تقنيات إنترنت الأشياء تعزز الثورة الرقمية ومستقبل إدارة المباني


“تقنيات إنترنت الأشياء تعزز الثورة الرقمية ومستقبل إدارة المباني في منطقة الشرق الأوسط”

إدارة المباني

· الإنفاق في سوق إنترنت الأشياء الإماراتي وحده سيتضاعف ليبلغ 762 مليون دولار بحلول عام 2019

دبي، الإمارات العربية المتحدة،5 أكتوبر 2016: أكدت ’هانيويل‘، الشركة الرائدة عالمياً في تقديم حلول الأتمتة والتقنيات الذكية للمباني والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (HON)، على أن مشغّلي الأبنية يتعرضون لضغوط متزايدة من أجل ضمان أعلى مستويات الأمان والراحة والكفاءة لمنشآتهم إلى جانب خفض التكاليف التشغيلية. ونوّهت الشركة إلى أن تحقيق ذلك الهدف يستدعي من شركات البناء في الشرق الأوسط وحول العالم الشروع في استخدام تقنيات ’إنترنت الأشياء‘. وجاءت هذه التصريحات ضمن إطار الحملة الترويجية الأخيرة التي تنظمها ’هانيويل‘ هذا الأسبوع في الإمارات، والتي من المقرر أن تشمل محطات أخرى في تركيا وروسيا.
وبهذا السياق، قال السيد هيمانشو كورانا، المدير العالمي لشؤون الابتكار في شركة ’هانيويل‘ لحلول البناء: “تنشأ البيانات من تكامل ودمج أنظمة المباني وربطها مع مستخدميها. ويكمن الجانب المميز هنا في أن البيانات تتيح لنا معرفة ما يحدث في الوقت الحقيقي، وليس بعد فوات الأوان أو بعد مواجهة مشاكل أو أعطال ضمن المبنى، وهو ما يضمن توقّع السيناريوهات السلبية ومعالجتها بكفاءة عالية. ويسعدنا أن نستعرض خلال حملتنا الترويجية الدور الإيجابي الذي تلعبه الثورة الرقمية في جعل المباني أكثر ذكاءً واستدامةً وأماناً وإنتاجيةً، إلى جانب المساهمة بخفض تكاليف التشغيل وضمان السعادة لقاطني المباني”.

وتؤكد شركة ’آي دي سي‘ العالمية للأبحاث ودراسات السوق أن معدل استخدام تقنيات إنترنت الأشياء يرتفع بوتيرة متسارعة في الشرق الأوسط، وفي دولة الإمارات العربية المتحدة تحديداً، سيتضاعف إجمالي الإنفاق في سوق إنترنت الأشياء ليبلغ 762 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2019 مقارنة مع 343 مليون دولار في عام 2015. ولا شك أن كثيراً من الفرص الجديدة لتعزيز كفاءة المباني والارتقاء بتجربة القاطنين سوف تتاح مع تزايد التوجه نحو استخدام حلول البرمجيات القائمة على المنصات السحابية.
وتأتي الحملات الترويجية لشركة ’هانيويل‘ بعد فترة وجيزة من إطلاقها للإصدار الجديد لـ’نظام تكامل المباني‘ تحت اسم (R500 EBI) والذي يهدف إلى دعم تطلعات منطقة الشرق الأوسط في إنشاء المدن والمباني الذكية. ويستفيد هذا النظام من إمكانيّات الاتصال في المباني القائمة، وذلك من أجل تحويلها إلى أصول استراتيجية صديقة للبيئة وآمنة وأكثر إنتاجيّة. وتسهل المزايا الجديدة للنظام إدارة المرافق واتخاذ القرارات، وبالتالي تعزيز كفاءة العمل والتحكم في العمليات على أوسع نطاق.

علاوةً على ذلك، يساعد نظامR500 EBI مدراء المرافق في المنطقة على تحويل بيانات المباني إلى رؤىً قابلة للتطبيق، بما يضمن تحقيق أفضل النتائج الملموسة في الوقت الحقيقي. كما يشتمل النظام على تطبيق جديد مخصص للأجهزة المحمولة، والذي يزوّد مدراء المرافق بمعلومات متعمقّة حول أداء وعمليات المباني حيث يمكنهم من تلقي إشعارات فورية تتعلق بالمشكلات المحتملة في أنظمة المباني أو المعدات المستخدمة وذلك قبل حدوث مشكلة في النظام أو تعطل العمليات. كما يتيح التطبيق إمكانية الوصول إلى البيانات وإدارة أنظمة المباني عن بعد.

وخلال الحملة الترويجية للشركة في الإمارات، ناقش السيد هيمانشو كورانا مقترحات شركة ’هانيويل‘ تجاه التغيرات في السوق وكذلك دور التكنولوجيا في تعزيز الابتكار وتحقيق أفضل النتائج للأعمال. وانضم إلى كورانا السيد بول بلاكPaul Black ، مدير الأبحاث في شركة ’آي دي سي‘، حيث تحدث عن مساهمة إنترنت الأشياء في إحداث تغيير على مستوى القطاع العقاري بالشرق الأوسط. كما تحدث السيد بيتر كوستا، نائب الرئيس شركة ’هانيويل لحلول البناء‘ للمناطق سريعة النمو، عن دور التكنولوجيا المتكاملة في تطوير المدن الذكية. وقد تم خلال الحملة الترويجية تسليط الضوء على العرض التكنولوجي الجديد لشركة ’هانيويل‘.

من جانبه، قال بول بلاكPaul Black : “لتقنيات إنترنت الأشياء منافع هائلة والقدرة على تغيير وتطوير سوق العقارات في الشرق الأوسط بشكل كبير. وسينجح من يستخدم تلك التقنيات ويستفيد من إمكانات الاتصال والبيانات القيّمة التي توفرها في تحسين كفاءة الأعمال وتعزيز قدرات التحكم، الأمر الذي يساعد باتخاذ القرارات بشكل أسرع ويضمن أفضل مزايا الاتصال لمستخدمي المباني”.

وتساعد التقنيات والتطبيقات المتطورة في تمكين أصحاب المباني ومدراء المرافق من تبسيط العمليات عبر استخدام أنظمة الأتمتة التي تكشف عن أية أعطال قد تنشأ، كما توضح وقت انتهاء دورة حياة الأصول، فضلاً عن تمكين المستخدمين من البقاء على اتصال بالمباني في جميع الأوقات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تقنيات إنترنت الأشياء تعزز الثورة الرقمية ومستقبل إدارة المباني

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول