أميركي يمشي 34 كم يوميا الى عمله

يقطع جيمس روبرتسون، مواطن أميركي من مدينة ديترويت في ولاية ميشيغان الأميركية، 21 ميلا، ما يعادل 34 كم، يوميا للذهاب إلى عمله، ولم يتغيب يوما واحدا طوال تسع سنوات مضت!

وبدأ جميس المشي الى العمل منذ أن اهترأت سيارته من نوع هوندا عام 1988، وحينها وجد نفسه غير قادر على شراء سيارة جديدة لضعف دخله اليومي، حيث يتقاضى 11 دولارات في الساعة.

الأميركي المثابر

رب العمل توج ويلسون، وهو مدير شركة Schain Mold & Engineering، يقول أن جيمس لم يتأخر يوما عن العمل أو يشتكي بسبب مشيه تحت الأمطار والثلوج، وهناك موظفين على مسافة 10 دقائق من الشركة و يتذرعون بسوء الجو عند تأخيرهم.

قصة جيمس انتشرت بشكل كبير في الإعلام الأميركي، و أثرت كثيرا على الطالب الجامعي ايفان ليدي، البالغ 19 عاما، الذي يدرس ويعمل في دولتين، لذلك فهو يشعر بمعاناته.

مؤخرا قرر الطالب حمل حملة تبرع على موقع GoFundMe على الانترنت لجمع ثمن سيارة جديدة لجيمس، ووضع الهدف التمويلي 5000 دولار، حيث كان ثمن سيارة جيمس القديمة 3000 دولار.

 

مواضيع ذات علاقة
1 من 155

الأميركي المثابر

بعد ساعة من بدء الحملة، تم جمع 2000 دولار. ولكن المدهش أن الحملة جمعت 250 ألف دولار خلال يومين!!! وعين جيمس “مخطط مالي” له و محام لكي يتصرف بالمال الكثير الذي انهمر عليه من غير حول منه ولا قوة!

جميس، الذي لم يتوقع أن تجني الحملة هذا الكم من الأموال، يحب عمله ولا ينوي تركه بعد هذه الثروة، والآن سيوفر الكثير من الوقت و يأخذ قسطا أكبر من النوم بشرائه سيارة جديدة.

الفيديو التالي يوضح قصة جيمس في دقيقتين وتم توظيفه في حملة التبرع:

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ