أفكار مضغوطه


* ليست العبرة بالمناصب التي تقلدها الشخص، ولا بالشهادة التي حصل عليها.. العبرة بماذا أعطى من محصلة، وما قدم من نتائج تشفع لمناصبه وشهاداته التي يحمل .. العمل هو الشهادة.

* النهار يبهرنا لأننا نجهل ما فيه من صور وصحوة… والليل يزجرنا لأننا نهمل قيمة سباته من أجل راحة جسد وروح كلنا في حاجة اليها. مشكلتنا أن نهارنا ليل، وليلنا نهار.. أضعنا مشيتنا ومشية الحمامة وتمسكنا بمشية الغراب… افتقدنا إحساسنا المنضبط بحركة النهار، وسكينة الليل…


اعلان





* مهمة العقل أن تكون تابعاً له.. لا أن يكون تابعاً لك… وألاّ تحوّل العقل الى سجين ينوء بثقل القيود والأغلال التي تشل حركته وتخرس صوته.

* لحظة عطش تتمنى جرعة ماء تدفع ثمناً لها نصف ما تملك من مال.. ولحظة انحباس بول تتمنى دفع النصف الآخر مما تملك ثمناً لإخراجه.. الدنيا بمادياتها لا تساوي شربة ماء لظامئ، ولا لحظة عناء لمريض لعافية واحدة من أهم نعم الباري علينا، وهي من الوفرة والكثرة بمكان.. فهل شكرنا النعمة والقناعة والطاعة لمن أنعم؟!

* ضواري الغابة المتوحشة تفترس ضحاياها عندما تجوع.. والضواري البشرية تفترس ضحاياها وهي متخمة كأنها مصابة بشهية الافتراس من أجل الافتراس.. ضواري الغابة أرحم ممن لا يرحم..

* خدمة الإنسان المعوز العاطل عن العمل تسبق خدمة البنيان رغم أهميته.. فهو الأهم، لا بنيان دون إنسان مستقر.. ولا إطار دون مضمون..

* كُنْ مع الله في الرخاء يكن معك في الشدة".. لو أننا أنصفنا هذه المقولة.. تذكّرْنا وما أنكرنا.. لانتصرنا على كل هزيمة..

* لابد أن تطأطئ رأسك نحو الأرض حتى لاتستكبر وأن ترفع هامتك نحو السماء حتى لاتظل مشدودة دائماً إلى أسفل…

* في حياة كل فرد رحلة الى المجهول .. تعترض سبيله على الدرب نتوءات وحفر أشواك وأودية ومعوقات وعقابيل كثيرة .. وبقدر الإصرار على مواصلة الرحلة دون تراجع تنطوي أبعاد السفر وصولاً الى محطته الأولى فالثانية أو الثالثه وعلى قدر التحمل..

مختارات من مجلة الحرس الوطني
أفكار مضغوطه
بقلم الدكتور سعد البواردي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أفكار مضغوطه

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول