قصة حياة روبوت قتل في أمريكا


حياة روبوت

هيتشبوت روبوت مسافر من بنات أفكار فريق من الباحثين الكنديين أراد أن يقوم بعدة تجارب لإختبار حدود الطيبة وحب فعل الخير عند البشر، فقام الفريق بتصميم روبوت لديه ذكاء صناعي يمكنه من التفاعل مع البشر وإجراء حوارات هادفة، زود الروبوت بجهاز تحديد للمواقع متصل بالأقمار الصناعية، بالإضافة إلى كاميرا تقوم بالتقاط صورة كل 20 دقيقة، لكن الفريق الكندي لم يمنح الروبوت القدرة على الحركة ليجعله معتمدا بالكامل على طيبة الغرباء .

روبوت

بدأت أول تجربة عندما وضع هيتشبوت وحيدا إلى جانب أحد الطرقات في كندا، وثبتت يده اليمنى لتشير اشارة الهيتش هايكنج، وهي اشارة تتم بضم قبضة اليد مع رفع اصبع الإبهام إلى أعلى، وهي تعني أن الشخص الواقف إلى جانب الطريق يرغب في الحصول على توصيلة مجانية إلى مكان ما، وهي اشارة معروفة في الثقافة الغربية، فالكثير من الشباب المغامر يستخدمها للحصول على توصيلة مجانية أثناء تنقلاتهم على الطرقات، مع العلم أن الشرطة في اغلب البلدان الغربية تنهي عن استعمال هذه الطريقة لما تحمله من مخاطر التعرض للسرقة أو الاغتصاب، مما سبق يتبين أن نجاة هيتشبوت تعتمد على الفضول الغريزي عند البشر وعلى الخير الموجود في قلوبهم .

روبوت

كان هدف أول تجربة أن يصل هيتشبوت من شرق كندا إلى غرب كندا بالاعتماد على الهيتش هايكنج، بدأت التجربة عندما ترك الفريق الكندي هيتشبوت وحيدا في أحد طرقات مدينة هاليفاكس شرق كندا، وجود هيتشبوت أثار فضول أحد السائقين المارين عبر الطريق فتوقف واقترب منه وتحدث السائق مستعجبا من وجود هذا الروبوت فكانت المفاجئة من نصيبه عندما رد عليه هيتشبوت وأخبره باسمه وأنه خارج في رحلة طويلة قاصدا مدينة فكتوريا في أقصى غرب كندا، وافق السائق على نقل هيتشبوت إلى أقصى حد يقدر عليه، وكما لفت هيتشبوت نظر السائق الأول نجح في لفت أنظار العديد من الناس فقدموا إليه توصيلات مجانية حتى تمكن من الوصول إلى مدينة فكتوريا بعد رحلة استغرقت 26 يوما، وكان ذلك بمثابة نجاح باهر للتجربة الاولى .

مباراة

أجريت بعد ذلك تجربة أخرى في بعض أجزاء أوروبا، وتكللت أيضا بالنجاح، خلال هاتين التجربتين لم يكتف الناس بتوصيل هيتشبوت، بل بعضهم اصطحبه إلى مناسبات مختلفة مثل عيد ميلاد أو مباراة بيسبول، وحرص الناس على التقاط صور تذكارية مع هيتشبوت قبل أن يتركوه على الطريق ليكمل رحلته .

روبوت

تجربة جديدة خاضها هيتشبوت في السابع عشر من الشهر الماضي عندما وضعه الفريق الكندي في شرق الولايات المتحدة وكان الهدف أن يقطع هيتشبوت الولايات المتحدة من شرقها إلى غربها، لكن للأسف تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فبعد اسبوعين من بدء التجربة تعرض هيتشبوت لهجوم من شخص مجهول الهوية، تسبب هذا الهجوم في قطع رأس هيتشبوت واصابته بأضرار فادحة جعلت صيانته مستحيلة، انتشرت أخبار هذا الهجوم عبر المواقع الاخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي، مما تسبب بموجة حزن وغضب أصابت محبي ومتابعي هيتشبوت، ولم يعرف حتى الآن من ارتكب هذا الهجوم اللامسؤول .

روبوت

روبوت

إنسان ألي

روبوت

روبوت

روبوت

إقرأ أيضا :

سامسونج تكشف عن أول روبوت يعمل كمدفع رشاش

ليش بطاريات الهواتف الذكية تعطل بسرعة؟!

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصة حياة روبوت قتل في أمريكا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول