى الحياه ..
ينظر الى المجنون بباب الشفقه والتساؤل
لماذا قاد نفسه الى هذا الطريق ؟! .
 غالبا مايظلم صاحبه باالذنب في جميع الاحوال.
لكن احيانا لا يكون هو من قاد نفسه الى الجنون , إنما من حوله هم من فعلو .
 
ان تعيش حياة لم تختارها , تحاول ان تتصدى لهذه الحياة تريد المساعده تتفاجىء انك انت المذنب ليس لك الحق ان تعارض ثم يبصق في وجهك ,
تبحث في مكان آخر عن صديق تخبره انك تعاني الامرين وانما كانت حياتك مقايضه انت الخاسر في كل احوالها تتفاجىء بكلمات قاسيه
 انت غير مرغوب بك بينن
وبأسهل الكلمات لانريدك والداك لايريدانك , وإذا اجبرتنا على ذالك ماذا سيقول الناس عنا بسببك
ــ (انا اعاني ايه القوم , اعيش في ذل , انا هنا كما الخنفساء اداس بالقدم)_
ومن يهتم…؟
انت تعيش في فيلم امريكي ساذج .
تنطوي على نفسك, تنطوي في زاوية والنظرات من حولك تراك مجرما تجلب العار لهم.
تصرخ قائلا :
اعيدوا لي حريتي ـ مازلت في العشرين ـ
ليست لك حياة تلك حياتك
انت من اخترته

ـ لقد كنت مربوط العينين وكانت النار من خلفي والصحراء امامي
كيف لي ان اعرف حياتي !!, هل يكفي اسمه.. فقط …!!
ووظيفته…!! لأكون قد فهمت كل شيء.
كيف اختار وماذا اختار..!!
 
يأتي صوت من خلفك ليخبرك انهم كانوا بعلم بطباعه ولكن لم يخبروك الى بعد فوات الاوان ,
وآخر يخبرك انه لم يكن موافق على هذا الخيار وقد اخبرهم بذالك .
ـ وماذا عني لماذا لم تخبرني بذالك ؟!
الست صاحب الشأن !
لماذا كل شي في الخفاءالى ان ادمر.!
تتفاجىء ان تلك الوجوه التي لطالما ملأتها تعابير الحقد والغيره بهتت .. لا تعابير .
 
تجلس امام المرآه تسأل نفسك سؤال .. هل هناك شيء ما يجعلك تواصل طريقك معه , تستمر في التساؤل لساعات طويله , كلما وجدت له حسنه تجد انها تبداء بشر وتنتهي بخبث.  
اقذر انواع التربيه ان يعيش الشخص مع رفيقه يأكل مما يأكل يعاشره كما يتعاشر الخليلان ولكنه يضمر في قلبه الحقد تجاهه .. يتوقع كل مايفعله خبث .
 
احيانا تشعر ان صحافة الفضائح تطاردك في كل مكان , حتى اكثر الاماكن حريه لأي شخص في العالم هو الممول الرئيسي لكل جديد ( اعني منزلك) .
 
تخاطبه قائلا :
ــ حبيبي لماذا تعاملني بكل هذه القسوه …؟
لماذا كان اول يوم نلتقي فيه هو اتعس ايام حياتي ؟ …
تنتظر الإجابه الصادقه …
ولكن الاجابه لكل الاسئله .. كنت لا اعرف .. (( غشيم )) ؟؟!!
اي نوع من الغشم تدعيه ايه الكاذب.؟
 
اعتقد انهم استغرقوا سنتين كامليتين في هذا المخطط , ذاك الخبث سيرتد عليكم يوما ما .
 
يسألك اعز اصدقاءك :
بدت عيناك اكثر انحناء , لماذا كل هذا الاسى , نفتقد كثيرا لإبتسامتك ,
تجاوبه وبكل برود:
ــ  نسيت كيف تبدو الابتسامه .
بقلم:- ايمي ..amool
انتظرو المزيد من كتاباتي





تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعيدو لي فرحتي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول