إعصار هاجوبيت يُلقي بمليون شخص في الملاجئ


ما يقرب من مليون شخص لم يجدوا سوى ملاجئ الطوارئ مأوى لهم  في جميع أنحاء الفلبين، جراء إعصار هاجوبيت الذي ضرب أمة الفلبين بسرعة 100 mph.

هذا الإعصار القوي جداً ضرب جميع أنحاء الفلبين محدثاً أضرار لا تحصى في البيئة وفي البنية التحتية، كما وتوجه أكثر من 900,000 شخص حتى الآن إلى الملاجئ، لأنه اجتاح البلاد بين عشية وضحاها، وقد تسبب في فيضانات وتدمير للمنازل واقتلاع للأشجار وتخريب للطرقات، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل والعدد في زيادة.

وقد حذرت الأرصاد بأن إعصار هاجوبيت الذي يعني “السحق” أو “السوط”، لم ينته بعد لأنه يشق طريقه الآن ببطء عبر المقاطعات الشرقية.




اعصار هاجوبيت في الفلبين

هذا الإعصار وصل مساء يوم السبت السابق من هذا الأسبوع، إلى “سامار الشرقية”، وهو يتحرك ببطء، ويغلق بأمطاره الغزيرة جميع الطرقات والشوارع، والتي من الممكن أن تؤدي إلى الانهيارات الأرضية والفيضانات الكبيرة.

وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، حسب ما أشارت إليه محطات الإذاعة المحلية، ومن المؤكد بأن يكون العدد أعلى في “سامار الشرقية” و”ويلو”. ومن بين الذين قتلوا جراء الاعصار طفل وامرأة توفيا بسبب انخفاض حرارة الجسم في ويلو، وتوفي شخص آخر بعد اصابته بسبب سقوط شجرة في البلدة الشرقية من “دولوريس”.

أصيبت اثنتان من النساء أيضاً بسبب سقوط شجرة أخرى اصطدمت بدراجة ثلاثية العجلات كانوا يركبون في وسط المقاطعة الشرقية “نيجروس”.

اعصار هاجوبيت في الفلبين

وقال رئيس وكالة مواجهة الكوارث “الكسندر بامبا”، :”قد تعهد ما يقرب من اثني عشر بلداً، بقيادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي للمساعدة في حالة وقوع كارثة انسانية حقيقة” وقال أيضاً :” لم تكن هناك جثث متناثرة على الطريق، فقط أكوام كبيرة من الحطام والخراب، وبفضل الله فإن هذا الاعصار العنيف لا يشبه عاصفة تسونامي حيان التي ضرب البلاد في العام السابق، الذي ترك الآلاف من القتلى وتدمير قرى بأكملها”.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية “كريستوس ستايليانيدس” :”سيتم نشر فريق من الخبراء للمساعدة في تقييم الأضرار وحماية الناس هناك، والفلبين ليسوا وحدهم من يواجهوا هذا الخطر والمشقة. وأنا على أمل أن تأثير هذا الإعصار سيكون أقل قوة من السنة التي مضت، عندما غادر إعصار حيان تاركاً بصمة مدمرة في البلاد “.

اعصار هاجوبيت في الفلبين

تم نشر قوات الجيش في الشوارع والطرقات لحماية المحلات التجارية في المحافظات لمنع أعمال النهب والفوضى، ومحاولة إنقاذ الناس. في حين أعرب مسؤولو الإغاثة، كانت هناك إنذارات سريعة للتحذير من أن حدوث إعصار هاجوبيت، وهو لا يزال في طريقه لثلاث جزر مركزية رئيسية في بحر الصين الجنوبي.

اعصار هاجوبيت في الفلبين

أنواع الأعاصير

تتنوع الأعاصير بين ثلاث أنواع وهي الإعصار الإستوائي و الإعصار المداري والعاصفة المدارية الدوامية والتي تعرف بالانجليزية باسم “هركين، أي العاصفة التي تتميز بمركز ضغط منخفض، ويوجد عدد كبير من العواصف الرعدية التي تؤدي إلى رياح قوية دورانية وأمطار غزيرة و فيضانات.

الأعاصير الاستوائية، تتعزز عندما يتبخر الماء الدافيء من المحيط فترتفع إلى أعلى في هواء مشبع بالبخار. ومع زيادة ارتفاعها فهي تصل إلى طبقات هوائية باردة، مما يؤدي إلى تكاثف بخار الماء الموجود في الهواء الرطب. وتستمد الحرارة من خلال آلية مختلفة عن العواصف الهوجاء الأخرى مثل العواصف الأوروبية، والمنخفضات القطبية. السمة التي تصنف الأعاصير المدارية بمقارنتها بأنظمة الأعاصير الأخرى هي أن الأعاصير الاستوائية يكون مركزها أكثر دفئا من أطرافها على أي ارتفاع في الغلاف الجوي، وهي ظاهرة تعرف باسم عاصفة “القلب الحار”.

ومصطلح “العواصف المدارية” يشير إلى الأصل الجغرافي لهذا النوع،والذي يتشكل في المناطق المدارية من العالم، ويكون في كتل هوائية بحرية استوائية. مصطلح “الإعصار” يشير إلى أن طبيعة هذه العواصف هي الأعاصير، ويكون دورانها ضد دوران عقارب الساعة في نصف الكرة الشمالي، وفي اتجاه دوران عقارب الساعة في نصف الكرة الجنوبي. الاتجاه المتعاكس للدوران هو نتيجة لقوة تأثير كوريوليسالمتعلقة بدوران الأرض حول محورها وكذلك على موقعها و قوتها وظروف الطقس.

في حين أن الأعاصير المدارية يمكن أن تنتج رياح قوية للغاية قد تصل إلى نحو 200 كيلومتر في الساعة، وأمطار غزيرة. كما أنها قادرة على تشكيل الأمواج العاتية والعواصف المدمرة وكذلك الأعاصير.

اعصار

إعصاء هاجوبيت يتحرك الآن نحو الغرب والشمال الغربي من الفلبين، فإن الخطر الحقيقي الذي تمر به الفلبين الآن ليس فقط هبوط الرياح بل الأمطار التي تعقب هبوب الرياح.

ويتوقع الخبراء أن ينتقل الإعصار إلى “مانيلا”، ومن الممكن استغراق من 48 – 72 ساعة للانتقال من شرق الفلبين إلى مانيلا الكبرى. بشكل عام، وإمكانات هطول أمطار الأعاصير المدارية تعتمد على كيفية حركته البطيئة وهو يتحرك وليس شدته،  وإعصار هاجوبيت يتحرك الآن ببطء شديد إلى مساحة كبيرة من التضاريس الوعرة، ونتيجة لذلك، يمكن هطول أمطار غزيرة متواصلة بشكل غير عادي، ومن المتوقع أن تُحدث انهيارات أرضية وتدفقات تحطم المنازل، وفيضانات تهدد الحياة.

على مدى السنوات ال 10 الماضية، ضربت ستة أعاصير مدارية منفصلة الفلبين، وأطاحت بآلاف الأشخاص قتلا، وهي كالآتي:

  • حيان، يولاندا / نوفمبر 2013: أكثر من 7,300 قتيل
  • بوبا، بابلو / ديسمبر 2012: 1,901 قتيل
  • اشي،  Sendong / ديسمبر 2011: 1,268 قتيل
  • قتلفنغشن، فرانك / يونيو 2008: 1,410 قتيل
  • دوريان، ريمينغ نوفمبر / ديسمبر 2006: 1,399 قتيل
  • ويني، نوفمبر 2004: 1,593 قتل

اعصار

اعصار

اعصار هاجوبيت

اعصار هاجوبيت

كارثة الفلبين

اعصار هاجوبيت

اعصار هاجوبيت

المصادر 1 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعصار هاجوبيت يُلقي بمليون شخص في الملاجئ

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول