79% من الدرباوية يعانون فراغًا عاطفيًا


الدرباوية

97% من شباب الدرباوية من العزاب

انطلقت ظاهرة الدرباوية من حفر الباطن منذ عدة سنوات، والتي استطاعت أن تحجز لها مكانًا وسط الشباب السعودي. تثير هذه الظاهرة الخوف والقلق من التجمعات المريبة. الدرباوية مصطلح يعني “سالكو دروب الخطر”، وهم أشخاص لا يهتمون بمظهرهم، إذ يتعمدون الخروج في أسوأ منظر، فيرتدون ثيابًا متسخة، ويرتدون الشماغ دون عقال، كما يتعمدون إطالة شعر الرأس، وقيادة السيارة بشكل جنوني والتفحيط. تثير هذه الظاهرة خوف المجتمع السعودي لما تمثله من ممارسات خاطئة تنعكس سلبًا؛ خشية حوادث السير نتيجة القيادة الجنونية للسيارات، وتفجير إطارات السيارات، وإزعاج سكان الأحياء، وتعطيل حركة السير، ونشر الممارسات اللا أخلاقية.

والأهم من ذلك، يخشى كثيرون من انجرار المراهقين والأحداث وراء هذه الظاهرة، وانقيادهم وراء الممارسات غير المسئولة من التفحيط بالسيارات، وتناول الكحول، وتعاطي المخدرات، والانحلال الأخلاقي وسط غياب الوازع الديني. وأكدت دراسة جديدة نشرت على موقع الرياض معاناة شباب الدرباوية من فراغ عاطفي، فأكد الباحث في جامعة الملك فيصل بالإحساء فهد الدرسوني في بحث عن الانحرافات السلوكية للشباب في المجتمع أن 50 % من شباب الدرباوية ممن تقل أعمارهم عن 19 عامًا.

الدرباوية2

وربط الدرسوني بين التفحيط بالسيارات وجذب المراهقين للسلوكيات الانحرافية. وذكر بأن 97% من الدرباوية من العزاب، و15 % منهم أقل من 16 عامًا. وكان أبرز ما توصل إليه الباحث أن 79% من شباب الدرباوية يعانون من الفراغ العاطفي الذي يرجع لضعف الأواصر الأسرية. وقال الدرسوني أن احتواء الأسرة للأبناء، والاستماع إليهم من أهم العوامل التي تحميهم من الوقوع في شرك السلوكيات الانحرافية. علاوة على إيجاد مراكز لتأهيل المنحرفين.

التفحيط

وتنشر الشرطة في المملكة دوريات شرطة وشعبًا للحفاظ على المرور، وتجنب حوادث السير نتيجة السرعة والتفحيط. ودعا الدرسوني لاتخاذ التدابير القانونية والصحية لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد الشباب السعودي. ومن الناحية القانونية، كان مجلس الوزاء السعودي وافق على مشروع قانون عام 2007 يقضي بفرض غرامات مالية كبيرة، وعقوبات بالسجن على كل من يمارس القيادة بشكل خطر من أجل المتعة، أو ما يعرف بالعامية بالتفحيط، حيث تعد معدلات الحوادث في المملكة من بين الأعلى في العالم.

المصدر: صحيفة الرياض – أخبار السعودية

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

79% من الدرباوية يعانون فراغًا عاطفيًا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول