وظيفة بـ 60 ألف دولار، لكن لا أحد يقبل بها!


chick sexer

صدق أو لا تصدق “فحص مؤخرات فراخ الدجاج” وظيفة حقيقية، كما أن أجرها يبدو مغريًا. فيصل دخلها إلى 60 ألف دولار سنويًا، مقابل النظر إلى مؤخرات فراخ الدجاج لفحص أعضائها التناسلية لتحديد إن كانت ذكرًا أم أنثى.

لكن السؤال لماذا لا يرغب أحد بهذه الوظيفة؟ السبب أن على الشخص أن يقوم بالضغط على مؤخرة الدجاج لإخراج البراز، ومن ثم يدقق بالنظر جيدًا إلى فتحة الشرج، فإن كان هناك نتوء فهذا يعني أن الفرخ ذكر. لهذا السبب لا أحد يُقبل على هذه الوظيفة، فتعاني مزارع الدواجن البريطانية من صعوبات في العثور على عمال.

قد تبدو هذه المهمة سهلة، لكن فحص مؤخرات فراخ الدجاج عملية معقدة تتطلب مهارات كبيرة. فيجب أن يمتلك العمال قدرات في ملاحظة الاختلافات البسيطة بين شكل الأعضاء التناسلية وحجمها، للتحقق إن كان سيكون الفرخ ديكًا أم دجاجة.

وظيفة

يصل متوسط عدد الفراخ التي يتعين على العامل فحصها ما بين 800 – 1000 في الساعة الواحدة، بدقة تتراوح بين 97- 98%، 3 ثوانٍ لكل فرخ. يستغرق تدريب العامل على هذه المهنة حوالي 3 أعوام، كي يكون مدربًا يمتلك المهارة والدقة في تحديد جنس الفرخ. وتفيد هذه العملية في الإبقاء على إناث الفراخ التي ستكبر فيما بعد وتنتج البيض.

ومؤخرًا طلب مجلس الدواجن البريطانية من الحكومة البريطانية إدارج مهنة فحص مؤخرات الدجاج في قائمة الوظائف التي تعاني من نقص في الأيدي العاملة، وذلك لاستقدام عمال من دول أوروبية. ويصل عدد العاملون في هذه المهنة ما بين 100 – 150 في جميع أنحاء المملكة المتحدة، ولم يتقدم أي شخص لها خلال العام الماضي!

 المصدر

تعليقات 2

  1. عفوا لكن الوضيفه اسمها sexing او التجنيس “يعني تحديد الجنس” وليست فحص مؤخرات. وهي ليست الطريقه الوحيده لتجنيس فراخ الدجاج.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وظيفة بـ 60 ألف دولار، لكن لا أحد يقبل بها!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول