أهم الأطعمة للحفاظ على عينيك


عينيك

إذا كنت تعيش في الولايات المتحدة، هناك احتمال أن تكون واحد من بين 75% من الناس الذين يحتاجون إلى عدسات تصحيح البصر، أو ربما واحد من 22 مليون أمريكي متضرر من إعتام عدسة العين. هذه الأرقام مرتفعة بشكل لا يصدق وهو دليل على ضعف صحة البصر لدينا. والذي يعتبر واحد من أهم الحواس، إلا أنه لسوء الحظ عرضة للإصابة بأخطر الأمراض ويمكن بسهولة أن يتعرض للخطر بفعل عوامل خارجية. في الواقع، حين تضعف الرؤية غالبًا ما يُنظر إلى ذلك على أنه من آثار الشيخوخة، وهناك الكثير من الطرق التي يمكن أن تحمي عينيك ، والتي تضمن صحة أفضل لفترة أطول.


اعلان





على سبيل المثال، التوقف عن التدخين، أو الابتعاد عن شاشة الكمبيوتر، والتأكد من ارتداء النظارات الشمسية. هي جميعها خطوات يمكنها أن تساهم في الحفاظ على صحة عينيك. كما يمكن اتباع نظام غذائي غني بالمواد الغذائية لتحسين صحة عينيك والوقاية من الأمراض. ومن أهم هذه الأغذية ما سنذكره الأن:

صفار البيض

صفار البيض
إذا كنت تتجنب تناول صفار البيض للاعتقاد بأنه يؤثر بشكل سلبي على مستويات الكوليسترول، عليك إعادة التفكير بالأمر. وفقًا للدكتور “بول دوجيرتي” فإن صفار البيض هو في الواقع مصدر رئيسي للوتين. وهو أحد مضادات الأكسدة الذي يعمل على تصفية أشعة الضوء، ويحارب الجذور الحرة. جنبًا إلى جنب مع الزياكسانثين، وكذلك الزنك المتواجد أيضًا في صفار البيض. ويمكن لهذه المركبات المساعدة على إبطاء الضمور البقعي المرتبط بالعمر، وهو السبب الرئيسي لفقدان البصر عند الأشخاص فوق سن 65 عامًا.

الضمور البقعي المرتبط بالعمر

“هو حالة طبية تصيب الكبار في السن، والتي تؤدي إلى فقدان الرؤية في مركز المجال البصري بسبب الأضرار التي لحقت بشبكية العين. وهو سبب رئيسي للعمى وضعف البصر عند كبار السن، ويمكن أن يجعل من الصعب أو المستحيل القراءة والتعرف على الوجوه. على الرغم من وجود ما يكفي من الرؤية المحيطية للسماح بالقيام ببعض أنشطة الحياة اليومية.”

وإذا كنت لا تستطيع تناول صفار البيض، لا تقلق. ففي حين أن صفار البيض يحتوي على الكثير من اللوتين، إلا أن أجسادنا قادرة تمامًا على استيعاب مضادات الأكسدة من مصادر أخرى، مثل الخضار الورقية. وببساطة يمكن الجمع بين هذه المكونات مع زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند لامتصاص أفضل.

السبانخ (والخضار الورقية الأخرى)

خضار ورقية

الخضار الورقية مثل السبانخ المطبوخة، والملفوف تحتوي على كميات عالية جدًا من اللوتين والزياكسانثين. وهي مكونات تقلل من خطر الإصابة بأمراض العين المزمنة مثل الضمور البقعي وإعتام عدسة العين. وعلى الرغم من أن المركبات المتواجدة في الخضار لا يتم امتصاصها بسهولة كالمتواجدة في صفار البيض. إلا أنها البديل الأمثل للحصول على مضادات الأكسدة التي تحتاجها عينيك لصحة أفضل.

إعتام عدسة العين

إعتام عدسة العين -الساد- هو مرض يصيب عدسة العين ويسبب انخفاض في الرؤية. وهو السبب الأكثر شيوعًا للعمى ويتم التعامل معه جراحيًا. وفي الغالب يحدث نتيجة الشيخوخة، لكن هناك العديد من الأسباب الأخرى لحدوثه كالعوامل الوراثية والتدخين والحوادث. مما يجعل المصاب يواجه صعوبة في معرفة الألوان والقيادة، والقراءة، والتعرف على الوجوه، وكذلك رؤية الأضواء الساطعة.

السلمون (الأسماك الدهنية الأخرى)

سلمون

سمك السلمون، والماكريل، والتونة والأنشوفة هي أطعمة غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تتواجد في شبكة العين. كما أنها تلعب دورًا محوريًا في الوقاية من متلازمة جفاف العين، فضلا عن أنها تقلل مخاطر الإصابة بالضمور البقعي بسكل كبير.
ويجب تناول حصتين إلى أربع حصص في الأسبوع، لضمان الحصول على ما يكفي من الأحماض الدهنية وتحسين صحة عينيك . لكن إذا كنت لا ترغب بتناول المأكولات البحرية، يمكنك الحصول على إمدادات كافية من الأحماض الدهنية من مكملات زيت السمك، أو من خلال تناول المكملات الغذائية النباتية التي تحتوي على زيت بذور الكتان.

التوت والحمضيات

توت بري

تحتوي هذه الأطعمة على كميات عالية من فياتمين C و A و E بالإضافة إلى الزنك، وخاصة في العنب البري. فيتامين A هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تمنع التهاب العيون، ويحارب الجذور الحرة. بينما يعمل فيتامين C ضد ضغط العين، والذي إذا لم يعالج يمكن أن يزيد من خطر تطوير الزرق، وهو السبب الثاني الأكثر شيوعًا للعمى في الولايات المتحدة.

كذلك يساعد فيتامين E على منع تشكيل إعتام عدسة العين، في حين أن الزنك يساعد على الحماية ضد العمى الليلي.وبالنسبة للحمضيات فهي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C، لذلك تأكد من إضافة هذه الأطعمة إلى نظامك الغذائي.

الجزر (الأطعمة برتقالية اللون)

جزر

الجزر وغيره من الأطعمة البرتقالية كاليقطين، والبطاطا الحلوة، والمانجو يمكن أن تساعد في تحسين صحة عينيك. فهي تحتوي على اللوتين الذي تحدثنا عنه آنفا. كما أنها تحتوي على بيتا كاروتين، وهي المادة التي يتم تحويلها إلى فيتامين A بعد امتصاصها في الجسم.

اللوز

لوز

اللوز والعديد من أنواع المكسرات غنية بفيتامين E، والذي كما تحدثنا يعمل على إبطاء الضمور البقعي وحماية عينيك من إعتام عدسة العين. لذلك قم بتناول حفنة من اللوز يوميًا للحصول على ما يقرب من نصف الجرعة اليومية الموصى بها، ويمكنك تناول التوت وغيرها من الأطعمة الغنية بفيتامين E للحصول على النصف المتبقي لتحسين صحة عينيك.

المصادر
1 , 2 , 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أهم الأطعمة للحفاظ على عينيك

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول