باحث سعودي يطلق أول منصة إلكترونية لتعليم اللغة العربية في ماليزيا


قام باحث سعودي بإطلاق أول منصة إلكترونية عالمية مفتوحة المصدر تهتم بتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها. هذه المنصة يطلق عليها اسم “كتاتيب”، والتي أطلقت بالتعاون مع “معهد اقرأ” التابع للمدارس السعودية في ماليزيا، وتقدم مواد تعليمية تفاعلية باستخدام الوسائط المتعددة، بشكل مجاني متاح لجميع الفئات، حيث تهتم هذه المنصة بتوفير التعليم لمن لا يمتلك إمكانية الحصول على المعرفة من خلال الدراسة المنتظمة.

محمد غروي باحث سعودي يطلق أول منصة إلكترونية لتعليم اللغة العربية في ماليزيا

وقال مؤسس المنصة، والباحث بمرحلة الدكتوراة بجامعة ملتيميديا (MMU)  الماليزية محمد غروي، أن منصة “كتاتيب” تأتي ضمن سياق الجهود الحثيثة التي تبذلها سفارة خادم الحرمين الشريفين في ماليزيا لتعليم اللغة العربية، حيث تحظى برعاية “معهد اقرأ” التابع للمدارس السعودية بكوالالمبور، مبيناً أن المنصة ستوفر كبداية أربعة برامج دراسية، وأكثر من 200 تمرين تفاعلي يهدف إلى التأكد من وصول المعلومات والتي ستكون جسراً لتعلم اللغة لغير المتفرغين. وفقاً لما جاء في موقع أخبار24.

وكما تم نشره في صحيفة الشرق الالكترونية، فقد أكد غروي أن المنصة ستوفر كبداية 4 برامج دراسية، وأكثر من 200 تمرين تفاعلي يهدف إلى التأكد من وصول المعلومات التي ستكون جسراً لتعلم اللغة لغير المتفرغين بحيث يستطيع الطالب أن يحصل على شهادة معتمدة دون الحاجة إلى الحضور بشكل يومي.

باحث سعودي يطلق أول منصة إلكترونية لتعليم اللغة العربية في ماليزيا

وأضاف غروي  إلى أن ماليزيا تعتبر من أكثر الدول إقبالاً على تعلم اللغة العربية ومن هنا تبلورت الفكرة في إطلاق منصة لمساعدة الطلبة في المراحل المختلفة، منوهاً بأن استهداف الماليزيين سيكون كمرحلة أولى، إذ سيتم في مراحل أخرى تطوير المنصة لخلق تجربة تعليمية عالمية، مبيناً أن هناك كفاءات سعودية تعليمية لديها الاستعداد للمشاركة بخبراتها متى ما وجدت المنصة المناسبة، وهذا هو الدور الذي ستلعبه منصة “كتاتيب”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

باحث سعودي يطلق أول منصة إلكترونية لتعليم اللغة العربية في ماليزيا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول