أقراص طبية متطورة لتشخيص أمراض الجهاز الهضمي


 إنها الثورة في عالم الطب والصحة، “أقراص” بكاميرا للتحكم عن بعد ستساعد الأطباء في تشخيص أمراض الجهاز الهضمي، والمعدة بما في ذلك القرحة. الأقراص والتي لا تزن أكثر من 3 غرامات، يتم ابتلاعها، ليتحكم فيها الأطباء عن بعد. وعلى الرغم من أن هذه الأقراص ليست جديدة، لكن التحكم بها كان صعبًا. وفي المقابل ستسمح الأقراص الجديدة “MicroCam-Navi” بمزيد من التحكم للأطباء ليوقفوها أينما أرادوا، والتقريب أكثر لإلقاء نظرة فاحصة على المنطقة التي قد يشتبهون فيها بوجود أي شيء. وتسمح بالرصد في الوقت الحقيقي في مدة لا تتعدى 20 دقيقة.


اعلان





وتسمح هذه الأقراص المزودة بكاميرا بتشخيص قرحة المعدة، وسرطانات الجهاز الهضمي والتي لا يزال جهاز المنظار يُستخدم فيها، حيث يتم إدخال أنبوب مزود بكاميرا من الحلق إلى الجهاز الهضمي. وتعد الأقراص طريقة فعالة للمرضى الذين يشعرون بالخوف من طريقة المنظار التقليدية لأنها قد تكون مؤلمة للبعض، على الرغم من أن المريض يكون مخدرًا.

لن تكون صور أقراص “Pill-cam” دقيقة مثل صور المناظير؛ لكنها ستكون كافية في رصد أو استبعاد بعض الأمور غير العادية. تُختبر حاليًا هذه الأقراص في مستشفى “ساوثامبسون العام” ويقدر الأطباء وجود 10% من المرضى في انتظار اختبار أقراص الكاميرا. ويقول طبيب الجهاز الهضمي “إمدادور رحمن” بأن هناك ضغطًا كبيرًا على فحص المناظير، وإن ذلك يتطلب وقتًا للتجهيز، كما يتطلب وجود فريق مختص.

وهناك عدد من المرضى الذين لا يحضرون لأنهم يخشون من العملية. لكنها مع الأقراص ستكون أسهل بكثير، فالتخدير غير مطلوب. ويمكن للممرضين إجراء الفحوصات في العيادات، والتواصل مع الأطباء عبر البريد الإلكتروني، وسعرها أقل من المناظير. ويمكن استخدامها للكشف عن النزيف الداخلي، أو أورام المعدة، والفتوق. وتشير النتائج الأولية بأن الأقراص كانت واضحة في العمليات، لكن الخبراء يحتاجون لمزيد من الوقت لفحصها؛ لاستخدامها بشكل روتيني.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أقراص طبية متطورة لتشخيص أمراض الجهاز الهضمي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول