أول مسابقة خاصة بـ المباني الذكية في الشرق الأوسط


مساهمة منها للوصول إلى الأهداف الحكومية في المنطقة

هانيويل تعلن عن الموعد الأخير لتلقي مشاركات أول مسابقة للمباني الذكية في الشرق الأوسط

المباني الذكية
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 8 سبتمبر 2016: أعلنت ’هانيويل‘، الشركة الرائدة عالمياً في تقديم حلول الأتمتة للمباني الذكية، والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (HON) عن أن آخر فرصة لقبول مشاركات مطوري ومشغلي مباني منطقة الشرق الأوسط في مسابقة جوائز المباني الذكية الأولى من نوعها في المنطقة ستكون بتاريخ 29 سبتمبر الجاري.

وفي إطار التزامها بدعم قطاع المباني الذكية والتركيز على التطور الذي يشهده، قامت شركة هانيويل بإطلاق مسابقة جوائز المباني الذكية في منطقة الشرق الأوسط حيث استلمت عشرات المشاركات التي تعكس فعالية المباني المشاركة في مختلف القطاعات.
وتهدف مسابقة جوائز هانيويل للمباني الذكية في الشرق الأوسط والتي يدعم برنامجها مجلة ميد الاقتصادية كشريك استراتيجي إلى تتويج أذكى مباني القطاعات.

وسيقوم الاستشاريين العالميين لشركة إرنست ويونغ بمعاينة المباني الحاصلة على أعلى نسب وفقاً لأحكام المسابقة وحصول المباني على أعلى عدد من النقاط حسب تصنيف هانيويل للمباني الذكية ومعاييرها الثلاثة: صديقة للبيئة وآمنة وتدعم الإنتاجية. وبعد تقييم مستوى الاستخدام الفعال لـ15 من الأصول التكنولوجية الأساسية في المنشآت، ستقوم هانيويل بتسمية أذكى المباني في كل قطاع: المطارات والفنادق والمستشفيات والمكاتب والهيئات التعليمية والأبراج السكنية والمتاجر بالإضافة إلى تسمية المبنى الأذكى في كل بلد مشارك وذلك خلال شهر نوفمبر بالتماشي مع الاستعدادات لأسبوع الإمارات للابتكار والذي يعد واحداً من أكبر مبادرات الابتكار في العالم ضمن استراتيجية الدولة والتي من خلاله ستعزز مكانتها كمركز عالمي للابتكار.

المباني الذكية

وعلق نورم جيلسدورف، رئيس شركة هانيويل، الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى: “مع شريكنا الاستراتيجي مجلة “ميد”، يسرنا أن نكون رواد هذه المسابقة التي تعتبر الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط. ونسعى من خلال المسابقة إلى تنشيط مجال الابتكارات التقنية في المنطقة ومدنها المختلفة.”

وأضاف: “يسعدنا قبول عدد وفير من المشاركات حتى الآن والتي بدورها تسلط الضوء على الاستثمارات الموضوعة تجاه الوصول إلى الأهداف الحكومية في المنطقة الخاصة برؤى المدن الذكية. ويسعدنا أن نكون جزءاً من الابتكار الذي نشهده في منطقة الشرق الأوسط”.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم اعتماد تصنيف هانيويل للمباني الذكية والتي تم إطلاقها في مارس 2016 لتقييم 620 مبنى في سبع مدن رئيسية في منطقة الشرق الأوسط وهي أبوظبي والدمام/ الظهران والدوحة ودبي وجدة والكويت والرياض. وقد وضحت الدراسة التقدم المحقق في كافة أنحاء المنطقة على صعيد الارتقاء بمستوى المباني الذكية، مع تصدر مدن الدوحة ودبي وأبوظبي قائمة المدن التي تضم المباني الأذكى مما يجعلهم مثالاً للريادة الاختيارية والمباني الذكية في كل مدينة تضمنتها الدراسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أول مسابقة خاصة بـ المباني الذكية في الشرق الأوسط

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول