امرأة تموت 36 مرة في السنة الواحدة!


متلازمة توقف القلب

امرأة بريطانية تواعد الموت يوميًا!

لسارة بروتيغام موعد مع الموت، فتفارق الحياة 36 مرة في السنة الواحدة! فهل يعقل أن تموت عدد كل هذه المرات، ثم تعود إلى الحياة من جديد؟ تعاني سارة التي تبلغ 21 عامًا من حالة نادرة تسمى “متلازمة تسارع معدل ضربات القلب الموضعي الانتصابي” منذ 4 أعوام  والتي تؤدي إلى زيادة في معدل ضربات القلب، ما يؤدي لتوقف قلبها عن الخفقان، وهبوط حاد في ضغط الدم، فيقوم الأطباء بإعلانها في عداد الموتى.

سارة من دونكاستر، جنوب يورك شاير، حين تصيبها تلك الحالة ويتوقف قلبها عن العمل، يقوم الأطباء بجهود كبيرة لإعادتها إلى الحياة بالصدمات الكهربائية، ما يسبب لها الألم حين تستيقظ. فتعاني من كدمات؛ لشدة الجهود التي يبذلها الأطباء والمسعفون في إعادة قلبها إلى الحياة من جديد.

والغريب في الأمر أن مرضى هذه المتلازمة يعانون من زيادة كبيرة في سرعة ضربات القلب فقط، لكن قلب سارة يتوقف تمامًا عن العمل! ولا يتوقف الأمر عند حد معاناتها من توقف القلب أكثر من 30 مرة في السنة، لكنها تعاني من متلازمة فرط المرونة حيث تكون مفاصلها عرضة للكسر والتفكك.

امرأة

علامات حدوث حالة الموت المؤقتة

تشعر سارة بالدوار فتحاول مقاومته، ومن ثم تدخل في النوم. والمحير فعلًا أنها حين تصاب بهذه الحالة تكون لديها القدرة الكاملة على سماع كل ما يدور حولها، فتحاول أن تصرخ بصوت عالٍ لكن دون جدوى! وبعد أن تستيقظ من الموت المؤقت تشعر بألم قاتل في صدرها، وتعب شديد كما أنها تتذكر كل شيء حدث حولها، وكل ما سمعته!

أثرت هذه الحالة على الحياة الاجتماعية والمادية لسارة بشكل كبير، فهي غير قادرة على ممارسة رياضتها المفضلة في التجديف، أو حتى الحصول على وظيفة، أو قيادة السيارة. فترى بأن أحلامها قد تحطمت، حتى أنها فقدت جميع أصدقائها. وقد أُعلنت وفاتها 36 مرة سريريًا عام 2012. اليوم تحاول سارة أن تتعايش مع مرضها، فتمارس الرقص الذي تحاول من خلاله الاندماج في الحياة.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

امرأة تموت 36 مرة في السنة الواحدة!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول