ألغاز وأسرار من الماضي لا زالت تحير العقول (6 صور)


ألغاز وأسرار من الماضي

هذه الألغاز لم يستطع أحد حلها أو إيجاد تفسير لها وعلى ما يبدو لن يتمكن أحد من ذلك أبداً:
————————–
1-همهمة مدينة تاوس: لسنوات عديدة، سمع سكان مدينة تاوس (نيو مكسيكو) همهمة غريبة من الصحراء تشبه صوت مرور القطار. لا أحد يعرف حتى الآن ما هو وأين مصدره. وعلى الرغم من أن الناس يسمعون بوضوح هذه الهمهمة، إلا أن لا يوجد أي تقنية تمكنت من التقاطه

ألغاز وأسرار من الماضي

————————–
2- نصب الرعاة : يقع هذا النصب التذكاري في ستافوردشاير في إنجلترا لمدة 250 سنة، وهو الآن هاجس عشاق حل الألغاز.
يحمل هذا النصب تسلسل غريب من الحروف DOUOSVAVVM والتي لم يتمكن أحد من فكها.

نصب الرعاة

————————–
3- سر موت السفينة SS Ourang Medan: أخذت هذه القصة زخمها عام 1947. أرسلت هذه السفينة نداء استغاثة من القبطان أن جميع المساعدين وأفراد الطاقم لقو حتفهم.
اتجهت احدى السفن للإنقاذ لكنها لم تجد أحداً على قيد الحياة ووجدوا على وجوه القتلى علامات الرعب وحتى الكلب كذلك، بعد وقت قصير حصل انفجار في السفينة وغرقت.
كانت الآراء حول أسباب الوفاة تتراوح بين الأشباح والمواد الكيميائية أو الفضائيين ! لكن لم يعرف أحد ما حصل على وجه اليقين.

ألغاز وأسرار سفينة من الماضي


اعلان





————————–
4- روح ماكنزي الشريرة: واحدة من الظواهر الخارقة الموثقة في العالم. تتعلق بقبر أحد الأشخاص كان في الماضي مسؤولاً في السجن على السجناء.
على مدى 20 عاماً هاجمت روح شريرة مئات الناس في عديد من الأوقات وتركت على أجسامهم جروحاً وكدمات عديدة، وكل شخص يقترب ‘لى قبر ماكنزي يغمى عليه

ألغاز وأسرار قبر من الماضي

————————–
5- إسفين الألمنيوم من أيودا: في عام 1974، قام عمال رومانيون بحفر خندق بالقرب من أيودا على عمق 10 أمتار في ثلاثة مواقع، وجدوا في اثنين منها بقايا عظام فيل ما قبل التاريخ من حوالي 2.5 مليون سنة.
لكن الأكثر إثارة للفضول هو ما وجدوه في الموقع الثالث وهو إسفين من الألمنيوم.. حير هذا الاكتشاف الباحثين لأن الألمنيوم كما هو معلوم لديهم لم يكتشف حتى 1808 وعمر الوتد نظراً لأنه كان في مكان واحد مع بقايا حيوان منقرض لا يمكن أن يكون أقل من 11000 سنة.
لكن أعلنوا أنها وجدت بسبب الفضائيين الصغار الذين زاروا الأرض حينها ولم يجد أحد تفسير مقنع لهذا الوتد.

إسفين الألمنيوم

————————–

6- لال بهادور شاستري: توفي رئيس وزراء الهند بهادور شاستري في 11 يناير 1966 في طشقند، حدث هذا بعد وليمة بعدما أنهى مفاوضات ناجحة بين الهند وباكستان. وبسبب ازرقاق وجهه شك الناس بأنه تسمم. ما سيؤدي إلى فضيحة دولية خطيرة لكن أجري تحقيق في سرية تامة وما زالت نتائجه غير معروفة.

 لال بهادور شاستري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ألغاز وأسرار من الماضي لا زالت تحير العقول (6 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول