إطلاق فيلم كلنا معاً من إنتاج إيمج نيشن على آيتونز


إطلاق الفيلم الوثائقي كلنا معاً من إنتاج إيمج نيشن على آيتونز بالتزامن مع اليوم العالمي للتوحد

الفيلم الوثائقي كلنا معاً

– سيكون الفيلم الوثائقي “كلنا معاً: مشروع التوحد” متوفراً للتنزيل من برنامج آي تيونز في الشرق الأوسط، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية إبتداءً من الثاني من أبريل.

– سيتم عرض الفيلم في صالات فوكس سينما في الإمارات العربية المتحدة، وسيُبث على قناة الإمارات وقناة أبوظبي.

– يسلط فيلم “كلنا معاً” الضوء على مجموعة متنوعة من الأطفال المتوحدين والذين يشاركون في برنامج مسرحي موسيقي في أبوظبي.

– يأتي هذا البرنامج بمبادرة الشيخة شمسة بنت محمد بن زايد آل نهيان، بهدف نشر الوعي والمعرفة حول التوحد في الإمارات.

الإمارات العربية المتحدة، أبو ظبي 30 مارس 2016 : أعلنت شركة إيمج نيشن أبوظبي، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه في منطقة الشرق الأوسط، عن إطلاق الفيلم الوثائقي “كلنا معاً: مشروع التوحد” من إنتاجها على آي تيونز في الثاني من أبريل وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للتوحد.

 ويسلط فيلم “كلنا معاً” الضوء على مجموعة متنوعة من الأطفال المتوحدين في الإمارات العربية المتحدة والذين يشاركون في برنامج مسرحي موسيقي في أبوظبي. وسيتم عرض الفيلم لمدة محدودة في صالات فوكس سينما في أبوظبي ودبي ابتداء من الثالث من ابريل.

ويأتي هذا البرنامج ضمن مبادرة أطلقتها سمو الشيخة شمسة بنت محمد بن زايد آل نهيان، بهدف نشر الوعي والمعرفة حول التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبالإضافة الى العروض في صالات السينما، وتوفرالفيلم على برنامج آي تيونز في المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، والشرق الأوسط، سيتم بث الفيلم على قناة الإمارات  يوم الجمعة الموافق 1 ابريل 2016 الساعة التاسعة والنصف مساءً ، وسيعود بثه يومي السبت والأحد (مواعيد إعادة البث مذكورة أدناه)، كما وسيكون الفيلم متوفراً على الموقع الإلكتروني TV.AE  للمشاهدة عبر الإنترنت.

 ويتابع الفيلم، والذي صور كاملاَ الإمارات العربية المتحدة، مجموعة من الأطفال المتوحدين من جنسيات مختلفة يعملون على إنتاج عرض مسرحي موسيقي.

وقالت السيدة ايانبانكي ايانليكي، والدة الطفلة غابريئيل: “لقد كانت المشاركة في هذا البرنامج تجربة رائعة بالنسبة لنا ولأطفالنا، وقد تركت أثراً إيجابياً فينا جميعاً. وقد تم بناء صداقات قوية بين عائلات الأطفال، وما زلنا على تواصل حتى بعد الإنتهاء من تصوير الفيلم”.

وأضافت قائلة: نتطلع الى عرض الفيلم على الجمهور الواسع، فهذه وسيلة ممتازة لرفع مستوى الوعي في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها حول الأطفال المتوحدين. والفيلم ما هو إلا إثبات على النجاح الذي يمكن لهؤلاء الأطفال تحقيقه من خلال تلقي الدعم المناسب”.

 ويأتي الأطفال المشاركون في الفيلم من خلفيات متنوعة، ويحملون جنسيات مختلفة مثل الإماراتية، والفلسطينية والحبشية والإنكيزية والفلبينية والأمريكية والأوغندية، والهندية، وهو ما يعكس الطابع العالمي المتنوع الذي يميز المقيمين في دولة الإمارات. كما أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و17 سنة يعانون من مستويات مختلفة من التوحد، الأمر الذي ساعد الفيلم في تقديم نظرة فريدة وواقعية عن حالتهم.

بدورها صرحت هناء مكي، مخرجة الفيلم: “لقد كنا محظوظين بالعمل مع هذه المجموعة المذهلة من الأطفال وعائلاتهم، والتمتع بهذا القدر الكبير من التعاون والدعم. فبالرغم من تغييربعض الأفكار المسبقة حول التوحد، إلا ان هناك بعض الأشخاص الذين يفضلون تجنب الحديث عن الموضوع. نأمل أن يساهم هذا الفيلم في رفع مستوى الوعي وتغيير المعتقدات الخاطئة المتعلقة بالتوحد”.

ومنذ أن حظي بإعجاب الجمهور خلال عرضه الأول في مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي عام 2014، تابع فيلم “كلنا معاً: مشروع التوحد” جولة عروضه في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية وعُرض أيضاً ضمن فعاليات توعوية حول التوحد في مختلف أرجاء العالم.

يعتبر فيلم “كلنا معاً” أول فيلم وثائقي طويل أنتجته إيمج نيشن أبوظبي، تلاه إنتاج  الفيلم الوثائقي الحاصل على ثناء النقاد “حتى آخر طفل”. كما وشاركت إيمج نيشن بإنتاج فيلم “سماني ملالا” الذي يتناول حياة الناشطة ملالا يوسف زي الحائزة على جائز نوبل للسلام.

وقالت  دانييل بيريسي رئيسة شعبة الأفلام الوثائقية والتلفزيون في إيمج نيشن ابوظبي: “يعتبر فيلم  “كلنا معاً” أول فيلم وثائقي نقوم بإنتاجه إقليمياً، ونشعر بالفخر والسعادة عند عرضه على الجمهور. يمثل هذا المشروع إنتاجاتنا المميزة في مجال صناعة الأفلام الوثائقية والتي تتناول قضايا إنسانية هامة في المنطقة والعالم، ونحن نأمل ان يساهم فيلم “كلنا معاً” في رفع مستوى الوعي عالمياً حول التوحد، وتسليط الضوء على دولة الإمارات العربية المتحدة كمكان متنوع الثقافات والجنسيات”.

وقال كاميرون ميتشيل، الرئيس التنفيذي لشركة سينما ماجد الفطيم – فوكس سينما: ” يسعدنا دعم مشروع التوحد،  كما أنه من المهم تثقيف دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها حول الأطفال الذين يعانون من هذا الطيف. تسعى فوكس سينما الى خلق لحظات رائعة من خلال عرض هذا الفيلم الوثائقي على الجمهور ورفع مستوى الوعي حول التوحد، ودعم صناع السينما المحلية”.

وتتولى شركة “ماد سوليوشن”، وهي شركة رائدة في مجال توزيع الأفلام  في العالم العربي، حقوق توزيع الفيلم في الشرق الأوسط، بينما تتولى شركة “فيلم بف” حقوق التوزيع في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال السيد عبدالله الشامي، الشريك الإداري في شركة “ماد سوليوشن: “يسعدنا ان نعمل على توزيع هذا الفيلم الوثائقي الرائع وأن نساهم في رفع مستوى الوعي في دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الأخرى”.

سيعرض الفيلم في صالات فوكس سينما نيشن تاورز في أبوظبي، إبتداءً من الثالث من أبريل وحتى السابع من أبريل. وسيعرض للمجموعات مع الحجز المسبق في سينما فوكس المخصصة للأطفال في مول الإمارات.

وسيكون الفيلم متوفراً للتنزيل على آي تيونز إبتداءً من الثاني من أبريل وسيبث على قناة الإمارات  يوم الجمعة الموافق 1 ابريل 2016 الساعة التاسعة والنصف مساءً. وسيعاد بثه في المواعيد التالية:

·        يوم السبت الموافق 2 ابريل 2016 الساعة 15:30 – عصرا – على قناة الامارات

·        يوم الأحد الموافق 3 ابريل 2016 الساعة 10:30 – صباحا  – على قناة الامارات

·        يوم السبت الموافق 2 ابريل 2016 الساعة 17:00 – عصرا – على قناة أبوظبي

·        يوم الأحد الموافق 3 ابريل 2016 الساعة 12:30 – صباحا  – على قناة أبوظبي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إطلاق فيلم كلنا معاً من إنتاج إيمج نيشن على آيتونز

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول