أبو نواف يبغى يبيع موقعه وقروبه ؟؟


الرياض@نت تطرح التساؤل .. لماذا يبيع أصحاب الأعمال الناجحة.. مواقعهم؟! تكاليف الاستضافة وغياب المعلن تعرّضان المواقع الناجحة للبيع !
تحقيق أحمد السويلم

أبو


اعلان





بدأت ظاهرة بيع المواقع العربية الناجحة بالانتشار مؤخراً بشكل كبير ، غالبية هذه المواقع لم تنفذ أو تدار بواسطة شركات متخصصة بل هي جهود وأعمال يقوم بها شباب سعوديون هواة لم يتخصصوا في الحاسب وعلومه بل هي نتاج خبرة ودروس شخصية تعلموها ذاتياً من خلال الشبكة العنكبوتية .
في الآونة الأخيرة ونتيجة لشهرة هذه المواقع وانتشارها بشكل كبير الأمر الذي يعني زيادة وضغط من الزوار يستلزم تكاليف عالية قد تصل إلى حجز “سيرفر” متكامل لخدمة موقع واحد ، ومع ارتفاع تكاليف الاستضافة وكثرة الإشكاليات الفنية التي تواجه أصحاب هذه المواقع بدأنا نلاحظ أن بعضاً من تلك المواقع توقف بشكل مفاجيء وفضل الانسحاب من الشبكة بصمت .. بينما فضل البعض الآخر بيعهم لتلك المواقع بشكل نهائي وقطع كل أمل عودة لإدارة موقع انترنت !
في هذا التحقيق تقوم الرياض @نت بمحاورة ثلاثة من أبرز الشباب السعودي على الانترنت والذين حققوا شهرة كبيرة نتيجة انتشار مواقعهم ووصولها إلى غالبية المستخدمين العرب وفضلوا حالياً الانسحاب والابتعاد ، وهم الاستاذ أبو نواف مدير موقع وقائمة أبو نواف البريدية abunawaf.com ، والاستاذ عبدالمحسن الشويعر مدير موقع رياض، والاستاذ عبدالعزيز الحبيب مدير موقع موسوعة زيزو للصور  .

لماذا اخترتم القرار النهائي ببيع المواقع أو ( الانسحاب ) على الرغم من شهرة مواقعكم ؟
أبو نواف : في الحقيقة لم أقرر الانسحاب بشكل نهائي ، لكن الفكرة تراودني من فترة إلى أخرى .. طبعاً السبب الأكبر هو الضغوط النفسية الناتجة من متابعة الموقع بشكل يومي وكثرة المسؤوليات التي تزيد مع مرور الوقت مع تنامي حجم معلومات الموقع ، ولا تنس أن المجهود الكبير الذي نبذله يضيع سدى ! فالاستفادة من هذه الأعمال معدومة تماماً ، ولكن في الغالب فكرة الانسحاب وبيع الموقع تتراجع من ذهني حينما أتذكر عشرات الآلاف من زوار الموقع و “القروب ” يومياً وما أساهم به ولو بجزء بسيط في تقديم المعلومة والطرفة والخبر إلى الزائر .
الحبيب : بالنسبة لي الأسباب كثيرة منها : عدم وجود الداعم للموقع مادياً فالقضية مكلفة جدا بالنسبة لطالب جامعي مثلي مثقل بالعديد من التكاليف بدداً من بنزين السيارة وانتهاء بغلاء الاتصالات ! فكيف لي بتحمل المزيد من الآلاف المالية ، وأيضا القضية ليست مجرد موقع ولكنها قضية إدارة موقع بكامل مشاكله والتزاماته ، فمن المشاكل أيضا المشاكل التقنية التي تجعلك تلم رأسك أحيانا ! ، إضافة إلى الإرهاق الذهني والجسدي فلك أن تتخيل أحوالنا فنحن نلبث كثير الساعات يوميا في عمل مستمر وتركيز ذهني ثم لا نربح سوى شتائم من هنا وعيونا حاسدة من هناك ! والقضية الأخرى قضية متابعة الموقع ومتابعة تطوراته والاستمرار بعمليات التحديث لمحتوياته وخلق العديد من الأفكار والمجالات ، فمثلا متابعة رسائل الزوار شيء متعب فهذا يطلب مساعدة والآخر يستفسر … وهكذا دواليك، وأيضا أنك ياصاحب الموقع مع مرور الوقت تحس أنك تصرف على ابن عاق ! فالمرء لا يجد في نفسه أية دوافع لتنشيط الموقع والاهتمام به فالقضية معنوية أيضا فلسان الحال “وماعساي أن أكسب من جهدي ؟! ”
الشويعر : اختيار صاحب الموقع لبيع موقعه لعدة اسباب رئيسية واهمها: اولا – الارهاق الشديد في إدارة الموقع وذلك بسبب مشاكل الموقع المتنوعة من قواعد البيانات وحماية الملفات وغيرها بالاضافة الى الحاجه للتحديث المستمر لأقسام الموقع التي تزيد باستمرار حسب حاجة الزوار ناهيك عن المنتدى ومشاكله التي ليس لها نهاية بالإضافة الى تلبية طلبات الزوار والرد على استفساراتهم سريعا لأن اغلبية المواقع تقوم على شخص واحد فقط وليس على مجموعة لديها القدرة الكافيه في تسيير الموقع للاتجاه الصحيح ,, ثانيا – ارتفاع التكاليف المادية على صاحب الموقع وذلك لتغطية الزيادة المستمرة في نقل البيانات من استئجار السرفرات , فليس هناك مردود مادي ليس للربح ولكن على الاقل يغطي حاجة الموقع في هذا الجانب,, ثالثا – غياب الدعم إعلاميا لأن في هذا تشجيعاً يحفز صاحب الموقع لتقديم الأفضل.

هل تعتقدون أن غياب المعلن عن الشبكة العنكبوتية له دور كبير في هذا التراجع ؟
أبو نواف : فعلا غياب المعلن له دور بنسبة % 70 في التراجع والانسحاب لانه للأسف مديرو التسويق في الشركات حتى الآن يجهلون استخدام النت ويجهلون أن الانترنت تعتبر رابع مصدر للتسويق بعد الفضائيات والصحف وإعلانات الطرق فلذلك تجد أغلب مديري التسويق يركزون على نقطة واحده أو اثنتين للإعلان ويغفلون عن الباقي ومع أني متأكد أن الانترنت بدأ الآن يفوق بعض مصادر الإعلان الأخرى لكثرة الزوار وحجم الحضور اليومي الضخم .
الحبيب : المشكلة ليست في المعلن فقط ولكنها مشكلة قلة الوعي لدينا ، فلك أن تتخيل الكثير من الشباب يعتبر الأنترنت فقط دردشة وألعاب !! القضية تحتاج توعية كبيرة بماهية الإنترنت ، وأيضا نعود ونقول أن غياب المعلن هو سبب كبير في التراجع والإنسحاب من مجال إدارة المواقع ، فبدون المعلن أو الداعم لن أستطيع فعل شي فالاستضافة تتطلب مبالغ كبيرة خصوصا للمواقع المشهورة وتكاليف أخرى كثيرة إضافة إلى قيمة الجهد الذي نبذله يجب أن لا يذهب سدى !
الشويعر : غياب المعلن عن الشبكة سبب تراجع المواقع وانسحابها وهذا يدل على غياب الوعي “الالكتروني ” لدى المعلن على الرغم من رخص اسعار الاعلانات الالكترونية ، زوار المواقع معظمهم من جيل الشباب فالمعلن اذا كانت لديه نظره مستقبلية ويطمح لترويج سلعته فسوف يتخذ النت فرصة ممتازة في تحقيق اهدافه وبأقل التكاليف ، والغياب الحالي له تأثيره الواضح في هبوط مستوى المواقع السعودية الالكترونية واعتماد غالبيتها على وضعها كمنتديات فقط !
لماذا لا تفتحون المجال أمام المشرفين لتولي وإدارة الموقع ؟
أبو نواف : لا أتوقع أن هناك من سيقوم بإدارة موقع ضخم مجاناً !! ، ولا تنس أن المشرف مهما عمل فإنه لن يدير الموقع كما يديره صاحبه الفعلي .
الحبيب : المشكلة ليست مشكلة أفراد وإدارة ، المشكلة تقريبا مادية بحته !
الشويعر : المجال مفتوح بمصراعيه ولكن المشكلة في الخبرات التي سوف تقوم بإدارة الموقع فمن الصعوبة ان تجد مشرفا لدية الخبرة الكافية لاستلام احد اقسام الموقع وإدارتة مثل المنتدى , المجلة , البطاقات , الدليل , ….. فما ان تجد احد الشباب الذي لديه القدرة للقيام بذلك إلا انك تفاجأ بانه يريد القيام بموقع يخصه وهذا من اكبر مسببات ضعف المواقع وهي الانفرادية لدى الشباب في امتلاك موقع بدون شريك. هناك امر آخر وهو اهمية وجود الثقة في المشرف ونزاهته لانك اذا وافقت على اختياره فسوف تضطر لان تقدم له ارقامك السرية لدخول لوحة التحكم سواء للتعديل او التغيير والإضافة.

هل المشاكل التي تواجهونها فقط في الاستضافة وتكاليفها العالية ؟
أبو نواف : مشاكل الاستضافة تعتبر هي المشكلة الكبرى بالنسبة لنا وذلك لتكلفتها العالية ، وهناك مشاكل آخرى كحال بعض زوار المواقع والذين لا يتجاوز همهم سوى التجريح بالموقع وصاحبه ، حسناً نحن شباب ونرحب بالانتقادات التي من شأنها تصحيح الأخطاء ان وجدت لكن بهذا الشكل وهذه المضايقات ربما أقول لماذا أدخل نفسي في مثل هذه المتاعب وبعدها أفضل الانسحاب ، ولا تنس المسؤوليات الأخرى خارج النت كالعائلة والوظيفة والالتزامات الأخرى .
الحبيب : لا ، هناك أيضا تكاليف الإنترنت الباهظة لدينا والخدمة المتعثرة والبطيئة جدا ، هذه المشكلة تشكل عائقا كبيرا فالخدمة رديئة والتكاليف مرتفعة والتعامل سييء !!
الشويعر : المشاكل كثيرة ولكن التكاليف المادية في الاستضافة تختلف من شخص الى آخر حسب توفر المادة الكافية لديه لكن الواقع ان الكثير من ملاك المواقع هم الطلاب والذي لا يستطيعون تحمل هذه التكاليف . لإنها في البداية تكون بمبالغ زهيدة ولكن مع زيادة نقل البيانات سوف يضطر الى دفع المزيد من المبالغ ولكن بدون مردود مشجع ما يجعله يعاني من اجل البقاء في عالم الشبكات .

هل لتكاليف الاتصال دور في صعوبة عمل التحديثات اليومية ؟
أبو نواف : لا أعتقد بأن التكاليف تشكل عائقاً في صعوبة التحديث اليومي بقدرماهي سرعة الاتصال .. وهي أحد المشاكل والعوائق التي تواجهنا في التحديث .
الحبيب : نعم وهذا شيء ألاحظه دائما ، فتجد نفسك في كثير من الأوقات تود عملاً وتنفيذ العديد من الأفكار ولكن بسبب مستوى الإنترنت المتدني عندنا تتأخر أعمالك وتجد أنك تتذمر وتسوء معنوياتك مع الوقت وفي النهاية تجد أن صبرك قد نفد وأن نفسك قد انسدت وأنك قد كرهت الفكرة نهائيا !
الشويعر : لا شك في ان التحديثات اليومية ومتابعة صفحات الموقع تأخذ تقريبا من 4الى 15ساعة يوميا واحيانا تزيد عن ذلك اذا كان هناك وجود مشاكل فهذا يكلف الكثير .

هل تعتقد أن هناك تجارة جديدة ستظهر بمسمى “بيع مواقع الانترنت ” ؟ ومن خلال معرفتك هل تتوقع بيع مواقع شهيرة أخرى ؟
أبو نواف : لا أعتقد ذلك ، لسبب بسيط وهو عدم ظهور شركات معينة تتبنى مواقع أو تشتريها لأسباب تسويقية في نظرها ، وربما عدم الوعي بانتشار الانترنت حتى الآن مازال قائماً !!
الحبيب : لا أعتقد ذلك لأنه بالأصل لا يوجد من عنده استعداد للشراء ! والمشكلة ليست في السوق ولا في المواقع ولكن في ذات التفكير ، فالكثير من رجال أعمالنا يبدون أنهم مازالوا بعيدين كل البعد عن النت !
الشويعر : لا اعتقد ان هذه التجارة ستظهر في مواقعنا العربية وبيع مواقع شهيرة يعود الى الوعي لدى الشركات والتجار للتفكير الجاد في شراء المواقع الشهيرة وترويج سلعتهم بشتى انواعها للمتصفح العربي.

كلمة أخيرة تودون توجيهها
أبو نواف : كلمتي الأخيرة أوجهها إلى الشاب الذي يرغب في انشاء موقع أو قائمة بريدية وهي أن يفكر جيداً في مستقبل الموقع وصاحبه أيضاً ، لانه لا يعلم حجم المسؤوليات التي ستظهر له مستقبلاً وربما لا يستطيع الإيفاء بها ، وكذلك أوجه كلمة إلى الشركات ومديري التسويق بالالتفات إلى المواقع الالكترونية السعودية ودعمها بشكل يرضي الطرفين .
الحبيب : بدأت حقيقة أفكر في بيع الموقع لأنه لم يعد يعطيني غير القلق ، فلا أنا تقدمت به ، ولا أنا ارتحت منه ، رغم رغبتي الشديدة في المواصلة لتقديم خدمة الموقع الرئيسية للمستخدمين العرب .
الشويعر : أتمنى أن يكون هناك تواصل بين أصحاب المواقع الكبير للتنسيق فيما بينهم وطرح أفكار ورؤى مستقبلية كدمج موقعين أو ثلاثة في موقع واحد حتى يسهل عليهم إدارته وتطويره .
[email protected]

نقلا عن موقع جريدة الرياض


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبو نواف يبغى يبيع موقعه وقروبه ؟؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول