ارفع راسك .. انت سعودي


محمد
 مقالة للاستاذ : محمد بن عبد الله المقرن

منذ نعومة أظفارنا ونحن نحفظ ونردد في مدارسنا كل أناشيد الوطن من .. بلادي بلادي منار الهدى .. إلى سارعي للمجد .

كان الحديث عن حب الوطن حديثاً نردده مع كل معلم ولو كان مقيماً .. كانت علاقتنا بالوطن في طفولتنا نشيد وأهازيج وأصبح اليوم في زمن أبنائي أوبريت واحتفالات راقصة يخرج الجميع بعدها وقد أجادوا الرقص وأعجبتهم الألحان ولم يبقى للوطن والانتماء شيء .


اعلان





لم يطرح المخلصون اليوم في إعلامنا … كيف نعزر الانتماء لدى المواطن ؟ كيف يتحول الوطن إلى قصة حب ؟ ما حق المواطن على وطنه ؟ لماذا يجحد الوطن أبنائه ؟

أسئلة كثيرة لا مجيب لها !! في ظل ضجيج إعلامي محموم يضم عشرات التهم المعلبة و الجاهزة في حقك

( حاقد .. ناقم .. أصولي .. تكفيري ….

قبل أسابيع كتب أخي الحبيب الدكتور محمد الحضيف مقالاً يبكي فيه ابنته المواطنة ( هديل ) رحمها الله و التي عجز الوطن بكل ثرواته وإمكاناته أن يجد لها سريراً تعالج فيه .

لقد كان حديث الحضيف مبكياً ومؤلماً وهو يرى صورة من صور جحود الوطن لأبنائه ، لقد بكينا معه على هديل – رحمها الله – ولم نبكِ على الوطن لأننا لم نعش ذلك الموقف لنبكي كما بكى .

في يوم الخميس 10/5/1429هـ عشت مع زوجتي بكاء الوطن .

بعد فجر هذا اليوم شعرت زوجتي بألم شديد كونها حاملاً في الشهر الثامن .. اتصلت عاجلاً بطبيبة النساء و الولادة القريبة من منزلي وكانت تعالج زوجتي منذ بداية حملها .. حضرت مسرعة وبعد الكشف طلبت مني وعاجلاً نقلها إلى أقرب مستشفى فهي على وشك ولادة مبكرة وتحتاج إلى عملية قيصرية وحاضنة للمولود والتأخر في ذلك يؤدي إلى انفجار الرحم وموت الجنين … كانت الساعة تشير إلى السابعة صباحاً ..أخذت زوجتي مسرعاً بسيارتي إلى مستشفى الحمادي والذي اعتذر لعدم وجود حاضنة للطفل وكذلك فعل مستشفى دلة .. كان موقفاً صعباً ، فزوجتي بدأت تشعر بزيادة الألم .. اتصلت بعدد من المستشفيات الخاصة فلم أجد حاضنة للطفل .. عدت فاتصلت بطبيبتها فطلبت مني الذهاب إلى مدينة الملك فهد الطبية ، وكانت قد زودتني بتقرير يشرح حالة زوجتي .

وصلت إلى مدينة الملك فهد الطبية .. لم أجد موظف الاستقبال .. بحثت عنه لأجده عند موظف الأمن يشرب الشاي .. أخذته سريعاً إلى الاستقبال .. قدمت له خطاب الطبيبة ثم أخرجت مزهواً بطاقة العائلة ليعلم أن زوجتي مواطنة أباً عن جد .. . أدخلت زوجتي إلى قسم النساء وقد كتب على اللوحة ( ممنوع دخول الرجال ) بينما كان العاملون في الصيانة و النظافة وغيرهم يدخلون ويخرجون [ ربما هم في عرف وزارة الصحة ليسوا رجالاً ] .

بعد دقائق .. اتصلت بي زوجتي وهي تبكي .. تقول : أن مجموعة من الممرضات يصرخن في وجهي .. ليس عندنا حاضنة .. اخرجي .

أخبرت موظف الاستقبال بذلك فاتصل وعاد يقول لي لا مكان لزوجتك ولا حاضنة للمولود .. تسألت وإن رفضت خروجها .. قال : الجنين هو الضحية .. سألته بصدق [ لو كانت ابنة وزير الصحة أو ابنة أمير أو مسئول هل ستطرد ويرفع عليها الصوت ويقال : لا مكان لها ؟!!!!!!!! ] صمت ولم يجب …

أخذت زوجتي وقد أصابها الإعياء الشديد و البكاء الحار خوفاً على جنينها .

خرجت بسيارتي وأنا أتأمل هذه المدينة الطبية والتي شيدت للوطن والمواطن ، فلم يبقى للوطن سوى مباني شاهقة وجامدة ، ولم يبقى للمواطن سوى الإهانة والموت .

خرجت وأنا أتسأل ……..

ما هو معيار المواطنة عندنا ؟!!!!!!!!

هل هي القبيلة ؟ أم الشهرة ؟ أم المال والجاه ؟ أم المصلحة ؟ !!!!!!!!!!!!!

لقد استرجعت وأنا أخرج من مدينة الملك فهد الطبية ما جرى لتلك المذيعة التلفزيونية – شفاها الله وعافاها – من استقبال حافل في المدينة ، حتى أن وزير الصحة ومساعديه حضروا بأنفسهم وتحدثوا أكثر من زوجها .

هذه هي مدينة الملك فهد الطبية والتي استقبلت خلال كتابتي لهذا المقال ( لورا بوش ) وظهر المدير التنفيذي مزهواً بالزيارة وهو يكرم لورا ، والتي أشادت بجهود المدينة الطبية ، ولم تعلم لورا أن أبناء الوطن يطردون بل ربما يموتون عبر هذه المدينة الطبية .

كانت الساعة تشير إلى التاسعة صباحاً واليوم الخميس .. اتصلت بعدد من الأطباء ممن أعرف ولم أجد رداً فقد كانت هواتفهم مغلقة .. رد أحدهم وكان استشارياً فاضلا في أحد المستشفيات الحكومية .. شكوت له الحال فلم يستغرب ذلك ، وقال : أن الوضع الصحي أسوأ مما تتوقع .. قلت له : ماذا أفعل وزوجتي معي الآن في السيارة ؟؟ . لقد كان يشعر بما أنا فيه فاتصل مشكوراً بعدد من المستشفيات بحثاً عن حاضنة ولم يجد ، ثم طلب مني الذهاب إلى مركز رجال الأعمال بمستشفى الحرس الوطني .. توجهت مسرعاً وكانت الإجابة لا يوجد حاضنة .. اتصلت بعدد من المستشفيات الخاصة فلم أجد حاضنة .. مع مرور الوقت أخذت زوجتي تذكرني بالحرص على أبنائي والاهتمام بصلاتهم .. علمت حينها أنها وصلت إلى مرحلة اليأس من حالها وربما خشيت الموت ولذا أخذت تذكر الله وتتشهد …

اتصلت بمستشفى ( رعاية الرياض ) .. أجاب الموظف عن وجود حاضنة … فتوجهت سريعاً إلى الإسعاف وأدخلتها ، أحيلت مباشرة إلى قسم الولادة طلبت مني الطبيبة مراجعة قسم الدخول والذي أفاد أن علي الآن توفير مبلغ ( 100 ) ألف ريال قلت هذا مخالف لتعليمات وزارة الصحة في ذلك ولكن الموظف رفض أي إجراء حتى يتم دفع المبلغ كاملاً .. دفعت مبلغ ( 20 ) ألف ريال وهو الحد الأعلى للسحب عن طريق البطاقة وسحبت ( 5000 ) أخرى عن طريق جهاز الصراف الآلي فأصبحت ( 25 ) ألف ريال ومع ذلك رفض الموظف أوضحت له أن في حسابي أكثر من ( 100 ) ألف ريال ولكن من الصعوبة الآن الذهاب إلى بنك ونحن في يوم الخميس وأخواني وزملائي في هذا الوقت نائمون ولكنه رفض .

طلبت منه إعطائي فرصة إلى المساء لتوفير المبلغ ولكن رفض بعد نصف ساعة اتصلت ببعض أقاربي وتم حضورهم سريعاً لإكمال المبلغ .. أما حال زوجتي فقد كانت تبكي و ترجو طبيبة النساء والولادة إجراء العملية خوفاً على جنينها ، لكن رفضت التعامل معها حتى يتم توفير المبلغ كاملاً ..

تم إدخال زوجتي إلى غرفة العمليات وجلست أنتظر وقد تحجرت الدموع في عيني ؟

لم أتألم لحال زوجتي ومولودي القادم فقط ..!!

ولكن تألمت أشد الألم أن يتحول الطب إلى تجارة !!

الألم أن تغيب مفاهيم إسلامية عند القائمين على هذا المستشفى مقابل تحقيق ربح مادي ، في حين تبرز مفاهيم إنسانية عند مستشفيات الغرب الكافر ورجالاته .

لقد دفعت ( 100 ) ألف ريال وكنت بحمد الله قادر وبفضل الله أنقذت زوجتي ومولودي من جشع وطمع مستشفى (رعاية الرياض) .

لكن … ماذا يفعل عشرات بل ألوف من المواطنين الذي لا يملكون في حساباتهم سوى راتبهم الشهري ؟ …. هل يموتون ؟!!!!

أسندت رأسي متعباً … ومرت أمامي صور عديدة مؤلمة …

كانت صورة ( مهند جبريل أبو ديه ) ذلك الشاب الموهوب والذي فقد قدمه نتيجة جشع طبي ..

صورة ( هديل) وهي ترحل من الدنيا بعد أن عجز الوطن الكبير أن يجد لها سريراً يضمها ..

صورة تلك الطفلة التي ماتت برداً في وطن تشتعل فيه أضخم أبار البترول ..

قبيل المغرب .. خرج إلى الدنيا مولود جديد كان من حفظ الله له أن يجعل في حاضنة خاصة يستنشق منها الهواء الصناعي لأن هواء مستشفى ( رعاية الرياض ) غير صحي وقد يصيبه بمرض الجشع وتبلد الإحساس كما أصاب العاملين فيه .

خرج المولود إلى الدنيا ، فماذا سنقول له غداً عن الوطن الذي طرد أمه من أحد مستشفياته وكاد أن يساهم في موته ..!!!!

يا أيها الوطن الكبير … ماذا بقى لك من ولاء وقد تحول أبناؤك يستجدون [ مقيماً سودانياً ] ليفزع لهم بالدخول إلى مستشفى حكومي .

يا موطني … لقد رفعت اللوحات من أجلك في كل مكان [ أرفع رأسك .. أنت سعودي ] فهل بقى لأبنائك رأس مرفوع وهم يطردون ، ويقعون فريسة لمستشفيات خاصة تنعم بخيرات هذه البلاد !!!!.

يا موطني … في دولة خليجية مجاورة .. احترق مستشفى وأصيب أفراد .. فهاج الناس واستقالت وزيرة الصحة .. أما أنت فيموت الناس وتسقط المباني ويبتسم الوزير ويتحول إلى شيخ جليل يشرح لنا باب القضاء و القدر .

يا موطني .. في جميع دول العالم .. يقوم الوزير بزيارة مفاجأة لا يعلم عنه أحد ليكشف خطأ أو يقف على شكوى .. أما أنت فيُسبق الوزير بوفد صحفي ومصورين ، ثم يقال كانت زيارة مفاجأة قام بها الوزير فلم يصحح الوزير خطأ أو يدعم عملاً.. بل التقطت له الصور وكأنه لاعب رياضي .

يا موطني … لقد كانت زوجتي دائماً ما تعاتبني إذا تحدثت عن تقصير موجود لدينا ، أو نقدت وزارة أو وزير ، أو طالبت بحق المواطن في موطنه ، ودائماً ما تقول : أنت تبالغ ونحن أفضل من غيرنا .. هل تعلم ماذا قالت في أول حديث لها بعد خروجها من العملية ؟؟ لقد قالت : لست من هذا البلد ، بل أنا وأشارت إلى بلد خليجي مجاور .

القضية يا سادة … ليست قضية زوجتي وطفلي .. بل هي قضية وطن ومواطن وولاء ..

من يوقف هذا النزيف من الأخطاء و الجشع ؟

من يعيد لكل مواطن حقه في وطنه ومكتسباته ؟

من يضرب بيدٍ من حديد كل عابث وطامع ؟

من يحفظ لكل مواطن كرامته من أن تهان ؟

ومضة
لما قام الأمير الراحل عبدا لمجيد بن عبدا لعزيز – رحمه الله – بزيارة إلى مركز العيص وهي بلدة تابعة لمنطقة المدينة المنورة ، وكان الأمير حينها أميراً للمدينة ، وقد وصلها رحمه الله بطائرة (هليكوبتر ) لعدم وجود طريق مسفلت لها … استقبله الأهالي بكل حب وولاء وتأثر الأمير لما رأى حال البلد وانعدام الخدمات فقال لهم :

( والله إن أبناء عبدالعزيز لا يرضون بذلك أبدا ً )


تعليقات 34

  1. لم افتخر يوما بكونى انتمى الى السعوديه لانى اعرف ان لا امان لى فيهااا….تحياتى

  2. طبعا مع احترامي الشديد للمقرن انا اقصد التيار الديني لدينا رغم ثقله الاجتماعي والمساحة الواسعة في الاعلام ركزوا اهتمامهم على قيادة المرأه رياضة المراه الاسهم وما في مره عندما استضاف المشايخ ناقش هذا الموظوع الا يوم جرب بنفسه تدرون البطالة والارهاب وجهان لعملة واحدة بس من ينشر التقارير

  3. الحمد لله على سلامت امولودك وزوجتك شي طبيعي اخوووي وعااادي مايحصل في المستشفيات فأنى مازلت اعانيمن خطئ طبي تسببت به ممرضه عند ولادت ابنتي وهو خلع في الورك من سحبها العشوائي وعندما اكتشفت هذا الخطئ قيل لي اسكت عشان يعالجون بنتك وبعد انتظار طويل دام 6 اشهر لأجراء العمليه واصبح عمر ابنتي يقارب السنتين ولم يتبقى شيئ من الاجرءات الا وقد عملته وتم التنسيق مع الدكتور عن طريق المنسق قبل اسبوعان وكان الدكتور متفرغ ووافق على اجرائها وتم كل شيئ يتصلون بي قبل ان ادخلها الى المستشفى بساعه ويقلون لي الدكتور لديه مؤتمر مهم ولن يجري العمليه ولا يوجد احد سيجري العمليه انتظر اتصالنا صعقت وبعد ان اتصلت بحد الاخوان الذين يعملون بالمستشفى لأ اكلم الدكتور اخبرني ان الدكتور لايوجد لديه مؤتمر انما يجري عمليه لأبن مسؤول فيا اخي احنى حشرات وليس لك ولي اي قيمه في هذا الوطن وكل تبن وانثبر جمعونى من البر وكنى بس نرعى غنم وزين مقطعوو عنى الكهرب والمويه ومافرضو عليك ضريبه انك سعودي انت سعودي انت بفقر وغيرك يزودي واحمد ربك على الزياده 5% كل سنه واحمد ربك على زيادة الاسعار 1000%

  4. الانتماء للدين وليس الوطن ارفع راسك انت مسلم إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة

  5. يا اخواني عندي كلمه بقولها واتمنى من الكل يسمعها … (( والله ما جابنا لورى غير هذه الكلمه .. ارفع راسك انت سعودي .. ارفع راسي على ايش .؟ لانك يفضلوك عن البنغالي ؟؟ ولا لان دول العالم كلها تكرهني وتعرف اني جاهل وبديوي ؟؟ ولا ارفع راسي لان ما احد فادني بشي فيها ؟؟ ولا ارفع راسي لان ما ابغى اتوظف وابغى اكون بس مدير والكل يطيع اوامري .. ولا ارفع راسي عشان اشوف حالي على الاجنبي وانا اعرف من داخل قلبي انه احسن مني ويفكر ويتصرف بأعقل مني .. لا حاول الله يا عالم على هذه الكلمه اللي رجعتنا الف سنه للخلف .. شوفو باقي دول الخليج كيف تقدمت واحنا لسه جالسين نراسنا بس اللي اخاف منه اكثر شي من المثل اللي يقول ..( ماطار طير ورتفع الا كما طار وقع )) وسلامتكم

  6. بصراحه ادمعت عيني على حال ززوجتك مسكينه وعلى حال كثيررررر من الناس اللي مالهم اي اهتمام في وقتنا هذا والاصعب وضع المحتاجين مساكين ماحد معطيهم بال ماقول غير الحمد لله على سلامة زوجتك ومولودك ..

  7. هذا ليس بجديد ،،؟أو بمعنى أصح لم يأتي بشي جديد،،مع إحترامي للكاتب الشيخ المقرن.مذيع قناة المجد ومذيع برنامج الكافي ..لماذا لم يتطرق لمثل هذة المواضيع .في برنامجة؟لماذا ؟ لانة قد مورست عليه سياسة القضبة الحديديةفي برنامجة بشتى أنواعها وأساليبها نحن نعرف والكل..ولكن أقولها نحن لسنا بحاجة الى مواضيعة التي يطرحها ناهيكم عن تعصبة في الردود ومداخلات الاخوة والاخوات لست بصدد التكلم عنة وعن اساليبة التى يجب أن يرتقي بها وألفاظة التى يجب أن ينتقيها ..لكنة للأسف أفاق على واقع مؤلم ومخُجل،،إذا كان هنالك من ذنب،،فنحن نعرف جيدا من المذنب..أخواني ،أخواتي نحن في زمن الخوف والأسرار ،،وهنا عندما تريد التكلم أو حتى إبداء الرأى في أمور بلادك..أو البوح فيما يجول بخاطرك،،لسوف يكون أبناء أبناءك قد كبروا ،،وعندما تريد الأحتفاظ بلسانك وعينك وأذنك،،أنسى أن لديك عين ولسان وأذن،،دمتم بحفظ الله ورعايتة…شكرا لكم جميعا

  8. احيك واشكرك على هالكلام الرائع.. فعلا عبرت عن اللي ودنا نقوله.. كل كلمه قلتها انا معاك فيها وخاصة لا قالوا خلو ولاءكم للوطن! اي وطن والناس ماتلقى علاج ولا حتى سرير!! دولة طول بعرض تصدر بترول وتعتبر من اغنى الدول مافيها سرير لمريض!!!! اما عن المستشفيات الخاصه.. لا تعليق جزيت خيرا

  9. لقد تألمت كثيراً عند قراءة المقال .. أولاً حمداًلله على سلامة المولود وأمه .. ثانياً أنا شخصياً وقعت ضحية لمستشفى رعاية الرياض والذي كان سابقاً مستشفى التأمينات عندما أجروا لي عملية وقبل خروجي زعم أحد الأطباء جزافاً أنني مصاب بنوبة ٌلبية :اد قلبي يقف عندما سمعت بالخبر وفي النهاية صار تشخيصاً خاطئاً مقابل جمع مبلغ من المال على الفحوصات والأشعة لأن مبلغ العملية ثلاثون ألف لم يعجبه واعتبره قليلاً ..( شكله يبيي 100 ألف ) أسأل الله تعالى أن يعدل الوضع لأننا فعلاً في تأخر .. صدق الرسول صلى الله عليه وسلم ( إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة )

  10. اكيد شي مو جديد لكن منذ نعومة اظفارنا تشربنا حب الوطن اتذكر يوم كنت اقلب صفحااات مادة التاريخ وارى من انجازات وطني تقديم الدواء مجانا فأرفع راسي زاهية واحيانا لأافتح غيرها لشدة اعجبي لكن بعد رؤيتي للواقع ومعاناة اختي الطفلة منذ ست سنوات لأاقول غير شكراا وطني على كل شي شكراا وطني على مستوى الصحة شكراا وطني لم تمنحني فرصة تعليم كما احببت وطني اعذرنااااا على قسوتنا لكن حتما كما قال سيد البشر كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته ااااااخ بس

  11. اخوي محمد القرني الف مبررروك المولود الجديد ويتربى في عزك انشالله ::::::: وحسن الله عزاك وعزانا اجمعين في الوطن الغالي اسكنه الله فسيح جناته

  12. أقولها والله من غير رياء أو نفاق ولكن من واقع ملموس في العديد من الجهات الحكومية التي رأسها أمير (له ثقله)..أن مثل هذه المواقع الحيوية والحساسة مالها إلا رجا

  13. حسبي الله ونعم الوكيل .. والله لايحدنا على احد … وأتمنى تنشر هذه المقاله في جميع المنتديات ؟؟؟ واخص المنتديات السياسيه !!

  14. أقولها بكل صدق مثل هذه المواقع الحيوية الحساسة والتي لايحتمل معها أي تأخير لاينفع أن يرأسها إلا أمير وصاحب سمو ملكي بعد.. أمّا الأخ المواطن مهما وصل من منصب يضل مواطن لايهمه إلا منصبه وتلميع كرسيه واتضليل عن كل السلبيات التي يعج بها قطاعه الذي يرأسه.. نحن هكذا لانقدر المسئولية ولانحترم ذاتنا حتى نحترم أعمالنا والأمانة التي شرفنا بها.. أنا ضد المواطن المسئول في أي جهة حكومية حيوية كانت.. والله أقولها بكل أمانة أنا مع أحد أبناء الأسرة بأن يكون مسئول لأن لاهم له إلا النجاح والنجاح فقط ليس بحاجة إلا تلميع وشجع!!

  15. أنا أتساءل عن قصة مقولة الأمير أن أبناء سعود لايرضون بذلك ماذا حصل للمدينه؟

  16. لماذا نخاف من الملك والامير والوزير والمسؤول و و و …وأي مخافة الله سبحانه وتعالى!!! أتقوا الله بعباد الله

  17. من المعروف ان الجزيرة العربية حكمتها اكثر من دولة ولقد كان جميع مواطنيها يتفاخرون بالانتماء الى دولهم في ذلك الوقت ولكن لو أنتمائنا كان للدين .. !! فان الدين قائم الى قيام الساعة ونحن مأجورون على ذلك وجزاء انتمائنا الى الدين الجنة

  18. السلام عليكم ،، والله أحزنني الموضوع عندما قرأته أمس. وكدت أطير من الفرح لما قرأت صباح هذا اليوم ردود الفعل في جريده الرياض. ( الله يوفقك و يوفق أميرنا أبو نواف على هذا الصرح الشامخ ويجعلها في ميزان حسناته ..آميـن)

  19. اولً الحمد لله على سلمة زوجتك وسلامة المولود.. والله اني تاثرت بالقصة مره بس فعلاً احس ما بيدهم حيله يعني يطلعون المرضى اللي عندهم<<اقصد المستشفيات الحكومية اما بالنسبة للمستشفيات الخاصة فعلاً نظام _ادفع اول_نظام غير انساني ابددد .. بس لاحظت عليك اخوي انك جحدت خير ديرتك طول السنين اللي عشتهابها بسبب ذا الموقف ماألومك جعلنا ما نجربه بس هذا موب حق وطنك عليك.. وترى تصير بكل الدول موب بس عندنا...

  20. أولاا شي .. الحمــد لله على سلاامة بنتك وزوجتـــك والله يحفظــــهم لك.. .. وبالنسبـــــة للوطنيــة.. يوم ان المواطنيـــــــن عاشوها واهتموا بها وصاارت فخر لهم اكثر من انهم مسلمين هذي هي مافاادتهم …ولا نفعتهــــم.. لكن .. ما نقول الا لناا الله.. لان الموقف عنجد مؤلم والوضع مبكي.. صاارت المادية هي اهم شي..لا اخلاقـــــــيات مهنة ولا اخلاقيـــــــات اسلاميــة .. ولا حتى ( انســــاانيه ) …!!!!!!!!!!! الله يكون بالعوون.. …

  21. اذا كان هناك فساد مالي واداري كبير على نطاق واسع يبدأ من فوق اولا وينتهي الى ابسط الموظفين فهذا شيء متوقع واذا كان تنمية الولاء للحب وضرب التراحيب والتمجيد بأبواق النفاق هي للاشخاص وليست للوطن فكيف يكون هناك ولاء اصلا؟ وعلى فكره ان لم نتغير ونطالب ونصحح وندافع ونعارض ونتكلم …… فلن يتغير شيء

  22. شكل الاخ ماشاء الله من الطبقة العاليه اللي ماتعرف اننا تعودنا على هالتعامل سار عادي اننا ندخل المستشفيات ونخرج واحنا نبكي من سوء المعاملة .. سرنا نفضل اننا نعيش تفاصيل الالم في البيت والا نروح للاهانه برجولنا .. رجولنا اللي نفسنا ندعس فيها كثير من الوزراء والمدراء اللي نصبوا أنفسهم فقط .. لانفسهم .. وأنفسهم .. الله يخلف علينا .. ويخلف عليك ياوطن ..

  23. في كل شي أرفع راسك انت مسلم قال سعودي قال!! والله اننا من جرف لدحديره وباقلب لاتحزن

  24. للأسف حال البلد من سيء ….. إلى أسوأ في كل المجالات ….. و ليس في الطب فقط غلاء الأسعار , غلاء المعيشة , الفرق الكبير في الطبقة السكانية , الحالة الدينية الله يستر من العذاب !!!!

  25. أخوي المقرن الي صار معك أكيد أنه خطاء ويحزن كل مسلم ولكن قد يكون أبتلأ من الله على كل حال انا موظف في مستشفى الحرس الوطني واشوف ان مستشفيات السعوديه من أفضل مستشفيات الدول العربيه يوجد بها تخصصات غير موجوده في الدول الاخرى مثل جراحات القلب وزراعة الكبد والكلى ومراكز الأورام وبعض التتخصصات الدقيقه ولا نشكك في حرص ملك الأنسانيه الملك عبدالله على قطاع الصحه وحرصه على شعبه ومن أواخر مشاريعه توقيعه على مشورع صحي في مستشفى الحرس بـ 13 مليار ريال سعودي وفي انجاز المشروع خلال سنتين . يا أخواني نحن أفضل من الكويت و الأمارات و قطر و البحرين و عمان و أهل هذه الول هم الى يقولون هاذا وا نا بنفسي شفت هاذا الشي بنفسي ولكن الخطاء وارد ولكن المصيبه من يتعمد الخطاء أو مستهتر أو يعمل فقط لقريبه أو لشخصيه مهمه أو لمصلحه فقط . وأنا أشوف بعض هاؤلأ الحثالات عندي في المستشفى .الواجب علينا التعامل بخلق الأسلام وهدي نينا محمد صلى الله عليه وسلم

  26. لقد أسمعت أذ ناديت حياً,ووولكن لا حيياة لمن تنادي وبالنسبة لرد د.المانع لا فيه الخير صارة براس موظف الاستقبال المسكين والمدير المسؤول عن اصدار مثل هالقرارات للموظفين ابد ماعليه غبار لانه لقى من يحطها براسه,,,,,,,ومادام أمثال هؤلاء المسؤلين مازالوا على راس عملهم تأكدوا أن السالفة راح تكرر بدل المرة ألف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ارفع راسك .. انت سعودي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول