تقنية تمكّن المكفوفين من رؤية الموناليزا


أصبحت تكنولوجيا الأبعاد الثلاثية أكثر فاعلية في العصر الحديث، والتي دخلت في مجالات مختلفة كثيرة. واليوم فإنها أتاحت فرصة جديدة للمكفوفين وضعاف البصر من رؤية الفن والشعور به، حيث قامت إحدى الشركات من إنتاج وطباعة لوحة الموناليزا الشهيرة بأسلوب ثلاثي الأبعاد. والهدف من ذلك مساعدة المكفوفين من لمس الأشياء والتعرف عليها، وقد صمم هذا المشروع خصيصاً لإتاحة الفرص المتساوية للاستمتاع بالفن عالمياً، وبالتالي فإن النماذج ثلاثية الأبعاد من هذه اللوحة يمكن طباعتها بأي مكان في جميع أنحاء العالم

لوحة الموناليزا ثلاثية الأبعاد

قال صاحب هذا المشروع “مارك ديلون”: “هناك الكثير من الناس في العالم لم يسمعوا عن الأعمال الفنية الكلاسيكية طوال حياتهم، وهم غير قادرين على رؤيتها، أما الآن فبإمكانهم لمسها وخلق الانطباعات الخاصة بهم حول هذه الأعمال الفنية، من خلال النماذج الثلاثية الأبعاد”.

لوحة الموناليزا ثلاثية الأبعاد

لوحة الموناليزا للفنان الإيطالي “ليوناردو دا فينشي”، أول قطعة فنية تتم طباعتها باستخدام تقنية الأبعاد الثلاثية.

لوحة الموناليزا ثلاثية الأبعاد

تم إطلاق هذا المشروع في حملة على موقع ” انديجوجو” للتمويل، وجُمع 30 ألف دولار أمريكي لبداية المشروع، ونجحت الحملة حتى الآن في جمع 2800 دولار ومتبقي لانتهاءها 18 يوماً.

طباعة اللوحات الفنية ثلاثية الأبعاد

وتنوي الشركة على تقديم طابعة الموناليزا لمؤسسة متخصصة في مساعدة ضعاف البصر والمكفوفين مجاناً، ليصبح هذا الفن متاحاً في جميع أنحاء العالم. وقد عبّر كثيرون مما قاموا بتجربة هذه التقنية عن شعورهم بالسعادة لأن هذا الابتكار أتاح لهم رؤيتها للمرة الأولى.

طباعة اللوحات الفنية ثلاثية الأبعاد

طباعة اللوحات الفنية ثلاثية الأبعاد

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تقنية تمكّن المكفوفين من رؤية الموناليزا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول