أبيات فكاهيه


اغنية الفنانة اللبنانية ديانا حداد كان امبارح سهرانين عندما سمعها الشاعر علي علوش ركب عليها كلمات بدوية طريفة جدا:-
كنا أمبارح منبقطين*** بالرفه وطل اعلينا
جرو.. الجيران اللعين***هججنا وارثع فينا
قمنا..وخفنا مسرعين***وطاح الواسط علينا
كنا ..بدري مغتبقين***ماتنقلنا ..رجلينا
وكمب صيح للقطين***ومع الدشه هجينا

شاعر شعبي ((هندي))كتب هذا البيت مفتخرا بحسبه ونسبه
حنا ..بني هناد لاصار جنجال***نارد حياض الموت مافيه مشكل

شاعر شعبي يتغزل بمحبوبته التي تعشق السنكير واللببسي وينذر عمرها لها.
لعيون من تاكل ((سنيكر))***وتلط من عقبه الببسي
لاقط خالي علي الجيكر***وأبدل البنز في تكسي




كان صادقا مع محبوبته ((الجمبازية)) وعندما اكتشفها اصر علي ان يتعلم ((الجمبزه)) لكي يستطيع مجارتها في عالم الجمباز.
حبيبي علي شانك ابي اتعلم الجمباز*** لانك طلعت بتالي الوقت جمبازي

عندما تهجم احد الدكاتره علي الشعر الشعبي في مقاله له رد عليه الشاعر حمود البغيلي باستغراب شديد.
تعال ناقشنا اذا كنت مشهور***ونعطيك يادكتور منا الافاده
ان كان هذا منطقك وانت دكتور***واشلون لو ماكان عندك شهادة

((سعدون))استاجر تكسي ونسي به مبلغ وقدره((900)) ريال وبعد وصوله تذكر المبلغ فأنشد بحسرة شديدة
ياونة ونها سعدون***اللي غدا ..له تسع ميه
غدا..بهن..واحد ملعون***ماينعرف رقم تكسيه


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبيات فكاهيه

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول