ابتكار حاسوب لوحي يحولِّ لغة الإشارة إلى نص


 يستخدم 70 مليون شخص لغة الإشارة، والتي تعد لغتهم الأم. لكن لا يمتلك الجميع معرفة بمعاني إشارات الصم للتواصل؛ ما قد يعد تحديًا حقيقيًا. واليوم يقوم فريق يتكون من الصم بابتكار جهاز لوحي يسمى “Uni” والذي يعمل على ترجمة لغة الإشارة إلى نص، ثم يعرضها على الشاشة؛ وذلك لكسر الهوة بين الصم وبين من يمتلكون حاسة السمع. وقد وصف الفريق هذا الجهاز بأنه ثورة كونه يمثل اتجاهين في التواصل بين الصم، وغيرهم.

 23_30

“ريان هيت” المدير التنفيذي لـ “MotionSavvy” قاد عملية تطوير البرمجية التي تسمح بترجمة لغة الإشارة إلى النص. وقد صُممت البرمجية لتكون مناسبة للجهاز اللوحي Dell Venue 8 Pro””، ويبلغ سعر التجزئة 320$. ويجري العمل على البرمجية لتناسب أجهزة الأندرويد والآي أو إس. وتقوم فكرتها على تكنولوجيا استشعار الحركة، فتقوم كاميرا بالتقاط حركة اليد.




24_29

فتقرأ لغة الإشارة وتترجمها إلى كلام نصي مكتوب يظهر على الشاشة. فيسمح للأشخاص الذين يمتلكون حاسة السمع تفسير معنى لغة الإشارة، ما يسهل إمكانية فهم الآخرين للصم. وقد استخدم الفريق لغة الإشارة الأمريكية في إدخال البرمجة، وقد تم ربطها مع قاعدة بيانات للإشارات لترجمتها إلى الكلمة الصحيحة. فكل مرة يستخدم فيها الشخص لغة الإشارة، ترصد الكاميرا حركة يده وتحولها إلى كلام مكتوب يظهر على الشاشة. وقد تكون طريقة لتعلم لغة الإشارة. وتسمح البرمجية للصم بإضافة إشاراتهم الخاصة وحفظها في القاموس.

25_30

كما تستخدم “Uni” الميكروفون لتحديد الكلام، وتعرضه على الشاشة للصم على هيئة نص كي يتمكنوا من قراءته. ويقوم الفريق من “معهد روشستر للتكنولوجيا” و “المعهد الوطني التقني للصم” بجمع الأموال كي يتمكن من إنتاج الجهاز. ويتوفر “Uni” حسب الطلب بـ 198$، ويحتاج عدة أشهر حتى يصل مع العام القادم. كما يجب دفع 20$ ثمن الاشتراك بتحديثات البرمجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابتكار حاسوب لوحي يحولِّ لغة الإشارة إلى نص

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول