طراز جديد محدود من ماكلارين باسم كاربون سيريز إل تي


مركز ماكلارين للعمليات الخاصة ينتج طرازاً جديداً محدوداً باسم كاربون سيريز إل تي

كاربون سيريز إل تي

تبعاً للردود الإيجابية التي تلقاها طراز ماكلارين بي 1 المزود بجسم من ألياف الكربون، مركز ماكلارين للعمليات الخاصة يطبق فكرة التصميم على طراز 675 إل تي سبايدر

زيادة بمقدار 40 بالمائة على الألواح المصنوعة من ألياف الكربون مع تشطيب لامع فريد

تصنيع 25 سيارة فقط من الطراز بيعت بالكامل

الإمارات العربية المتحدة، دبي، 08 يونيو 2016: أعلن مركز ماكلارين للعمليات الخاصة، القسم المتخصص بتصنيع السيارات حسب الطلب لدى ماكلارين أوتوموتيف، عن إطلاق طراز جديد يحمل اسم “كاربون سيريز إل تي”. وسيكون الإنتاج محدوداً للغاية من هذا الطراز وسيقتصر على 25 سيارة بيعت بالكامل. وقد تم إنتاج نسخة كاربون سيريز إل تي التي تعتمد على طراز 675 إل تي سبايدر تبعاً للردود الإيجابية التي أظهرها زبائن ماكلارين تجاه التفاصيل المصنوعة من ألياف الكربون ضمن طراز ماكلارين بي1 الذي عرض مؤخراً في معرض جنيف الدولي للسيارات.

ومن خلال المحافظة على الأسس التي يقوم عليها طراز إل تي، والذي انطلق من طراز ماكلارين إف 1 في أواخر التسعينيات من القرن الماضي، فقد تم تطوير طراز كاربون سيريز إل تي الذي أطلقه مركز ماكلارين للعمليات الخاصة بناءً على التركيز على خفة الوزن ومزايا الديناميكية الهوائية المحسنة. ويضفي استخدام ألياف الكربون في كامل جسم السيارة مزيداً من الأناقة والفخامة على الجسم الخاص بطراز 675 إل تي، كما يبرز القدرات التي يمتلكها القسم الخاص ببناء السيارات حسب الطلب لدى ماكلارين.

وكما هو الحال في طراز 675 إل تي سبايدر، فقد استخدمت ألياف الكربون في المصد الأمامي الذي يتميز بموزع أكبر حجماً وأطراف جانبية، والجزء السفلي من المقدمة، والمداخل الجانبية، والمداخل الجانبية السفلية، والألواح الجانبية الخلفية، والمصد الخلفي، والناشر، والكابح الهوائي الطويل “لونغ تيل”. كما تتميز هذه الأجزاء بتشطيب لامع يكشف بينة المادة المصنوعة منها. وإضافة إلى ذلك فإن طراز كاربون سيريز إل تي الذي يقدمه مركز ماكلارين للعمليات الخاصة مجهز بسقف قابل للفتح كهربائياً من ألياف الكربون. كما أن حزمة نظام قياس ماكلارين MTT والتي تتضمن ثلاث كاميرات متوفرة ضم التصميم القياسي لهذا الطراز. كما تتمتع الأجنحة الأمامية بفتحات مستوحاة من طراز GT3.

وبشكل عام، يتمتع طراز كاربون سيريز إل تي من مركز ماكلارين للعمليات الخاصة بزيادة تصل إلى 40 بالمائة من الأجزاء المصنوعة من ألياف الكربون مقارنة بالسيارات الأخرى، ويتطلب تحقيق ذلك جهداً إضافيا من فريق العمل في مركز ماكلارين للعمليات الخاصة. ولذلك فمن غير الممكن أن يضاف الجسم المصنوع من ألياف الكربون إلى سيارات 675 إل تي سبايدر التي تم طلبها من ماكلارين مسبقاً، كما أن الوحدات الـ 25 تمثل إضافة جديدة إلى السيارات البالغ عددها 500 سيارة والتي بيعت بشكل كلي خلال أسبوع بعد الظهور الأول للسيارة يوم 4 ديسمبر 2015.

ويعد طراز كاربون سيريز إل تي من مركز ماكلارين للعمليات الخاصة، ثالث طراز يحمل شعار إل تي. وكانت سيارة 675 إل تي كوبيه قد كانت أول سيارة تحمل شعار “لونغ تيل” بعد 20 سنة من ظهوره في الماضي. ويركز طراز 675 إل تي كوبيه على خفة الوزن وتحسين مزايا الديناميكية الهوائية، وزيادة القوة والمزايا الديناميكية المخصصة للحلبات، وقد بيع هذا الطراز المحدود بسرعة كما بدأ تسليم أولى السيارات منه. ويتمتع الطراز الجديد بهذه الخصائص، حيث وضعت ماكلارين أوتوموتيف شعارها على الطراز الأسرع والأكثر تركيزاً وتسارعاً بسقف قابل للفتح على سيارة 675 إل تي سبايدر التي شكلت إضافة بالغة الأهمية لعلامة إل تي.

وتحت الجسم الكربوني الذي يغطي طراز كاربون سيريز إل تي من مركز ماكلارين للعمليات الخاصة، يوجد محرك توربيني مزدوج ثماني الأسطوانات على شكل V سعة 3.8 ليتر، مأخوذ من طراز كوبيه ليضمن أفضل أداء للسيارة التي تحمل شعار إل تي. وبقيت أرقام القوة والعزم على حالها دون تغيير، حيث تبلغ قوة المحرك 675 حصان عند الدوران بسرعة 7100 دورة في الدقيقة، فيما يبلغ العزم 700 نيوتن متر عندما يصل دوران المحرك بين 5000 و6500 دورة في الدقيقة. وقد شهدت وحدة الطاقة تعديلات تصل إلى 50 بالمائة من المكونات التي استبدلت لتضمن مستويات أعلى من القوة والعزم وتوصيل الأداء. وتتضمن التعديلات استخدام توربينات أكثر فعالية، وتعديلات على تفاصيل التصميم الخاصة بالرؤوس الاسطوانية وأنابيب العادم، وعمود حدبات جديد وقضبان توصيل أخف وزناً ومضخة وقود ونظام توصيل أسرع.

وتتسارع السيارة من صفر إلى 100 كم في الساعة خلال 2.9 ثانية، ومن صفر إلى 200 كم في الساعة خلال 8.1 ثانية، حيث زاد الزمن بمقدار 0.2 ثانية بسبب التعديلات على مزايا الديناميكية الهوائية وخفة الوزن في طراز كوبيه. ويصل العزم المستلم في الغيار الأول إلى 600 نيوتن متر ليضمن أعلى تسارع ممكن، وخفض مستوى انزلاق العجلات. وتصل السرعة القصوى إلى 326 متر في الساعة.

يبدأ إنتاج طراز كاربون سيريز إل تي في مركز ماكلارين للعمليات الخاصة خلال شهر الخريف، على أن يبدأ تسليم السيارات للمالكين في نهاية 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طراز جديد محدود من ماكلارين باسم كاربون سيريز إل تي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول