5 تريليون من نفايات البلاستيك تلوث البحار


بلاستيك

نفايات البلاستيك تقتل 90% من طيور الشاطئ

أكثر من خمسة تريليون من قطع البلاستيك، أو ما يعادل وزن سفينتين سياحتين كبيرتين، تلوث محيطات العالم. فيصل إجمالي نفايات البلاستيك في البحار والمحيطات 269,000 طن. وقد قام فريق دولي من العلماء بهذه الحسابات بعد أن جمعوا معلومات من 24 بعثة في الفترة ما بين 2007 – 2013. استُخدمت شبكات لالتقاط النفايات البلاستيكية من مختلف البحار والمحيطات في العالم. وقدمت المسوحات البصرية معلومات حول الأجزاء الكبيرة من المواد البلاستيكية.

وقد تم جمع هذه البيانات، واستخدام محاكاة حاسوبية لقطع البلاستيك المتناثرة للإشارة إلى ما تحتويه المحيطات من نفايات بلاستيكية والتي يصل وزنها إلى 269,000 طن. وقد تدرجت النفايات البلاستيكية من الجزيئات الصغيرة التي لا يتجاوز عرضها ميليمتر، إلى الجزيئات الكبيرة بأكثر من 20 سم. ويُعرف بأن الدوامات المحيطية تعمل على جمع النفايات البلاستيكية، لكن البحث كشف بأنها ليست المسئولة وحدها عن جمع النفايات. فتتوزع الجزيئات الصغيرة من البلاستيك في مناطق نائية من العالم، بما في ذلك المناطق شبه القطبية.

بلاستيك2

تعمل الدوامات على تحطيم الأجزاء الكبيرة من البلاستيك، ومن ثم تعمل على قذفها. وقال ماركوس إريكسون مدير البحث في معهد فايف جيرس في لوس أنجليس بأن النتائج تُبين بأن القمامة في الدوامات المحيطية الخمس لم تكن الأماكن النهائية للنفايات البلاستيكية العائمة في العالم. كما وتظهر القطع الكبيرة من النفايات البلاستيكية قرب السواحل.

البلاستيك

كميات من النفايات البلاستيكية تم جمعها من السلاحف

ووجد الباحثون أن النفايات البلاستيكية أثرت على الحياة البحرية قرب المحيطات والبحار. فوجدوا أعدادًا  نافقة من طيور القطرس التي تعيش في جزر المحيط الهادي بعد أن تناولت كميات كبيرة من البلاستيك، إذ تعمل هذه الأجسام على تمزيق جدار المعدة. وقد تم العثور على جثث السلاحف البحرية منتفخة البطون حيث امتلأت بقطع البلاستيك. فقد يمنع البلاستيك عمل القناة الهضمية ما يؤدي إلى الموت البطيء جوعًا. وقدَّر البحث بأن 90% من طيور الشاطئ قد نفقت لابتلاعها البلاستيك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 تريليون من نفايات البلاستيك تلوث البحار

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول