المنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني تعرض أفضل الممارسات في ندوات تقام على هامش آيسنار أبوظبي


تبحث مواضيع متخصصة وتعرض أفكاراً راهنة من أعضائها الخبراء في مجالات محددة

المنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني تعرض أفضل الممارسات في ندوات تقام على هامش آيسنار أبوظبي

آيسنار

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة
من المنتظر أن تستضيف الدورة الأولى من معرض أمن المعلومات الشرق الأوسط، الحدث المصاحب للمعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر (آيسنار أبوظبي) 2016، والتي تقام في مارس المقبل، عدداً من الندوات وورش العمل التي تنظمها المنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني، المعروفة اختصاراً بالاسم (ISC)2 والمعنية بالتدريب والتوعية ومنح الاعتماد بشأن المعرفة المتعلقة بأفضل الممارسات في مجال الأمن الإلكتروني.

وترمي المنظمة، من خلال ورش العمل المتخصصة التي تعتزم تنظيمها، إلى إكساب الخبراء والمعنيين في المنطقة أدوات المعرفة المتعلقة بأفضل الممارسات ذات الصلة بالأمن الإلكتروني، عبر التركيز على مجالات ذات أهمية إقليمية كبيرة، من قبيل الأمن والمخاطر والحوكمة في الحوسبة السحابية، وإدارة الأدلة الجنائية والتحقيقات والحوادث. وستقدّم الجلسات لمحة عامّة عن التحديات والفرص في مجال الأمن الإلكتروني، فضلاً عن تزايد التوقعات لدى المكلفين بإدارة مخاطر الإنترنت.

وسوف تنظم الندوات وورش العمل المرتقبة في إطار برنامج بحثي شامل تابع للمنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني، ومشتمل على دراسة عالمية بشأن القوى العاملة في أمن المعلومات، إلى جانب برنامج تحليلات مهام العمل، والذي يدعم الكيان المعرفي العام للمنظمة، وهو مجموعة من المواضيع المعرفية الأمنية التي يتم تحديثها باستمرار بمدخلات من الأعضاء المعتمدين الذين يقرب عددهم من 110 آلاف مهني في مختلف أرجاء العالم. وسيتم تقديم هذه الدورات لاستكمال البرنامج التعليمي الواسع المتوقع تقديمه في معرض أمن المعلومات الشرق الأوسط.

وقال د. أدريان ديفيز، الخبير الأمني المعتمد في نظم المعلومات والمدير التنفيذي للمنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إن المخاطر الإلكترونية، التي باتت تعتبر عنصراً أساسياً في ممارسة أي نشاط تجاري، “تحتّم على جميع المعنيين، من المختصين التقنيين إلى المشغلين ومديري الأعمال، البحث عن اكتساب خبرات في مجالات جديدة”، وأضاف: “صممت هذه الدورات لدعم المهتمين بتحسين مستوى مهاراتهم الأمنية عبر معرفة الممارسات المهنية التي يتم تطبيقها اليوم في حماية الشركات والمؤسسات من جميع الأحجام والقطاعات”.

وتعتبر المنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني منظمة عالمية رائدة وغير ربحية في مجالي التعليم والاعتماد لمختصي الإنترنت والمعلومات والبرمجيات وأمن البنية التحتية، طوال حياتهم المهنية.

من جانبها، أكّدت ميلينيه سولييه ، مديرة إدارة المعارض في شركة ريد للمعارض، الشركة المنظمة لمعرض آيسنار أبوظبي 2016، أن كلاً من القطاعين العام والخاص سوف يستمر مستقبلاً في مواجهة التحدّيات المتعلقة بأفضل طريقة لتزويد الشركات وموظفيها بالأدوات اللازمة لمواجهة ما اعتبرته “عالم الإنترنت ذي التهديد المتزايد”، وقالت: “يسمح لنا العمل مع المنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني، بإتاحة الفرصة أمام زوارنا ليكونوا في الطليعة ويحققوا الاستفادة من برامج التأهيل والتعليم الرائدة، وتزويدهم بأفكار رئيسية حيال التحديات الكامنة في فضاء أمن المعلومات”.

ويُعتبر معرض أمن المعلومات الشرق الأوسط، المتفرع من معرض أمن المعلومات أوروبا الذي كان لأكثر من 20 عاماً، واحداً من أبرز معارض ومؤتمرات أمن المعلومات في القارة الأوروبية، اسماً مرموقاً في قطاع أمن المعلومات العالمي. وسيخدم الحدث الحكومات الإقليمية ومشاريع البنية التحتية الحيوية والمؤسسات العامة الكبرى ومسؤولي أمن تقنية المعلومات، عن طريق عرض أحدث التوجهات والحلول المبتكرة لضمان أمن المعلومات التجارية والبنية التحتية لتقنية المعلومات.

وتمّ تأسيس آيسنار أبوظبي بتوجيهات ومتابعة من وزارة الداخلية الإماراتية ليكون منصة دولية تتيح للدول من أرجاء العالم استعراض أحدث الحلول العالمية في مجال الأمن الوطني والحصول عليها، تحت سقف واحد.

وتشارك في آيسنار، الذي يقام لثلاثة أيام في مارس 2016، ما يزيد على 500 جهة عارضة من 45 دولة، ستعرض حلولها أمام 20 ألفاً من الزوار المتوقعين من 90 دولة، وينتظر أن يأتي كثير من الزوار ضمن وفود وطنية من المشترين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني تعرض أفضل الممارسات في ندوات تقام على هامش آيسنار أبوظبي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول