“DuoMax” البخاخ الأول في العالم الذي يقتل الإيبولا


قالت شركة بريطانية أنها صنعت البخاخ الكيميائي الوحيد في العالم الذي يقتل فيروس الإيبولا بأمان، وقد بدأت طلبات الشراء تنهال عليها. وقالت شركة DuoMax بأن هذا البخاخ هو المنتج الوحيد في العالم الذي يقتل فيروس الإيبولا دون أن يحدث أضرارًا بالبشرة، أو أن يكون سامًا للجسم بأي حال من الأحوال. وبما أنه غير سام، فيمكن استخدامه لعلاج مناطق كبيرة دون أن يحدث تهيجًا للجلد أو العينين كالمبيضات، ومستحضرات الكلور. وقالت الشركة بأن البخاج لا يتكسر في بشرة الإنسان مثل المواد الكيميائية التي تسبب التآكل، والالتهاب.

DuoMax

وعوضًا عن ذلك، فيقوم البخاخ بقتل الفيروس بفعالية، ويمنعه من الانتشار. وقال موقع الشركة المصنعة بأن البخاخ يدمر الحمض النووي “DNA, RNA”؛ ما يمنع مسببات المرض من أن يعاد إنتاجها، أو مضاعفتها، كما أنه يقلل من خطورة التلوث. ويمكن استخدام هذه المادة الكيميائية في جميع مواد التنظيف، والمطهرات لوقف الإيبولا من الانتشار. وقال “برايان بيكر” مؤسس الشركة بأن الشركة دخلت في تفاهمات مع مسئولين حول العالم لاتخاذ خطوات للقضاء على المرض.




DuoMax 2

فتريد شركات في أمريكا ترخيص المنتج والحصول عليه، كما أن الشركة على تواصل مع أشخاص في أفريقيا لإرسال المنتج هناك مجانًا في سبيل تقديم المساعدة. وقالت الشركة بأنها لاتوفر علاجًا للفيروس، إنما توفر تقنية وقائية للحفاظ على الأرواح، وهي الوحيدة في العالم. وينتشر فيروس الإيبولا عن طريق الاتصال المباشر بسوائل جسم شخص مصاب، أو القيء.

إيبولا

الإيبولا فيروس مميت، 70% من حالات الإصابة ينتهي بها الأمر إلى الوفاة، وقد توفي أكثر من 4500 شخص حتى اللحظة. ويمكن استخدام “DuoMax” كمعقم لليدين، أو كبخاخ للجسم، حيث يعمل على تشكيل طبقة خارجية داخل المباني لمنع انتشار المرض. وقال خبراء بأن هذا البخاخ قد يعمل كغيره من المبيضات ومستحضرات الكلور. ومن الجدير ذكره، بأن أشعة الشمس قادرة على قتل الفيروس بسرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

“DuoMax” البخاخ الأول في العالم الذي يقتل الإيبولا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول