“Starti” أول سيارة مصنوعة بطابعة ثلاثية الأبعاد


لا تقتصر الطباعة ثلاثية الأبعاد على البنايات، والفنادق، والقصور، إنما تتعدى اليوم إلى السيارات. فتبصر سيارة “Starti” النور، وهي أول سيارة مطبوعة بطابعة ثلاثية الأبعاد. وتتكون هذه السيارة من 40 جزءًا، وهذا العدد أقل بكثير من أجزاء السيارة التقليدية التي تضم 20,000 جزء.

Starti

والسيارة براءة اختراع لشركة “لوكال موتورز” في أريزونا، وقد استغرقت عملية الطباعة والتجميع 44 ساعة عمل لإكمال تصنيعها؛ لتأخذ مكانها في “معرض الصناعات التكنولوجية الدولية 2014” والذي تستضيفه شيكاغو، ويستمر 6 أيام. وتتكون السيارة من أجزاء صلبة، وتصل سرعتها القصوى إلى 40 ميلًا في الساعة، وتتحمل البطارية معدل سير 120-150 ميلًا.

سيارة مصنوعة بطابعة ثلاثية الأبعاد

وتمت طباعة جسم السيارة وهيكلها بطابعة ثلاثية الأبعاد، لكن العجلات، والمقاعد، والإطارات، والبطارية، والأسلاك، والمحرك الكهربائي جرى تصنيعهم على الطريقة التقليدية. وتأمل الشركة في أن تقدم السيارة بأسعار تتراوح ما بين 18,000$ – 30,000$، بناء على نوع المواصفات التي يريدها المشتري. أما الطابعة التي قامت بطباعة هيكل السيارة فكانت ضخمة جدًا، غير الطابعة المعتادة، وبإمكانها بناء أجزاء ضخمة.

سيارة مصنوعة بطابعة ثلاثية الأبعاد 1

وسبق وأن أنتجت الشركة دراجات نارية، وألواح تزلج، والعديد من المركبات بنفس التقنية منذ 2007. وتأمل الشركة في أن تقدم عملية التصنيع منخفضة التكلفة المزيد من الابتكارات إلى الأسواق على نحو أسرع من الطرق المعتادة.

يرجى خفض الصوت؛ لاحتواء المقطع على موسيقى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

“Starti” أول سيارة مصنوعة بطابعة ثلاثية الأبعاد

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول