أوووف .. حر .. حر


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في الرياض .. الساعة 1.30 ( عز القايلة ) .. في مواقف الجامعة محمد وفهد وسلطان .. ثلاث شباب يمشون مع بعض ويمرون من بين السيارات الواقفة .. وصلوا سيارة سلطان ..
سلطان: يلاّ شباب توصون بشي ؟ محمد وفهد : أبد مانبي الا سلامتك .. محمد : بس على وعدنا الليلة تشوفون المباراة عندي .. سلطان وفهد : على خير ان شاء الله ..
بضع خطوات مشاها محمد وفهد ووصلوا سيارة فهد .. ركب فهد سيارته واتجه محمد لسيارته هناك فوق الرصيف .. وصل متأخر عن المحاضرة ولا لقى له محل وطمر الرصيف ( بس فكّه الله من الكلبشات )
ركب السيارة .. ودق السلف وفتّح الدرايش عشان يخفف من الحرارة داخل السيارة ( اللي تنقلب مايكرويف بالصيف ) ، شغّل السيارة ، قعد يحوس بالأشرطة معه .. طلّع شريط راشد .. ركبه بالمسجل وبدا راشد يطرب محمد ( عفواً .. شيطان محمد ) .. قبل ما يحرك السيارة شغّل المكيّف .. ( طبعاً ضروري اول الهوا يكون حااار ) حرّك السيارة شوي شوي عشان ماتحك وهي نازلة من الرصيف .. مشى محمد وراشد ما زال يغنّي .. محمد ذبحه الحر وبصوت مسموع : يا ذا الحر اللي لعب فينا .. خمس دقايق ولا برّد المكيّف !
يدس محمد يدهـ بمخباته ويطلّع بكت الدخان .. ويولّع زقارته وبعدها يرفع المكيف على أعلى شي ودرجة التبريد رفعها بعد لأعلى شي ..
حرارة الزقارة زادت حرارة الجو حوله ، بس مايقدر يطفيها لإنه ( خرمان ) وضروري يولّعها
صاحب تاكسي يلف على محمد بشكل مفاجئ .. ارتبك محمد وهو يسوق وبغى يقشع الصبّات ( لولا لطف الله ) أنواع اللعن والسب والشتم تلفّظ بها على قائد التاكسي وهو يحدّهـ لمّا وقفه على جنب الطريق .. محمد يرمي شماغه على المرتبة بجنبه وينزل وهو في قمة غضبه .. صاحب التاكسي قاعد بسيارته ومانزل .. محمد بضربة قوية على القزازة ولعنه على الطاير فتح باب السوّاق ، يمسك السواق على صدرهـ ويرصّه على المرتبه : أعمى ماتشوف !! بغيت أروح ملح والسبب غشامتك الله *********الخ .. السائق شايب باكستاني عمرهـ تجاوز الخمسين .. مانطق ولا بكلمة .. فك محمد يدهـ عن صدر الشايب بعد مابقت في يدهـ عدد من شعيرات لحية الشايب البيضاء ..
بصق ( وانتم بكرامه ) محمد على التاكسي بعد ما صك الباب بكل قوته ورجع لسيارته
ركب السيارة والعرق يتصبب منه ، وتذكّر مكيفه الخربان .. حرّك سيارته وهو يتلفت يمين ويسار يدوّر اقرب محل تصليح يصلّح له هالمكيّف .. لإن بيته بعيد ومستحيل يطيق الصبر في حر الرياض ! ( الله يلوم اللي يلومه )
بعد مدة تجاوزت العشر دقائق لقى محل كانوا بيصكون عشان فترة الراحة وبيتغدون أبو هنّود .. يوقف محمد سيارته بسرعه وينزل : صديق صديق معليش شوي بس تعال شوف المكيف عندي .. الهندي بكل براءة : معليش موهمد دوام خلاس .. محمد : خمسـ (ـا ) دقيقة يا صديق صلّح بسرعه ضروري والله ( محمد يرسم على وجهه ملامح حزن وترجّي ) ( سبحان مغيّر الاحوال )
ابو هنّود يرحم محمد ويفتح كبوت السيارة .. شيّك عليها .. الهندي بكل براءة ما تقل براءة عن سابقتها : موهمد هذا ممكن تصليح عشر( ا ) دقيقـ( ـا ) .. محمد وهو يطلع البكت يبي يولّع زقارته الثانية : مافيه مشكلة صديق بس خلص بسرعه .. اوكي .. الهندي وما زال بريء: ان شاء الله موهمد ..
ينفخ محمد الدخان في الهواء وكأنه يحس ببراد مكيفه بعد عشر دقايق .. ثم يقول : كم يكلّف تصليح المكيف ياصديق ؟
الهندي بس هالمرة بـ خُبث : 150 ريال ( وهي ما تكلّف 40 ريال ، بس عرف ان خوينا منحد عليه ) .. محمد : اوكي .. ويقول بنفسه : والله لو تقول بـ 500 قلت صلّحه !
صلّح الهندي مكيف محمد .. ورجع محمد لطريقه وما زال راشد يطرب شيطان أبو حميد .. وصل بيتهم وكمل حياته مثله مثل أي شاب سعودي ( طموح ).

انـتـهـى
..
______________

القصة مألفها من عندي لكن أجزم أنها صارت لكثير من الناس
محمد كان بيدفع 500 ريال على شي ما يستحق 40 ريال وكل هذا عشان يجعل بينه وبين ( حر الرياض ) وقاية
لكن متى آخر مرة دفع فيها محمد ريال واحد لفقير عشان يجعل بينه وبين نار جهنم وقاية
متى آخر مرة صام فيها ولو يوم واحد تقرباً لله عز وجل لـ يجعل بينه وبين نار جهنم وقاية
متى ومتى وغيرها
جميعنا نتأذى من حر الدنيا .. وجميعنا مو مستعد يكمل يوم واحد بالصيف وبدون ( مكيّف ) ، لكن اذا علمنا أن حرارة جهنم أشد من حرارة الدنيا بـ 70 مرة .. ولو علمنا أن أقل الناس عذاباً يوم القيامة كما جاء في الحديث إن أهون الناس عذاباً يوم القيامة لرجل توضع في أخمص قدميه جمره يغلى منها دماغه .. ولو علمنا أن ماء جهنم حميم وهواءها سموم و ظلها دُخان من يحموم .. وغيرها مما جاء في القرآن والسنة عن صفات جهنم ،،
لو علمنا كل هذا ألا يدفعنا لبذل الخير وفعل كل عمل يقربنا لله عز وجل واجتناب كل مانهى عنه .. كل عاقل بيجيب بكلمة ( بلى ) .. المصيبة أن الغالبية العظمى من ( العاقلين ) مقصرين في جنب الله .. ومرتكبين للمعاصي والآثام ليل ونهار .. يصبحون على طرب فيروز ويمسون على رجّة رابح .. ولاّ رومانسية أليسا ( وانتم بكرامة ) وغيرها الكثير والكثير من الذنوب
وأنا أول المقصرين وأول من يفعل هالاشياء الله يتوب علينا وعليكم .. لإن الشيطان أصبح متحكم فينا ويحركنا على كيفه والسبب في قوته على التحكم هو البعد عن الله عز وجل وكثرة المعاصي .. كل ذنب يتبعه ذنب وكل خطيئة تتبعها خطيئة
أحبتي
العمل في هذهـ الدنيا جداً بسيط وسهل .. وجزاؤهـ يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون عظيم وكبير من الكريم المنّان
صيام نافله .. تسبيحٌ وتهليل .. قراءة وتدبّر للقرآن ( اوووهـ نسيت هذا مكلّف علينا.. يحتاج نتوضأ ثم ندوّر مصحف ثم نقرا ونتدبّر !! ).. صدقة ولو بشيءٍ لا يذكر ( اتقوا النار ولو بشق تمرة ) والشق هو النصف
الأعمال الخيّرة كثيرهـ .. لكن قليل من يجتهد فيها ويعمل بها
اسأل الله العظيم أن يعيننا على طاعته وذكرهـ وشكرهـ وحسن عبادته وأن يحبب لنا الإيمان ويزيّنه في قلوبنا وأن يكرّهـ إلينا الكفر والفسوق والعصيان وأن يجعلنا هداةً مهتدين لا ضآلين ولا مضلين.
كلمات بسيطة قرقعت بقلبي وانا طالع اليوم من الكليّة وتعذبّت من الحر ومن المراتب الجلد اللي تحمس حمس عسى الله ينفع بها 


اعلان





..


تعليقات 4

  1. أخي الكريم … ما تناولته فعلا قضية يغفل عنها الكثيرون… وهي ان تفكيرنا دائما ينحصر بالحياة الدنيا دون الحياة الآخرة .. أسلوب راائع في كتابة القصة… وأسلوب رااقي في تقديم النصيحة والدعوة إلى الله .. جعل الله ما كتبتم في ميزان حسناتكم .. ووقانا الله وإباكم وجميع المسلمين حر جهنم.. مع كلــــــــ الشكر ..

  2. الله يجزيك خير ياخوي على هالموضوع واسلوبك في الطرح جميل جدا وادى الفكرة اللي تبي توصلها للناس . كن بخير

  3. موضوع روووووعة , إلى الأمام نحتاج من يذكرنا , الله لا يحرمك الاجر

  4. مرحبا اخي الكريم عجبني اسلوبك الرائع في التذكير بالله اتمنى الاتحرمنا من قصصك الهادفه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أوووف .. حر .. حر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول