أقدم رسالة بالعالم وجدت بعد 107 عام !

اكتشف رجل أقدم رسالة في العالم داخل زجاجة على شاطئ بحر توفينو – كندا.

عثر ستيف ثيربير على زجاجة يدعي بأنها تعود لـ107 عام و التي جرفتها الأمواج على شاطئ خور مركب شراعي منعزل ، ورفض الرجل فتح الرسالة … وهذه حادثة نادرة جدا إذ ممكن أن تكون هناك رسالة منذ عام أو عشرة ولكن مائة عام فهذا غير واقعي اطلاقا .

ومن بعض تفاصيل الزجاجة التي يمكن أن تُرى من خلال الزجاج ، حيث كان تأريخ الرسالة في 19 سبتيمبر من 1906 الذي وقعها إيرل ويلارد الذي كان يبحر من سان فرانسيسكو الى بيلينجهام على باخرة ، وهو كتب الرسالة في رحلته خلال 76 ساعة التي كان من المفترض أن تصل إلى السيد ويلارد في بيلينجهام خلال اسبوعين .

وفي العام الماضي وجد رجل اسكتلندي صياد زجاجة منذ 98 عام في شتلاند – النرويج حيث كان هذا هو الرقم السابق في سجل جينيس العالمي للرسالة في زجاجة 

Exit mobile version